سامية عبّو الأقرب إلى قلوب التونسيين حسب البارومتر السياسي

المنبر التونسي –  حسب البارومتر السياسي لشهر جوان 2018 الذي نشرته جريدة المغرب، يوم الأربعاء 30 ماي 2018، والذي أعدته بالمساهمة مع سيغما كونساي، واهتم بالثقة في الشخصيات السياسية وفي أدائها، فإن ما يثير الانتباه هو تراجع نسبة التشاؤم العامة بسبع نقاط رغم بقائها في مستوى مرتفع للغاية (9ر74 بالمائة) والارتفاع بحوالي سبع نقاط في نسبة الرضا على رئيس الجمهورية.

وسجل مؤشر الثقة الكبرى في الشخصيات السياسية عودة سامية عبو الى الصدارة متقدمة بخمس نقاط على يوسف الشاهد بالنسبة للقاعدة الندائية وهذا يحصل لاول مرة منذ حوالي السنة.

من جهة أخرى كشف البارومتر أن المدير التنفيذي لنداء تونس حافظ قائد السبسي احتل ذيل الترتيب بـ5% في مؤشر الثقة الكبرى بعد رئيس حزب “تيار المحبة” الهاشمي الحامدي والمكلف بالشؤون السياسية في نداء تونس برهان بسيس ووزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان مهدي بن غربية الذين حصل كل منهم على 6% في حين تفوق عليهم مؤسس الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي بـ7%.

كما استطلعت اراء التونسيين حول موقفهم مما دار في اجتماعات وثيقة قرطاج 2 ومسألة تغيير الحكومة أو رئيسها من عدمه وقدمت للعينة أربعة مقترحات وهي تغيير الحكومة وتغيير رئيسها حيث حاز هذا الاحتمال (36,8 بالمائة) مشيرة الى أنه عندما نضيف الى ذلك نسبة احتمال تغيير الحكومة مع الابقاء على رئيسها نجد أن 5ر42 بالمائة هم مع تغيير رئيس الحكومة مقابل 47 بالمائة يريدون الابقاء على رئيس الحكومة.

وبينت أن الطريف أن القاعدة الانتخابية الندائية (أي أولئك الذين يعلنون أنهم صوتوا للنداء في تشريعية 2014) هي الأكثر تمسّكا بيوسف الشاهد بنسبة 62,5 بالمائة مقابل 55,3 بالمائة للقاعدة النهضوية أما أولئك الذين أمسكوا عن التصويت في انتخابات 2014 فهم الاقل تمسكا بصاحب القصبة (37,9 بالمائة).

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا