الدورة 54 لمهرجان قرطاج الدولي: عرض “كرنفال حسان الدوس”

المرأة (حسان الدوس) – ربما لم يصدقه أحد عندما قال إن “كرنفاله” سيكون أفضل عرض في الدورة الرابعة والخمسين لمهرجان قرطاج الدولي. ولكن الثابت أنه كان يعي جيدا ما يقول وأنه كان يدرك أن كل تلك التحضيرات ستترك أثرا ما وأن كل تلك الأفكار التي تغلي في رأسه سترى النور على ركح مهرجان قرطاج العظيم.

وعندما تم تأجيل حفله بسبب الأحوال الجوية من 04 إلى 10 أوت 2018 لم يهتز ولم يرتبك. اكتفى بالتعليق مبتسما “المطر علامة خير”، وفاض خيرها فعلا ليلة الجمعة 10 أوت 2018 بحضور جمهور غفير بث في “حسان الدوس” الكثير من الطاقة وهو يرقص ويغني ويعزف على الركح سعيدا بليلته الاستثنائية التي كتبت له ولادة جديدة.

“كرنفال حسان الدوس” كان كرنفالا حقيقيا فقد اشتغل كثيرا على جانب الفرجة من خلال الشاشة العملاقة في خلفية المسرح التي استعرض فيها عددا من الصور لشخصيات معروفة تركت أثرا في هذه الحياة مثل “غاندي”، “بورقيبة”، “أم كلثوم”، “مانديلا”، “شارل أزنفور”، “محمد عبد الوهاب”، وغيرها من الشخصيات التي تنتهي بصورة “الدوس” وبإطلالته على الركح من أعلى نقطة فيه.

هكذا يقدم “حسان الدوس” نفسه في كرنفاله. فنان تونسي مختلف عن غيره. يمزج الغناء الأوبرالي بموسيقات متعددة، ويطمح إلى أن يكون فاعلا في هذه الحياة وليس عابرا فيها. شخصية ستترك أثرا في التاريخ.

كانت الفرجة حاضرة بشكل لافت في العرض من خلال لوحات الرقص والأزياء المبهجة والماجورات أيضا. وشاهدنا “حسان الدوس” منطلقا على الركح يرقص بإتقان، يغني ويعزف تارة على البيانو وتارة أخرى على الجيتار إلكتريك. كان سعيدا لذلك اعترف قائلا “هذه أحلى ليلة في حياتي”، ونجح الجمهور بتفاعله في بث الكثير من الطاقة فيه.

افتتح “الدوس” سهرته بأغنية “تبعني”، واختتمها ب”طاير” ليغادر الركح وهو في حالة طيران حقيقية وقد تخطى امتحان قرطاج بنجاح كبير وانتظار الجمهور له حتى خروجه من الكواليس لالتقاط صور معه دليل على هذا النجاح.

غنى “حسان الدوس” أيضا “قطوسة الرماد” الأغنية الجنيريرك لهذا المسلسل التركي التي حقق بها نجاحا كبيرا، وغنى أيضا “سلام بسلام”، “بيدو خال”، “يا ولدي”، “شطحة”، “ليلة”، وقدم الجديد متمثلا في أغنية “تصويرة” شاركته غناءها “لينا” و”علياء” وهما طفلتان موهوبتان وأغنية ثانية هي “أم الزين الجمالية” في توزيع جديد.

ولم يكن “حسان الدوس” قادرا على تجاوز سهرته القرطاجنية دون أن يقدم قطعة أوبيرالية “o sole mio” لبافاروتي أداها بإتقان كبير على الرغم من صعوبتها.

كما غنى “bella ciao” الأغنية التي رافقت المناضلين الإيطاليين في قتالهم ضد ألمانيا في الحرب العالمية الثانية، ووضعت كلماتها التي تم تأليفها سنة 1944 على موسيقى أغنية إيطالية معروفة في إيطاليا فترة العشرينات، ومع مرور الزمن صارت هذه الأغنية نشيدا للمقاومة في كافة أنحاء العالم.

“كرنفال حسان الدوس” كان بحق واحدا من أجمل عروض الدورة الرابعة والخمسين لمهرجان قرطاج الدولي أثبت من خلاله أن نجاح الفنان التونسي في أعرق المسارح وأكبر المهرجانات ممكن متى آمن بما يقدم واشتغل بصدق وبجدية على مشروعه.

نذكر بأن الموعد القادم على ركح المسرح الروماني بقرطاج سيكون مع “الباليه الصيني” الليلة السبت 11 أوت 2018 انطلاقا من الساعة العاشرة على ركح المسرح الروماني بقرطاج.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا