لوكسمبورج تطلق وكالة فضاء وطنية مرتكزة على الأعمال التجارية

المرأة ( لوكسمبورج تطلق وكالة فضاء وطنية ) – أطلقت وكالة الفضاء في لوكسمبورج (إل إس إيه) رسمياً عملياتها بهدف تعزيز النمو الاقتصادي لقطاع الفضاء في الدوقيّة الكبرى، من خلال اجتذاب الأعمال التجارية، وتطوير الموارد البشرية، وتوفير حلول ماليةمبتكرة، بالإضافة إلى تعزيز البنية التحتية التعليمية والبحثية.

وتعمل الوكالة، تحت إشراف وزارة الاقتصاد، في شراكة مع منظمات ومؤسسات قومية أكاديمية وبحثية وتجارية بالإضافة إلى مؤسسات عامة أخرى ضمنالمنظومة الشاملة في لوكسمبرج من أصحاب المصلحة في القطاعين العام والخاص.

ولأكثر من ثلاثة عقود، كانت لوكسمبورج في طليعة المبادرات التجارية والتعاونية، التي شكلت اقتصاد فضاء نابض بالحياة. وتمثلأكبر نجاح لها فيإنشاء شركة “إس إي إس” (“سوسييتي أروبيان دي ساتيليت”) التي تدعمها الحكومة في العام 1985 وتُعدّ اليومأكبر مشغل للأقمار الصناعية التجارية في العالم. وقامت بتطوير المزيد من الخدمات والأعمال ذات الصلة بالفضاء إلى جانب شركة “إس إي إس” ، واليوم يشكل نشاط الفضاء التجاري نحو 2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، أي من بين أعلى النسب في أوروبا.

وفي العام 2005، انضمت لوكسمبورج إلى وكالة الفضاء الأوروبية (الإيسا) كعضو دائم، حيث وضعت الأساس لمشاركة شركات الدوقية الكبرى في برامج البحث والتطوير ومشاريع استكشاف الفضاء التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية. وقضت آخر خطوة اتخذتها وزارة الاقتصادبإطلاق مبادرة “سبايس ريسورسز دوت إل يو” في العام 2016،  الأمر الذي جعل البلد رائداً فيمجال استكشاف الموارد الفضائية واستخدامها كخطوة نحو اقتصاد المستقبل في الفضاء.

وسعياً لتمويل الابتكار في مجال الفضاء، تعمل وكالة لوكسمبورج للفضاء مع شركائها الآخرين على إنشاء أداة مخصصة لرأس المال الاستثماري يتم تأسيسها كصندوق مخصص استثماري بديل، مدعوماً مالياً من القطاع العام والمستثمرين من القطاع الخاص. ويستهدف صندوق لوكسمبورج للفضاء رأسمال مبدئي قدره 100 مليون يورو، هادفاً إلى توفير تمويل الأسهم لشركات فضائية جديدة بأفكار وتقنيات رائدة.

وقال إيتان شنايدر، نائب رئيس وزراء ووزير الاقتصاد في لوكسمبورج: “بناءً على دعم لوكسمبورج طويل الأمد لقطاعالفضاء من خلال مزيج من السياسات والبرامج والتمويل، ستعمل الوكالة على تشجيع المزيد من المشاريع الريادية الفضائية القائمة على الابتكار، وتعزيز هذا البلد كمنصة أوروبا لتطوير قطاع الفضاء التجاري وموطن للصناعات المتطورة. إن لوكسمبورج مستعدة للترحيب، ودعم، ومساعدة تطويرالجهات الفاعلة في قطاعالفضاء التييمكنها المضي قدماً معاً“.

ومن جهته، قال جان وورنر، المدير العام لوكالة الفضاء الأوروبية: “أهنئ لوكسمبورج على هذه الخطوة الهامة في تاريخها الفضائي. ومن خلالمجموعتهاالواسعة من الخدمات والخبرات، تواصل وكالة الفضاء الأوروبية تعاونَها القوي مع الدوقية الكبرى. ويمكن أن يشكلالتعاون بين وكالة الفضاء لوكسمبورج والإيسا فرصة مهمة  للغاية لأوروبا من خلال تجميع قدراتنا في شبكة من وكالات الفضاء التي تجسّد النموذج الأوروبي المثالي في الفضاء“.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا