محرّك فورد EcoBoost سعة 1,0 لتر، الذي صنع التاريخ وحطّم الأرقام القياسيّة، نال لقب “أفضل محرك للعام في العالم” للسنة السادسة على التوالي

محرّك فورد EcoBoost سعة 1,0 لتر ما زال يُعتبر المعيار الأبرز في فئته

  • محرّك EcoBoost الاستثنائيّ سعة 1,0 لتر، “أفضل محرّك بسعة أدنى من 1,0 لتر” ضمن جوائز محرّك العام الدوليّة للسنة السادسة على التوالي. بتونس، هو القلب النابض لسيارة فورد فوكس الجريئة والمحسّنة وفورد فييستا.
  • كافأت لجنة التحكيم الأداء الجيد للمزج المثالي بين الاستهلاك المنخفض والتكنولوجيا المعتمدة في هذا المحرك القوي المدمج من ثلاث أسطوانات والذي يبقى في قمة فئته منذ 2012. هذا المحرك حاز على 10 جوائز لـ “المحرك العالمي للسنة” منها ثلاث مرات في كل الفئات مجتمعة، ومرة في فئة “محرك جديد”.
  • محرّك EcoBoost الثوريّ سعة 1,0 لتر هو الفائز في فئته من حيث سلاسة القيادة، الأداء، التوفير في استهلاك الوقود، التطوّر والتكنولوجيا

المرأة (محرّك فورد EcoBoost سعة 1,0 لتر) – تمً اختيار محرّك فورد EcoBoost سعة 1,0 لتر، الصغير والقويّ في الوقت نفسه، الأفضل في فئته ضمن جوائز محرّك العام الدوليّة (International Engine of the Year Awards) للسنة السادسة على التوالي. وبفضل هذا الإنجاز الأخير بات هذا المحرّك الصغير والجبّار أوّل محرّك على الإطلاق يفوز باللقب المخصّص لفئته في كلّ سنة ترشّح فيها.

أمّا لجنة التحكيم المسؤولة عن توزيع هذه الجوائز، والتي تُعتبر كجوائز الـ”أوسكار” للمحرّكات، فقد تغنّت بالدمج ما بين سلاسة القيادة والأداء والتوفير في استهلاك الوقود والتطوّر والتكنولوجيا الذي ما زال يحدّد المعايير.

وقد تمّ اختيار محرّك EcoBoost بثلاث أسطوانات الفعّال في استهلاك الوقود “أفضل محرّك بسعة أدنى من 1,0 لتر” من قِبل لجنة تحكيم ضمّت 58 صحافياً مختصّاً بالسيارات من 31 بلداً. هذا المحرك المبتكر الذي أدمج للمرة الأولى في فورد فوكس سنة 2012، واصل الهيمنة في فئته أمام منافسة أضحت أكثر شراسة مع الوقت. وهذه السنة تنافس محرك 1.0 إيكو بوست أمام 35 محركا، أي بزيادة 9 مقارنة مع سنة الاطلاق.
وصرّح جو باكاج، نائب رئيس مكلف بتطوير المنتجات لدى فورد أوروبا “تمكّن محرّك EcoBoost سعة 1,0 لتر من قلب كلّ المقاييس، “وبالرغم من سير الآخرين على خطانا، ما زال يُعتبر المعيار الأبرز في فئته للسنة السادسة على التوالي. ما زالت روح الابتكار تدفعنا إلى المضيّ قدماً في حين نسعى إلى استخدام التفكير الذكيّ نفسه للتوصّل إلى مجموعة جديدة من محرّكات الديزل الفعّالة في استهلاك الوقود، النظيفة والقويّة ذات السعة الصغيرة.”

ويذكر بأنه في تونس، يتوفّر محرّك EcoBoost سعة 1,0 لتر في سيارة فورد فوكس، مولدة قوّة حصانيّة صافية تبلغ 125 PS و200 نيوتن متر من عزم الدوران. و متوفّر أيضاً في سيارة فورد فييستا بقوّة حصانيّة صافية تبلغ 100PS.

ونجد محرّك EcoBoost سعة 1,0 لتر في المركبات ضمن 72 بلداً حول العالم ويتوفّر بقوّة حصانيّة صافية تبلغ 100PS، و125PS، و140PS، وحتى 180PS في سيارة الرالي فورد فييستا R2. في ما يتعلّق بالمحرّك بقوّة صافية تبلغ 140PS، فتعتبر نسبة القوّة إلى اللتر في المحرّك أكبر ممّا نجده في محرّك سيارة بوغاتي فيرون. بالإضافة إلى ذلك، تمكّنت سيارة من نوع فورمولا فورد  و المجهّزة بهذا المحرّك بقوّة حصانية صافية تبلغ 205PS من اجتياز حلبة نوربورغرينغ الشهيرة في ألمانيا في ظرف 7 دقائق و22 ثانية فقط؛ وتكون بفضل هذا الأداء قد تفوّقت على عدّة سيارات خارقة بما في ذلك لامبورغيني أفنتادور بقوّة تتخطّى 600 حصان، وسيارة فيراري إنزو وباغاني زوندا.

كما وتضمّ مجموعة محرّكات فورد EcoBoost العالميّة القويّة والفعّالة في استهلاك الوقود محرّكات بأربع أسطوانات سعة 1.5 لتر، 1.6 لتر، 2.0 لتر و2.3 لتر، ومحرّكات V6 سعة 2.7 لتر و3.5 لتر. وسمح المحرّك الأخير لسيارة فورد GT بأن تحقق فوزا ساحقا خلال سباق 24 ساعة في لومان.

وفي هذا الصدد، صرّح دين سلافنيش، رئيس مجلس الإدارة المشارك لجوائز محرّك العام الدوليّة للسنة 19 التي أُقيمت في شتوتغارت، ألمانيا، ورئيس تحرير مجلّة تكنولوجيا المحرّكات الدولية Engine Technology International: “إن فوز محرّك فورد EcoBoost سعة 1.0 لتر بالجائزة الشاملة لثلاث مرّات واستمراره في الحصول على تصويت لجنة التحكيم يسلّط الضوء على مدى أهمّية هذا المحرك. إنّه خير إثبات على أنّ السعة الصغيرة والتوفير الأكبر في استهلاك الوقود لا يعنيان التضحية في مجالات أخرى على غرار القوّة والتطوّر وسلاسة القيادة، حتى أنّ ذلك قد يساعد في تعزيز هذه العناصر.”

نبذة عنه شركة فورد موتور كومباني:

فورد موتور كومباني هي شركة عالمية تتخذ من مدينة ديربورن في ولاية ميشيغان الأمريكية مقراً لها. وتقوم الشركة بأعمال التصميم، والتصنيع، والتسويق، وتوفير الخدمات لمجموعة فورد الكاملة من السيارات، والشاحنات، والسيارات الرياضية متعددة الاستعمالات، والسيارات الكهربائية، إضافة إلى سيارات لينكون الفاخرة. كما تقدم الشركة خدمات مالية من خلال شركة فورد موتور كريديت، وتواصل تعزيز مكانتها الرائدة في فئة السيارات الكهربائية، والسيارات ذاتية القيادة وحلول النقل. ويوجد لدى فورد نحو 202,000 موظف في كافة أرجاء العالم. لمزيد من المعلومات حول فورد ومنتجاتها وشركة فورد موتور كريديت، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.corporate.ford.com

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا