بيبسيكو تدعم المساعدة الغذائية الطارئة لبرنامج الأغذية العالمي في ليبيا

المرأة (بيبسيكو) – قدمت “بيبسيكو”، الشركة العالمية للأغذية والمشروبات، وشركة التعبئة التابعة لها”شركة إفريقيا لتعبئة المشروبات” مساهمة قدرها 250,000 دولار أمريكي إلى “برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة”للمساعدة في توفير دعم غذائي ضروري لآلاف الليبيين المتضررينالذين يواجهون أزمةانعدام الأمن الغذائي.

وصرح السيد عمر فريد، رئيس شركة “بيبسيكو” للشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “مع وجود احتياج شديد لدى عدد كبير من الناس في ليبيا وحول العالم للمواد الغذائية، نشعر أنه من ضمن مسئوليتنا أن نساعد في تحسين أوضاعهم، حيث تركز شركة ’بيبسيكو ‘على تحقيق النمو المستدام وإحداث فرق إيجابي في المجتمع والبيئة المحيطة- بما في ذلك دعم الإغاثة التي يقدمها البرنامج في حالات الكوارث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهذا ما يسمى “بالأداءالهادف” ولذلك نساعد برنامج الأغذية العالمي في تأدية دوره الفعال“.

وأضاف فريد: ” ومنذ حوالي عقد من الزمن، أقامت شركة ’بيبسيكو ‘شراكة مع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة كجزء أساسي من التزامنا تجاه المجتمع العالمي. وهناك عمل كثير يمكن القيام به لتقديم مزيد من الدعم لمن هم بحاجة إليه، ونحن نشجع نظرائنا من الشركات على تقديم المزيد من الدعم لتشمل مثل هذه القضايا النبيلة“.

ومن جانبه، قال وجدي عثمان، مدير “برنامج الغذاء العالمي” في ليبيا: “هناك أكثر من مليون شخص في ليبيا في حاجة ماسة إلى المساعدة الإنسانية العاجلة، ومع تدني  مستوى الأمن الغذائي غالبا ما يضطر الناس إلى اختصار وجبات الطعام، وإخراج أطفالهم من المدارس، أو خفض نفقات الرعاية الصحية. وقد جاءت مساهمة شركة ’بيبسيكو‘ عبر ’شركة إفريقيا لتعبئة المشروبات‘ في الوقت المناسب، وكانت خطوة حاسمة للتخفيف من تفاقم نقص الغذاء الذي يؤثر على العديد من الأسر المتضررة“.

وسيعمل”برنامج الأغذية العالمي”على استخدامهذه المنحة الإنسانية من “بيبسيكو” و”شركة إفريقيا لتعبئة المشروبات” لتوفير حصص غذائية لأكثر من 17،000 شخص في ليبيا. وتلبي كل حصة غذائية منها احتياجات أسرة مكونة من خمسة أشخاص، مع مؤونة شهر كامل من الأرز والمعكرونة ودقيق القمح والحمص والزيوت النباتية والسكر ومعجون الطماطم.

ويهدف “برنامج الأغذية العالمي” في عام 2017 إلى مساعدة 175،000 من الليبيين المتضررين من انعدام الأمن الغذائي، وأعطيت الأولوية في تقديم المساعدات للأسر الأكثر تضرراً، لا سيما النازحين داخل البلاد، والنازحين العائدين واللاجئين، فضلاً عن الأسر التي تتحمل مسؤوليتها نساء عاطلات عن العمل.

وما زالت الحالة الإنسانية في ليبيا تشهد تدهوراً نتيجة لعدم الاستقرار،واضطراب الأسواق والإنتاج الغذائي المحلي، الأمر الذي يؤثر سلباً على أسلوبحياة الأسر وقدرتها على تلبية الاحتياجات الأساسية، بما في ذلك الغذاء. ويحتاج “برنامج الأغذية العالمي”بشكل عاجل إلى 8.7 مليون دولار أمريكي لاستكمال مساعدته الغذائية في ليبيا على مدى الأشهر الستة المقبلة. وفي الوقت الذي يسهم فيه انعدام الأمن الغذائي بإعاقة عمليات البرنامج يبقى التحدي الأكبر هو الافتقار إلى التمويل.

ومنذ عام 2008، تشارك “بيبسيكو” و”مؤسسة بيبسيكو” مع “برنامج الأغذية العالمي” بمبادراتهما التي تنسجم مع مساعي”بيبسيكو”نحو “الأداء الهادف”، ومهمة “برنامج الأغذية العالمي” الرامية إلى “القضاء على الجوع”. وتهدف هذه الشراكة إلى تحسين توافر الغذاء بأسعار معقولة؛ وتوفير وجبات مغذية للأطفال المتضررين؛ ودعم جهود “برنامج الأغذية العالمي” للإغاثة في حالات الكوارث التي يضطلع بها في مختلف أنحاء العالم، وتوفير الخبرة في مجال التقنية وسلسلة التوريد لمساعدة “برنامج الأغذية العالمي” على تحقيق أعلى معايير التشغيل والكفاءة، ومشاركة الموظفين في جمع التمويل اللازم لتوفير الوجبات المدرسية للأطفال”

حول “بيبسيكو”

يستمتع المستهلكون بمنتجات “بيبسيكو” بواقع مليار مرة في اليوم في أكثر من 200 دولة ومنطقة حول العالم. وسجلت الشركة العالمية نتائج مميزة في عام 2016، حيث وصل صافي إيراداتها إلى ما يقارب 63 مليار دولار أمريكي بفضل محفظة منتجاتها المتنوعة من الأغذية والمشروبات، والتي تتضمن “فريتولاي” و”جاتوريد” و”بيبسي كولا” و”كويكر” و”تروبيكانا”. كما تشمل مجموعة منتجات “بيبسيكو” تشكيلة واسعة من المشروبات والمأكولات اللذيذة، وتتضمن 22 علامة تجارية يحقق كل منها مبيعات تجزئة سنوية تقدر قيمتها بأكثر من مليار دولار أمريكي.

ويشكل “الأداء الهادف” محور عمليات “بيبسيكو”، ونؤمن أن نجاح الشركة يرتبط ارتباطاً وثيقاً باستدامة العالم الذي نعيش فيه. ونعتقد كذلك أن التحسين المتواصل للمنتجات التي نبيعها، والعمل بمسؤولية لحماية كوكبنا، وتمكين الناس في جميع أنحاء العالم هو ما يساعد “بيبسيكو” على أن تكون شركة عالمية ناجحة تزود مساهميها ومجتمعاتها بقيمة مجزية طويلة الأجل. ويتوافر مزيد من المعلومات على الموقع الإلكتروني www.pepsico.com.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا