سهرة الفنانة التونسية هالة مالكي: الجمعة 27 جويلية 2018 بالمسرح الروماني بقرطاج

المرأة (هالة مالكي) – ضمن فعاليات الدورة الرابعة والخمسين لمهرجان قرطاج الدولي، كان الموعد في سهرة الجمعة 27 جويلية 2018 على ركح المسرح الروماني بقرطاج مع الفنانة التونسية “هالة مالكي” التي أعادها برنامج “ذي فويس” إلى الأضواء لتقدم جولة كبيرة في المهرجانات الصيفية التونسية هذا العام ومحطتها الأهم قرطاج.

استطاعت “هالة” استقطاب جمهور كبير العدد محب لصوتها المخملي ونجحت هي في أن تمتعه على مدى ساعتين من الغناء قدمت خلالهما عددا من الأغاني العربية التي اشتهرت بآدائها المتقن لها، إضافة إلى بعض الأغاني الغربية لتكشف عن وجه آخر لقدراتها الصوتية، كما قدمت أيضا بعض إنتاجاتها الخاصة القديمة منها والجديدة.

في تمام العاشرة ليلا، أطلت “هالة مالكي” في ثوب فضي أنيق، بدا عليها الارتباك والدهشة وهي تواجه جمهورا كبير العدد، ترافقها فرقة موسيقية تحت قيادة “أحمد الشايبي” وافتتحت ليلتها بأغنيتها “والله نحبك” وهي أنجح إنتاجاتها الخاصة، ثم قدمت وصلة طربية تتضمن عددا من الأغاني الكلاسيكية من بينها “من غير ليه” لموسيقار الأجيال “محمد عبد الوهاب”، “على عيني” و”ليالينا” لوردة.

وعلى إيقاع صولو لعازف الأكرديون “رامي درقاش” رقصت “هالة مالكي” الطانغو رفقة زوجها الذي كان يجلس أمامها في الصف الأمامي في محاولة للتحرر أكثر على الركح، ثم عادت لتغني لماجدة الرومي “عم يسألوني عليك” متبوعة بأغنية “باشتقلك ساعات” لسميرة سعيد، وغنت لأم كلثوم مقطعا من للصبر حدود و”قال جاني بعد يومين” لسميرة سعيد، ومن جديدها اقترحت على جمهور المسرح الروماني بقرطاج أول أغنية أنتجتها في مسيرتها سنة 2002 وتؤديها للمرة الأولى في المباشر وهي بعنوان “خليك معانا” من كلمات بشير اللقاني وتلحين أمين القلسي. وللمرة الأولى أيضا غنت جديدها الذي لم ير النور بعد “عمري يا فنان”.

وفي وصلتها الغربية أدت بتمكن “when i need love” الذي غناها للمرة الأولى “leo sayer” سنة 1976 و”albert hammond” في السنة نفسها لكنها اشتهرت كثيرا بصوت الفنانة الكندية “سيلين ديون” التي قدمتها في ألبومها “لنتكلم عن الحب” سنة 1997. كما تميزت أيضا بآداء أغنية “Perhaps” لدوريس داي، و”Sway” لدين مارتن.

وأنهت هالة مالكي سهرتها كما افتتحتها بأغنيتها “والله نحبك” لتودع جمهورها بعد استقبالها لمديرة أعمالها “ألفة البواب” على الركح الذي غادرته محملة بالورود أكثر ثقة في ما سيأتيها في المستقبل.

نذكر بأن الموعد القادم في المسرح الروماني بقرطاج سيكون مع الفنانة العالمية اللبنانية “هبة الطوجي” رفقة الموسيقار “أسامة الرحباني” في سهرة الأحد 29 جويلية 2018 انطلاقا من العاشرة ليلا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا