عرض فيلم “ولدي” للمخرج “محمد بن عطية” في “نصف شهر المخرجين” بمهرجان كان السينمائي   

المرأة – يتواصل ألق السينما التونسية في الدورة الحادية والسبعين لمهرجان كان السينمائي، والموعد صباح يوم الأحد 13 ماي 2018 كان مع عرض فيلم “ولدي” بقسم “نصف شهر المخرجين” بحضور مخرجه “محمد بن عطية” ومنتجته “درة بوشوشة” والمنتجة المنفذة “لينا شعبان منزلي” إلى جانب أبطاله: “محمد الظريف”، “منى الماجري”، “زكريا بن عياد” و”إيمان الشريف” إضافة إلى الفريق التقني.

استقبال الفيلم كان استثنائيا فقد صفق النقاد وصناع السينما ومحبوها طويلا للفيلم بعد نهاية عرضه، ولم تتجاوز التدخلات خلال النقاش مع الجمهور حدود توجيه الشكر للمشرفين على “نصف شهر المخرجين” لاختيارهم للفيلم وتحية صناعه.

بعد “نحبك هادي” الحائز على جائزتين في مهرجان برلين السينمائي (أفضل عمل أول والدب الفضي لأفضل ممثل التي ذهبت إلى “مجد مستورة)، صارت الانتظارات كبيرة من “محمد بن عطية” الذي لم يتأخر كثيرا في إنجاز فيلمه الثاني “ولدي” واعترف بأنه حاول أن يكون فيه أكثر عمقا لكنه حافظ على البناء المتين “للخرافة” التي لا تضيع في ازدحام الخطوط الدرامية، هناك خط درامي واحد وأساسي يتفرع أحيانا لخطوط صغيرة لا تذيب الخط الأساسي.

ومثل “نحبك هادي”، يتحمل الممثلون أعباء الفيلم وآداؤهم يشي بحسن اختيارهم وإدارتهم أيضا ومع ذلك فقد أكد “محمد بن عطية” أن الكاستينغ كان سهلا في وجود مساعد مخرج مثل “حسن دلدول” الذي اقترح عليه”محمد الظريف” وكان اختياره موفقا جدا، وهذا الممثل الذي قدم أعمالا إذاعية في إذاعة المنستير وله مشاركات أخرى في التلفزيون أهمها سلسلة “ابحث معنا” إضافة إلى ظهوره في فيلم “السد” للمخرج “النوري بوزيد”، كان آداؤه متقنا وقد حظي بتصفيق حار من الحاضرين بعد نهاية عرض الفيلم.

أما “منى الماجري” فهي والدة الممثل “مجد مستورة” (بطل فيلم “نحبك هادي) التي لم يسبق لها التمثيل ولكنها تجاوزت امتحانها الأول بنجاح، وجاء اقتراح “إيمان الشريف” من المنتجة “درة بوشوشة” وبآدائها الموفق يمكن أن تخط هذه الفنانة مسيرة طويلة لها في السينما.

“ولدي” الذي أنتجته “درة بوشوشة” بدعم من وزارة الشؤون الثقافية والمركز الوطني للسينما والصورة، يحظى أيضا بدعم “أفلام النهر” للأخوين “داردين” وأكد “محمد بن عطية” أن التعامل مع المخرجين الشهيرين في إنتاج هذا الفيلم كان أسهل بعد الثقة التي تأسست معهما بفضل فيلم “نحب هاذي” الذي ساهما في إنتاجه أيضا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا