مهرجان الحمامات الدولي الدورة 54: عرض دوبي قناهوري، مكاشفة موسيقية متحررة

المرأة (دوبي قناهوري) – التقى جمهور مهرجان الحمامات الدولي في دورته الرابعة والخمسين التي تحمل شعار “الحمامات تعشق الحياة”, ليلة الخميس 09 أوت مع عرض موسيقي لسفيرة الفن الإفريقيالايفوارية”دوبي قناهوري”رفقة ثلاثة عازفين وهم “جوليان باستر” على الغيتار, “بيار شانو” على البيانو و”بودجوديبو” على الباتري.

“دوبي قناهوري” هي سيدة الغناء الإفريقيفنها واجهة للقارة السمراء صادح بحقوق ومطالب المرأة الإفريقية.

“دوبي قناهوري”… حضورمتميز 

فنانة متعددة المواهب,جريئة في اختياراتها الموسيقية ومواقفها, هي المبدعة صاحبة رسالة سعت دوما إلىتبليغها من خلال مواقفها الحازمة وهو ما تجلى في أغان مثل Youkouli, Djoli وAfrica.

 كانت على الركح كالمحاربة الساحرة اذ ياسرك جمالها الاخاذ ورقصها الافريقي الاسر.. لهذه الفنانة حضور متميز على الركح برقصاتهاالإيفواريةالغير المألوفة, باعتماد حركات رياضية رشيقة، أثبتت تعدد مواهب هذه الفنانة المشعةعلى المسرح, فموسيقى “دوبي قناهوري”عبارةعن مزيج رائع من الأنغام يكشف عن أنفاس الإيقاعات الإفريقية المتطورة.

“Le monde”, “N’Fletoun”, “Lobé” مقطوعات أدهشتخلالها “دوبي قناهوري” الجمهور الحاضر بفردانية الموسيقى و الزغاريد وقوة الأداء والرقصات المتعددة والمختلفة النابعة من إفريقيا جنوب الصحراء, المليئة بالألغاز والقصص التي تتحدث عن صعوبة الحياة وهضم حقوقالمراة وبعض الفئات.

“دوبي قناهوري”…المحاربة الافريقية

دوبي كانت مرتدية ملابس جلدية ومتقلدةاكسسوارات افريقية تذكرنا بمقاتلي الزمن الغابر فهي المناضلة بافكارها تناهض الميز العنصري والعرقي ونهب ثروات افريقيا وجعلها ترزح تحت وطاة التخلف…

“La source ” مقطوعة أهدتها “قناهوري” إلى الأجداد “الذين يمتلكون الحكمة في التعامل معالأشياء”.

الموسيقى كانت مجنونة من طرف عناصر الفرقة الموسيقية، وخاصة عازف “الباتري” “بودجوديبو” الذي تفنن في تجسيد الإيقاعات, وإخراج كل ما لديه من طاقة على هذه الآلة في أغنية “Akissi”.

“MIZIKI”اختتمت بها “دوبي قناهوري” السهرة, فهي أغنية حملت نفس اسم الألبوم الذي يعتبر هاجسها الأول في  إعطاء أهمية أكبر للقارة الإفريقية الغنية بثرواتها و تنوعها الثقافي, ليبقى هدفها الأسمى توحيد  قوى المرأة الإفريقية.

إنها مكاشفة موسيقية متحررةبأنغام تمتزج فيها روح الحداثة وعبقالماضي لتراث موطنها ساحل العاج…تراث بقيت وفية له وللغتها الأمLe Bété.

“دوبي” فنانة متكاملة تحرص أن تكون قريبة من قلوب متابعيها، لذلك هي متطلبة في اختياراتها وتشرف على ولادة أغانيها لحنا وتوزيعا وكلمات.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا