آية السيف: ثابرت من أجل حلم امتلاك مشروع خاص بها

المرأة (آية السيف) – آية السيف هي سيدة تونسية تمكنت من الوصول إلى لقب أفضل امرأة قيادية في العالم العربي، بعد ان اتمت اية السيف دراستها المدرسية انتقلت إلى المرحلة الجامعية حيث درست الحقوق والعلوم السياسية.

بداية آية السيف كانت صعبة ورغم ذلك فقد كانت تحمل هدف مدعم بإرادتها واصرارها وعزيمتها القوية منذ نعومة اظافرها وهي كانت تحلم بأن يكون لديها مشروع خاص بها تشعر فيه بالاستقلالية وبذاتها، هي حلمت بمشروع صناعي وتكونت الفكرة لديها من عمل والدها الذي كان يصطحبها إلى المصنع الصناعي الذي كان يعمل به فكلما كانت ترى منتجات هذا المصنع كان الحلم يكبر بداخلها.

بدأت آية السيف في أخذ أولى خطواتها من أجل تحقيق حلمها أثناء الدراسة حيث اختارت تخصص بداخل مجال الدراسة الدولية، سنة 2007 بدأت بتأسيس مشروعها ووضع أولى الخطوات الملوسة به وهو مشروع الحاملات الخشبية المقولبة. 

أهم التحديات والمعوقات التي واجهت آية السيف

لا نجاح دون معوقات وتحديات للتتغلب في النهاية عزيمة الإنسان القوية، هكذا واجهت آية التحديات التي واجهتها خصوصا المتعلقة منها بالجانب المادي، حيث أنها لم تكن تمتلك المال الكافي لبدء مشروعها، لأنها كانت تدرس. وعند وضعها لدراسة جدوى للمشروع جدت أنها بحاجة الى توفير ما يقرب من 13 مليون يوروو لكن ايقنت أن هذا المبلغ من المستحيل توفيره لذلك قررت أن تعيد دراسة الجدوى الخاصة بالمشروع مرة أخرى وتستغنى عن بعض الأشياء وتهمش البعض الآخر وساعدها يف ذلك مجموعة مميزة من المهندسين التونسيين. وبالفعل تمكنوا من تقليل ميزانية المشروع إلى ربع المبلغ وبدأت في البحث عن بنك لكي يمول لها المشروع.

في البداية واجهت صعوبات عديدة حيث عرضت المشروع على أكثر من بنك ولكن تم رفض طلبها وفي النهاية تمكنت من الحصول على المبلغ ولم تيأس وتمكنت من إتمام مشروعها وتحويله من حلم في عقلها ومخطاطات على ورق إلى حقيقة على أرض الواقع.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا