الأحد 29 نوفمبر 2020
الرئيسية آخر الأخبار باسكال نودان: كاسبارسكي سباقة في التواجد في السوق التونسية

باسكال نودان: كاسبارسكي سباقة في التواجد في السوق التونسية

  • حوار مع مسؤولي التسويق في كاسبارسكي : واقع السوق التونسية والإفريقية، جديد منتجات كاسبرسكي وحقيقة اتهامها بالجوسسة

    في إطار جولات عمل فريق كاسبرسكي في تونس، وعلى هامش عشاء عمل، التقينا مسؤولين من Kaspersky Lab France في السوق الأفريقية. وجمعنا حوار بالسيد باسكال نودين، مدير مبيعات B2B في شمال أفريقيا، والسيد سليم دوسان، مدير حسابات الشركاء بشمال إفريقيا. وقد تناولنا فيه بالحديث أنشطة كاسبرسكي في تونس وإفريقيا، وآخر المستجدات في عالم الأمن والسلامة المعلوماتية، وما أثير مؤخرا من جدل حول اتهام كاسبرسكي بالتجسس.

    • كاسبرسكي، علامة رائدة عالميا في مضادات الفيروسات، ماهو واقع نشاطها في تونس؟

    لقد كنا سباقين في التواجد بالسوق التونسية. ليس لدينا مكتب هنا، لكننا نقدم خدماتنا ومنتجاتنا منذ عشرة سنوات، عبر مزّعنا الرسمي MIPS. ورغم وجود منافسين، فإنّ مصدر قوتنا اليوم هو الثقة الكبيرة بيننا وبين الجهات الرئيسية الفاعلة في السوق بما في ذلك الشركات والموزعين والعملاء. نحن نملك تقنية ممتازة، لكننا نعمل أيضا للدفاع عنها. لا يكاد ممثل عن كاسبرسكي لاب يغيب عن تونس، كما أنّ أنشطتنا بالشراكة مع MIPS لا تتوقف. فقد وقع تنظيم لقاء مؤخرا حضره 70 من حرفائنا. ولدينا هذه الأيام ندوة مصغرة في مدينة سوسة يجمعنا فيها موزّعنا في تونس بحرفاء محتملين، ونعرض فيها منتجاتنا ونعرّف بخدماتنا.

    • القارة الإفريقية اليوم هي المستقبل، كيف ستفرض كاسبرسكي وجودها في ظلّ التنافس على هذه السوق؟

    ليس لديّ الآن أرقام مفصّلة، لكن كاسبرسكي قد سبقت منافسيها بالعمل في بلدان جنوب وغرب إفريقيا. وجودنا راسخ في السوق الإفريقية. فلدينا حوالي 5 مكاتب في دول مثل جنوب إفريقيا وكينيا وكوت ديفوار وغيرها.ونحن موجودون أيضا في شمال إفريقيا، حيث نملك  فريقا من 10 أشخاص متخصص في B2B، وB2C، والصناعة، لإدارة أعمالنا في بلدان شمال أفريقيا.

    • يرى بعض المستخدمين أنّ مضاد الفيروسات كاسبرسكي يؤثّر على سرعة أجهزتهم، وبعض العلامات تبدو لهم جذابة أكثر، ما هو تعليقكم على هذا؟

    ليس منتجنا السبب، الثقل في أداء الأجهزة سببه الأجهزة نفسها. فخاصيّاتها وقدراتها تختلف. التقنية هي أولويتنا، لا الجمالية. نحن رواد في المجال بسبب تركيزنا على خاصيات منتجاتنا التقنية. هذا توجّه كاسبرسكي، الجانب التقني قبل كل شيء.

    • كيف تتفوق كاسبرسكي على غيرها من حلول الحماية من الفيروسات ومكافحة البرامج الضارة؟

    باسكال نودين: “الفيروسات موجودة وستظل موجودة دائما، لكن التهديدات الجديدة أكثر تعقيدا. لهذا فهي تتطلب حلول حماية لا تقتصر على البحث في القواعد المضادة للفيروسات. وعلى عكس حلول المهام الفردية، تقدم كاسبرسكي مجموعة كاملة من وسائل الحماية مثل التحليل السلوكي للفيروسات وإصلاح الأنشطة الخبيثة”.

    سليم دوسان: “قامت كاسبرسكي منذ سنوات بدمج نظام Watcher لمراقبة البرامج المستخدمة على الحاسوب (بما في ذلك البرامج المجهولة) في الوقت الحقيقي. وإذا تبين أنّه Ransomware، فإننا قادرون على استعادة كافة الملفات التي تم تشفيرها أوتوماتيكيا. وعلى سبيل المثال، كاسبرسكي هي مضاد الفيروسات الوحيد  الذي نجح في إيقاف البرمجية الخبيثة ، التي أحدثت دمارا في مجموعات كبيرة حول العالم.3

    • في ظل غياب تشريعات تنظّم المجال الرقمي في تونس، ينتشر استخدام نسخ مقرصنة من منتجات كاسبرسكي. كيف تتعاملون مع هذا الوضع؟

    حرفاءنا بدرجة أولى من المؤسسات الحكومية والشركات. ولا أظنّ أن مؤسسات كبرى تلجأ لاستخدام نسخ مقرصنة من منتجاتنا، فهذا يعرّضها لمخاطر عديدة. رغم هذا، نحن ندرك حقيقة وجود النسخ المقرصنة في السوق، وللتعامل مع هذه الظاهرة، فإننا نطرح منتجات بأسعار تتناسب مع القدرة الشرائية للمستخدمين في كل بلد.

    • ماذا عن مواكبة التقنيات الحديثة مثل Blockchain؟

    نحن نستثمر في هذا المجال، وقد أطلقنا مبادرة لتشجيع المشاريع الناشئة التي تعتمد تقنية Blockchain لمساعدتها على النمو.

    • وهل تهتم كاسبرسكي بالاستثمار في مجال الشاشات الذكية والثلاجات الذكية، مثلا؟

    الإشكال في إنترنت الاشياء IOT والأجهزة التي تعتمد هذا النظام، أن التفكير في الحماية يأتي بعد تصنيع المنتج. حينها نأتي لمعالجة المشاكل وإيجاد حلول للأنظمة التي كانت محلّ اهتمام قبل السلامة. كنا منذ 3 سنوات قد أطلقنا نظام الحماية Kasperskey os، وهو موجه لهذا النوع من الأجهزة. ويمكن استخدامه بتركيبه في أنظمة تشغيل صناعية، وأنظمة تشغيل السيارات وغيرها. يأتي عملنا في هذا المجال في إطار الشراكة مع مؤسسات وشركات تصنّع هذه الأجهزة.

    • وبالنسبة للهواتف الذكية، هل لديكم منتجات موجهة لأنظمة التشغيل؟

    تقدم كاسبرسكي مجموعة كبيرة من حلول الحماية. وقد تم تطوير منتجات قادرة على تأمين جميع الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية التي تعمل بأنظمة مختلفة، وإن كان نظام أندرويد هو المنصة الأكثر استخداما.

    • هل لديكم شراكات مع مؤسسات رائدة في عالم التكنولوجيا مثل جوجل ومايكروسوفت مثلا؟

    نعم، لدينا شراكات تجارية إستراتيجية محددة زمنيا وجغرافيا.

    • يقال أنّ كاسبرسكي استهدفت في مسألة مكافحة تجسس، وهذا قد يؤثر على صورة علامتها التجارية عالميا. كيف تتعاملون مع الأمر؟ وماذا تقولون لطمأنة مستخدميكم؟

    باسكال نودين: “يدّعي منافسونا وعدة بلدان أننا جواسيس، دون دليل. ولإظهار حسن نوايانا، أعلن يوجين كاسبرسكي، منذ عدة أشهر، إطلاق مبادرة عالمية للشفافية. تتمثل هذه المبادرة في إتاحة صندوق أسود لبعض العملاء، من الجهات الحكومية خاصة، يقومون فيه بتحليل شفرة المصدر في منتجاتنا بأنفسهم.

    نحن لا نخشى شيئا فعملاؤنا يثقون بنا. وقد اتصل بنا البعض من القطاع العام للقيام بحملات لتحليل وتحقيقات، بهدف تتبع شبكات الإنترنت المظلم. كما صعّدنا خطواتنا في هذا الإطار، بالإعلان عن زيادة مبلغ الجائزة النقدية التي خصصناها لمن يعثر على أيّ خطأ في برامجنا ليصبح 100 ألف دولار أمريكي.”

    سليم دوسان: “أفضل حل لتشويه سمعة فاعل في المجال يكون بكشف نشاط فعلي يمكن أن يضر به، وهو الأمر الذي لا ينطبق على كاسبرسكي، رغم الحملة الإعلامية الموجهة، من جزء بعينه من العالم “.

    المصدر: أمين الجلاصي  tuitec

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا