المنتدى الاقتصادي الإفريقي بتونس يختتم أشغاله ويحقق أهدافه

المرأة – نظمت وزارة التجارة يومي 24 و25 أفريل 2018  بالتعاون مع البنك العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا ومنظمة التعاون الألماني للتنمية  عبر  مؤسسة “GIZ” والشركة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة  المنتدى الاقتصادي الإفريقي بنزل ” لايكو ” بالعاصمة تونس.

وقد شهد هذا المنتدى الأول والموجّه خصيصا للقارة الإفريقية مشاركة حوالي 800 شخص من الخبراء والفاعلين من القطاعين العام و الخاص و في القطاع المصرفي والمؤسساتي ,حضور وزراء أفارقة و ممثلي الشركات والمؤسسات في قطاعات اقتصادية قال منظمو المنتدى إنها تمثل عمق احتياجات شعوب القارة و محركات النمو الأساسية على مدار العقود القادمة.

وقاد المنتدى الافريقي الذي احتضنته تونس و دعت الى جعله ملتقى سنوي الى خلق منصّة تبادل وشراكة اقتصادية بين البلدان الإفريقية و تدعيم الحوار بين مختلف القطاعات وتحفيز مجموعة الفاعلين على طريق تحقيق تكامل إفريقي  أفضل.

وشارك في هذا المنتدى 200 مسؤول رفيع المستوى جاؤوا من 38 بلدا إفريقيّا  ساهموا الى جانب الخبراء الدوليين والممثلين السامين للحكومات الإفريقية والفاعلين الاقتصاديين التونسيين والأفارقة في تأثيث خمس ورشات عمل قطاعية  اهتمت  بالخدمات الهندسية و تكنولوجيا المعلومات والاتصالات  والتعليم والعالي والصناعات الغذائية والصحة والخدمات المالية والأشغال العامة و البناء.

وكان هذا المنتدى  مناسبة للمشاركين لتبادل خبراتهم وأفكارهم المجدّدة  وتحديد فرص التعاون و أيضا لاختيار المانحين وممولي المشاريع.

وكان  وزير التجارة عمر الباهي  قد أعلن في ختام فعاليات المنتدى رغبة تونس في جعله ملتقى سنويا وموعدا متجددا لتقييم خطوات الاندماج الإفريقي ونتائجه على أرض الواقع وشدد على أن تونس ستعود بقوة إلى الساحة الإفريقية التي تمتلك فرصا حقيقية للنمو الاقتصادي.

وبحسب راضي المدّب المفوض العام للمنتدى تتوفر لتونس فرصة ثمينة لاختزال الوقت والمسافة  لكن يجب أن تتوفّر إرادة سياسية ومخطط استراتيجي واضح الأهداف و البرامج للتدد في افريقيا و تحقيق المنفعة الاقتصادية المتبادلة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا