المركز الدولي للفنون المعاصرة بالقصرين يحتج بالسينما والمسرح

المرأة (المركز الدولي للفنون) – بمبادرة من المسرحي وليد الخضراوي، يطرح المركز الدولي للفنون المعاصرة بالقصرين منتصف شهر أكتوبر الحالي ثلاثة إنتاجات فنّية جديدة.

وتتمثّل إنتاجات المسرح الدولي للفنون المعاصرة التي يستهلّ بها أنشطته في مفتتح الموسم الثقافي الحالي، في مسرحيّتين، الاولى بعنوان “بلوك74” والثانية موجّهة للأطفال بعنوان “القبّرة والفيل” مقتبسة من كتاب كليلة ودمنة لعبد الله بن المقفّع، أمّا الإنتاج الثالث فه وفيلم وثائقي يوثّق لأنشطة قاعة “سينما الشعانبي” ويسلّط الضوء على المماطلة الإداريّة التي تتعرّض لها وعن إجهاض حلم شباب في الجهات يتهدّده شبح الإرهاب.

مسرحيّة بلغة الجسد “بلوك 74″عنوان مسرحيّة من سينوغرافيا واخراج وليد الخضراوي الذي ان تطغى فيها لغة الجسد وتكون بمثابة الحامل للخطاب المسرحي، يشاركه السيناري والمسرحي سامي الذيبي وبتوضيب ركحي لنبيل الخضراوي فيما تساعد في اخراجها الشاعرة عفاف الرحموني.

وتجمع المسرحيّة ثلّة من المسرحيّين الشباب وهم عباب الأطلس الحنديري وزينة مساهلي وإيمان مماش وصالح ظاهري وحاتم مغربي ومحمّد سعيدي وياسين الحمزاوي، بتوظيب ركحي لوليد الخضراوي وكوريغرافي لوليد القصوري الذي يشارك المجموعة في تمثيل أحداث المسرحيّة.

“القبّرة والفيل” مسرحيّة للأطفال: اقتباس من كليلة ودمنة

العمل المسرحي الموجه للأطفال، بعنوان “القبّرة والفيل،” ذ وبعد تعليمي تربوي، يهدف لزرع قيم التسامح والمحبّة لدى الناشئة، مقتبس من “كليلة ودمنة” لعبد الله بن المقفّع بتصوّر إخراجي لوليد الخضراوي ودراماتوجيا لكريم خليفة وبمشاركة الممثلين عباب الأطلس الحنديري وكريم خليفة وحاتم مغربي وسامح طقطوقي وغيرهم.

وتعالج مسرحيّة “القبّرة والفيل” موضوع الصداقة وتداعيات سوء الظنّ والحسد عليها وعلى العلاقة بين الأصدقاء من خلال دور القبّرة التي هي محلّ حسد وغيرة من قبل الثعلب الذي يصنع المكائد ويحيك الحيل لزعزعة ثقتها عند الملك الفيل فيما ينال في ختام المسرحيّة جزاء شروره.

“قاعة سينما الشعانبي بين المماطلة الإدارية وحلم شباب القصرين”

يسلّط الفيلم الوثائقي لوليد الخضراوي من إنتاج المركز الدولي للفنون المعاصرة بالقصرين الضوء على “المماطلة الإداريّة” للترخيص لقاعة “سينما الشعانبي” التي فوتت فيها بلديّة الجهة لأحد الخواصّ لاستغلالها كمقهى تجاري.

 كما يوثّق الفيلم الأنشطة الثقافية التي تحتضنها قاعة “سينما الشعانبي” ويشارك فيها العشرات من شباب الجهة بهدف الحصول على عقد كراء للقاعة واستغلالها للأنشطة الثقافيّة بعد استكمال الإجراءات القانونيّة مع وزارة الشؤون الثقافيّة التي وافقت على الدعم.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا