تقديم المشاركة التونسية في افتتاح “نصف شهر المخرجين” بمهرجان كان السينمائي

المرأة – سيكون حضور السينما التونسية متميزا في الدورة الحادية والسبعين لمهرجان كان السينمائي (08_ 19 ماي 2018) من خلال موعدين مهمين الأول في افتتاح نصف شهر المخرجين يوم الأربعاء 09 ماي 2018 بعرض أربعة أفلام أنجزها مخرجون تونسيون في تجاربهم الأولى في إخراج فيلم روائي بالاشتراك مع أربعة مخرجين أجانب لا يعرفون شيئا عن تونس، والموعد الثاني سيكون يوم 13 ماي مع عرض فيلم “ولدي” للمخرج “محمد بن عطية” في قسم “نصف شهر المخرجين”.

لتقديم برنامج “تونس فاكتوري 2018” انتظم صباح السبت 05 ماي 2018 بقاعة الطاهر شريعة بمدينة الثقافة عرض خاص للأفلام الأربعة بحضور منتجيها “درة بوشوشة”، “الحبيب عطية” و”عماد مرزوق” ومديرة المركز الوطني للسينما والصورة “شيراز العتيري” إلى جانب “أنيسة داود” مخرجة أحد هذه الأفلام وعدد من الصحافيين والنقاد وتقنيي الصورة.

وقالت “درة بوشة” إن السينما التونسية تفتخر بافتتاح “نصف شهر المخرجين” في الدورة الحادية والسبعين لمهرجان كان السينمائي يوم الأربعاء 09 ماي 2018 مؤكدة أن العمل على برنامج “تونس فاكتوري 2018” انطلق منذ الدورة الماضية لمهرجان كان السينمائي مع “دومينيك ويلنسكي” راعية هذا البرنامج وأنه تم اختيار أربعة مخرجين من تونس يشتغلون على مشاريع أفلامهم الروائية الطويلة الأولى وكانت الرهانات كثيرة أمام هؤلاء المخرجين الأول هو اشتغالهم مع مخرجين أجانب لا يعرفون عنهم شيئا كما يجهل هؤلاء المخرجون تونس والثاني هو تصوير الأفلام في خمسة أيام فقط وتركيبها في خمسة أيام وكان على المنتجين توفير شروط تنفيذ الأفلام دفعة واحدة لأنها صورت في وقت واحد.

يتضمن برنامج “تونس فاكتوري 2018” أربعة أفلام هي: “قانون الصمت” لمريم الفرجاني التي اكتشفها الجمهور ممثلة في فيلم “على كف عفريت” للمخرجة “كوثر بن هنية” واشتغلت على هذا الفيلم مع المخرج الفرنسي من أصول جزائرية “مهدي همنان”، “ليالي ليلى” للمخرج “إسماعيل” واشتغل عليه مع المخرجة الإيرانية “فاطمة أحمدي” وهو من بطولة “ريم بن مسعود”، “العصفور الأزرق” لرفيق عمراني وتعاون فيه مع المخرجة السيريلانكية “سوبا سيفاكوماران” والفيلم الرابع لأنيسة داود بعنوان “خوذوا عيني” واشتغلت عليه مع المخرج “أبوزار آميني” من أفغانستان.

أربعة أفلام تونسية قصيرة أنجزت ضمن برنامج “تونس فاكتوري 2018” ستفتتح قسم “نصف شهر المخرجين” يوم الأربعاء 09 ماي 2018 وهي تجربة ستفتح آفاقا للسينما التونسية إنتاجا وتوزيعا وعرضا.

يذكر أن هذه الأفلام ستعرض في تونس انطلاقا من يوم عرضها الأول في مهرجان كان السينمائي (09 ماي 2018) في عدد كبير من القاعات بالعاصمة وبمختلف أنحاء البلاد.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا