الممثلة الأمريكية ناتالي بورتمان ترفض جائزة إسرائيلية بسبب “الأحداث الأخيرة المؤلمة”

المرأة – رفضت الممثلة الأمريكية من أصول يهودية ناتالي بورتمان زيارة إسرائيل لتلقي جائزة تمنح سنويا لشخصية يهودية معروفة في العالم، بسبب « الأحداث الأخيرة المؤلمة ».

ونقلت منظمة تمنح « جائزة منشأ » (Genesis Prize) في بيان لها عن ممثلي بورتمان تأكيدهم أن « الأحداث الأخيرة في إسرائيل كانت مؤلمة للغاية بالنسبة لها، وتعتبر أنه من غير المريح حضور الفعالية ».

وأعربت المنظمة عن احترامها لقرار الممثلة مؤكدة أن لديها الحق في معارضة الحكومة الإسرائيلية، معربة في الوقت نفسه عن أسفها إزاء رفض بورتمان حضور الفعالية لأسباب سياسية.

ولم يوضح البيان ما تقصده بورتمان بالأحداث الأخيرة، لكن هذه العبارة تعني، على ما يبدو، أعمال العنف التي قام بها في الأسابيع الماضية الجيش الإسرائيلي إزاء المحتجين الفلسطينيين.

من جانبها، انتقدت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف قرار بورتمان، واتهمتها بالخضوع لحملة مقاطعة إسرائيل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا