افتتاح الدورة الأولى لأيام قرطاج للفن المعاصر

المرأة ( أيام قرطاج للفن المعاصر ) – افتتح الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية الدورة الأولى لأيام قرطاج للفن المعاصر بحضور وزير الخارجية “خميس الجهيناوي” وعدد من السفراء والفنانين التشكيليين ومحبي الفن المعاصر ممن تجولوا بين الأجنحة والأروقة التي إزدانت  بأجمل الإنتاجات محتفية بتحقق حلم أجيال من الفنانين بتأسيس أيام قرطاج للفن المعاصر يعرضون فيها إبداعاتهم ويلتقون خلالها لتبادل الأفكار والنقاشات حول واقع الفن المعاصر وآفاقه.

تم استثمار جميع مساحات مدينة الثقافة من البهو السفلي أين عرضت إنتاجات المبدعين الشبان بجناح خاص بهم، إلى البهو الرئيسي للمدينة أين امتدت أجنحة كثيرة من بينها جناح وزارة الشؤون الثقافية التي تكرم ثلاثة من أهم الفنانين في تونس: “رفيق الكامل”، “الهادي التركي” و”نجا المهداوي” الذي كان هناك سعيدا بالدورة التأسيسية لأيام قرطاج للفن المعاصر وقال في هذا الإطار “منذ زمن ونحن نطالب الهياكل الثقافية بإنشاء فضاء يجمع الفنانين التشكيليين واليوم تحقق هذا المطلب / الحلم الذي يكرس اللامركزية الثقافية بانطلاقه من الجهات نحو العاصمة”.

وإضافة إلى جناح وزارة الشؤون الثقافية يمكن للجمهور ابتداء من يوم الخميس 20 سبتمبر 2018 زيارة أجنحة “اتحاد الفنانين التشكيليين” و”الرابطة التونسية للفنون التشكيلية” إضافة إلى الأروقة الخاصة من تونس وخارجها.

 وكانت الدورة الأولى والتأسيسية لأيام قرطاج للفن المعاصر بالجهات انطلقت يوم السبت 30 جوان 2018 بالحمامات إلى غاية الأحد 02 سبتمبر 2018 مختزلة مشروعا يجمع بن الجرأة والطموح، هدفها تعزيز الأنشطة الفنية في المناطق الداخلية، بتثمين خصوصيتها خارج منطق العزل أو الإقصاء ضمن إستراتيجية وزارة الشؤون الثقافية التي تقوم على لامركزية الثقافة وترجمة مبدأ الحق في الثقافة إلى واقع يومي.

 من الرديف إلى القيروان، ومن قرقنة إلى سليانة تعددت الأشكال الفنية المعاصرة التي قامت أيام قرطاج للفن المعاصر بتجميعها لترسم خارطة للجماليات وفق الأشكال الفنية المعاصرة بمبادرات محلية..

وبعد الافتتاح الرسمي للدورة الأولى لأيام قرطاج للفن المعاصر يوم الأربعاء 19 سبتمبر 2018 تفتتح الأجنحة والأروقة للعموم يوم الخميس 20 سبتمبر 2018 وتتواصل فعاليات المهرجان إلى غاية يوم الأحد 23 سبتمبر 2018 تاريخ إختتامه تحت سامي إشراف رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا