السنبلة الذهبية تساند فريقا متكونا من ثلاثة طهاة تونسيين، سيدافعون على ألوان بلدنا بمناسبة بطولة العالم للكسكسي

المرأة ( بطولة العالم للكسكسي ) – احتفالا بتنقل “فريقطبخ تونسي” و المتكوّن من ثلاثة طباخين يمثلون تونس وحاملين للوائها للمشاركة في التظاهرة العالمية “Couscous Fest 2018” شهد نزلThe Residence Gammarth ندوة صحفية لتغطية هذا الحدث.

“Couscous Fest 2018” أو بطولة العالم للكسكسي الذي ينتظم للدورة 21 وذلك من 21 الى 30 سبتمبر بسان فيتو لو كابوSan Vito Lo Capo  في شمال مقاطعة صقليّة الإيطالية و الذي يتم من خلاله تتويج أفضل كسكسي في العالم.

وسعيا منها الى تدعيم الجمعية التونسية لمهنيي فن الطبخ (ATPAC) التي يترأسّها الشاف وفيق بلعيدو للتعريف بالكسكسي التونسي تساند  السنبلة الذهبيّةL’EPI D’ORهذه السنة ،الفريق التونسي المشارك و المتكون من الشاف نبيل بكّوس، كبير الطباخين بمطعم جوا ميلانوJoia Milano  والشاف يوسف العبدلي رئيس الطباخين بنزل كونكورد ضفاف البحيرةHôtel Concorde Berges du Lac  و الشاف لمجد حسني طباخ يعمل للحساب الخاص.

وتمشيا مع تقاليدها العريقة منذ سنة 1943 التي أرساها المؤسس للسنبلة الذهبيّةL’EPI D’OR  المرحوم  الحبيب الملولي و الرائد في ميدانه حيث تمكّن  بحرفية و مهارة من إدراج عادات غذائية جديدة لدى التونسي . كما  حافظتالسنبلة الذهبيّة على الأصالة و عملت طوال الــ 75 سنة  بكل خبرة على التجديد و كانت  دائما سباقة في ميدانها.

يتميزكسكسي السنبلة الذهبيّةL’EPI D’OR بجودته العالية وبطعمه  و مذاقه الأصلي وطرق إنتاجه التقليديّة. حيث تمّ تتويج هذا المنتوج كنكهة السنة من طرف هيئة تحكيميّة من المستهلكين التونسيين على مرّ السنوات الأربع المتتالية الأخيرة 2015، 2016، 2017 و2018.

يستقطب هذا الحدث  Couscous Fest اهتمام الاعلام العالمي حيث تمثل هذه التظاهرة فرصة للتعريف بعادات الطبخ لكل الشعوب المشاركة في هذا الحدث من عديد الدول: أنغولا وفلسطين وساحل العاج وإسبانيا والسنغال وإيطاليا والمغرب والولايات المتحدة وتونس …

وتختار هيئتا تحكيم: الأولى فنيّة والثانية شعبيّة متكونة من زائري الحدث أفضل طبق ليتوج كأفضل كسكسي في العالم.

وفي  حديث مع السيدة مواهب بن عمر، مديرة قسم التسويق بالسنبلة الذهبيّةL’EPI D’OR، حيث صرحت  “نحن فخورون جدّا من التمكّن من مساندة فريقنا التونسي الذي سيشارك فيCouscous Fest2018في دورته الواحدة والعشرين. نشكرالطباخين على ثقتهم في منتوجنا من الكسكسي.السنبلة الذهبيّةL’EPI D’ORكعلامة مواطنة تشجع المواهب الصاعدة وتسهر على الرقي بفنون الطهي في تونس. شراكتنا معالجمعية التونسية لمهنيي فن الطبخ (ATPAC)مهمّة ونودّ أن نعمل على التعاونفي عديد المشاريعهدفها الأساسي هو ترويجلتراثنا الغذائي في كافة أرجاء العالم“.

كما صرح السيد وفيق بلعيد رئيس الجمعية التونسية لمهنيي فن الطبخ (ATPAC)

نوجّه شكرنا الحار للسنبلة الذهبيّةL’EPI D’ORلمساندتها لنا في هذه المغامرة في عالم الطبخ وذلك من خلال دعم عدد من الطباخين التونسيين و تمكينهم من المشاركة في حدث دولي يحظى بتغطية إعلامية خاصّة. جمعيّتناATPAC ممثّلة من طرف الشاف طيّب بوهدرة والشاف بلال الوشتاتي (فريق المشارك في الدورة العشرون) والشاف رفيق التلاتلي (عضو هيئةCouscous Fest 2018) والشاف منير العارم سيُحيطون بالفريق التونسي كمدرّبين ومستشارينوسيقدمون كل ما أوتوا من خبرة وسند للتألق مجدّدا في سماء الفرق المتوّجة في بطولة العالم للكسكسي“.

و قد توجّت تونس بلقب أفضل كسكسي في العالم المسند من هيئة التحكيم الشعبيّةفي الدورة الأخيرة سنة 2017.

هذه السنة، يتمثّل التحدّي في التحصّل بإمتياز على ألقاب الصنفين (الشعبي والفنّي) لكي نثبت للعالم بأسره أنّ الكسكسي تونسي بإمتياز.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا