المؤتمر الثالث لحزب التكتل: انتخاب خليل الزاوية رئيسا وهالة بن يوسف ورداني نائبة رئيس

المرأة (التكتل) – آلت رئاسة حزب التكتل من أجل العمل والحريات في أعقاب مؤتمره الثالث المنعقد يومي السبت 9 والأحد 10 سبتمبر 2017، بمدينة الحمامات، إلى خليل الزاوية خلفا لمصطفى بن جعفر وذلك بعد انسحاب المترشح الثاني المولدي الرياحي وعدم تقديم إلياس فخفاخ ترشحه للرئاسة واختياره أن يكون فاعلا في الحزب دون أن يكون ضمن أعضاء المكتب الوطني.

وأوضح رئيس المؤتمر المنجي صواب في تصريح إعلامي، أن تنازل المولدي الرياحي عن ترشحه جاء لضمان تماسك الحزب، ليكون بذلك خليل الزاوية رئيسا للحزب وهالة بن يوسف نائبة رئيس.

من جهته بين خليل الزاوية أن النظام الداخلي شهد تنقيحا مهما تمثل في التوجه إلى القيادة التشاركية للحزب لتركيز رئاسة مزدوجة بين رئيس ونائب رئيس مع احترام مبدأ التناصف. وأكد على إعطاء أهمية للأمين العام للحزب الذي سينتخب في مرحلة ثانية من قبل المجلس الوطني وستكون له صلاحيات تنظيمية، مبينا أن الحزب مطالب في الفترة القادمة باستكمال بناء سياساته حسب ما تتطلبه المرحلة الراهنة والعمل على بناء الائتلاف الديمقراطي التقدمي.

هيكلة الحزب شهدت إدماج عدد هام من الشباب والنساء

من جانبها أبرزت نائبة رئيس الحزب هالة بن يوسف أهمية الهيكلة الجديدة للحزب التي شهدت إدماج عدد عام من الشباب والنساء لاسيما بعد اقرار تمثيلية للمرأة في مختلف الهياكل التابعة للحزب بنسبة لا تقل عن 30 بالمائة واقرار تمثيلية بنسبة 25 بالمائة للشباب.

وأضافت أن المؤتمر الثالث رسخ مبدأ التناصف في قيادة الحزب وفي المكتب التنفيذي، مشيرة إلى ضبط التكتل موقعه على الساحة السياسية.

وعبر الرئيس المتخلي للحزب مصطفى بن جعفر عن اطمئنانه على مستقبل الحزب، معتبرا المؤتمر منعرجا في مسيرة الحزب مع المحافظة على مشروعه وتوجهاته العامة مؤكدا على ضرورة جمع العائلة الديمقراطية الاجتماعية حتى تشكل قوى فاعلة وتحتل المكانة التي تليق بها وتساهم في تعديل المشهد السياسي وتستجيب لطلبات التونسيين.

كما تضمنت أشغال المؤتمر الثالث للحزب المصادقة على اللوائح الأساسية المعروضة على المؤتمر وهي اللائحة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

للتذكير فإن مخرجات المؤتمر الثالث للتكتل هي:

  • إقرار مبدأ التناصف في المسؤوليات العليا للحزب
  • رئاسة ثنائية تحترم التناصف
  • كتابة عامة ثنائية تحترم التناصف
  • رئاسة مجلس وطني ثنائية تحترم التناصف

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا