التراث المأكولاتي التونسي ينضم للبرنامج التعليمي البيداغوجي

المرأة ( التراث المأكولاتي التونسي ) – تحت شعار “سنة تراث الطهي” تنطلق التجربة الجديدة حيز التنفيذ انطلاقا من السنة الدراسية 2018-2019 لنحت عشرات الأكلات التونسية التقليدية والتراثية بتاريخها وحكاياتها وذاكرتها في خانة الهوية التونسية .

مشروع سياحي ثقافي إنطلق وفق تعاون بين معهد فنون وحرف بتونس وجمعية نكهة بلادي كتجربة فريدة من نوعها تتمثل في ضم التراث المأكولاتي التونسي ضمن البرنامج التكويني وإعطاءه صبغة بيداغوجية ، ويهدف هذا المشروع إلى تكوين جيل جديد من الأخصائيين في الأكلة التونسية قادرين على إعداده وترويجه بحرفية عالية .

وفي هذا الإطار أفادنا مدير مركز فنون وحرف للتكوين في الفندقة السيد توفيق الشعيري أن هذا المركز أنشأ سنة 1994 ومختص في فنون المطبخ والمرطبات حيث يستقبل سنويا مئات المتكونين من مستويات مختلفة ويؤمن ثلاث أنواع من الشهائد تتمثل في تكوين شهادة الكفاءة المهنية لمستوى التاسعة أساسي في اختصاص الطبخ والمرطبات ، تكوين شهادة مؤهل تقني سامي لمستوى ثانية ثانوي في اختصاص مطبخ تونسي وأوروبي وأخيرا وليس آخرا تكوين شهادة BTS والتصرف الفندقي لمستوى باكالوريا إضافة الى التكوين السريع.

هذا وأكد الشعيري على أن مجال الفندقة بات من الاختصاصات المطلوبة بكثافة في سوق التشغيل مما ساهم في تقلص النظرة السلبية لقطاع التكوين المهني واليوم تتوافد عليه جميع الفئات العمرية والتعليمية وهومؤشر يساهم بنسبة كبيرة في تقليص البطالة وتحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية من خلال إنتشار مراكز التكوين المهني العمومية والخاصة في كامل أنحاء الجمهورية.

ومن خلال العمل على تطبيق النظام الداخلي للمركز بجدية وإلزام المتكونين على احترامه سواء في الحضور أوالزي وغيره من القوانين يقول مدير المركز هذا ما ساهم في بناء سمعة وإسم مركز فنون وحرف بتونس يظهر من خلال تخريج أمهر الطباخين في الميدان وتوافد أشهر المؤسسات في مجال الفندقة والمرطبات على اليد العاملة المتكونة في المركز لحرفية المتخرجين وجودة التكوين.

كما أضاف نفس المصدر أن المتكونين يحضون بفرصة المشاركة في المسابقات الوطنية والعالمية ومنها برنامج ثري أعدته إدارة المركز حيث يستعدون لمسابقة عالمية للطبخ في الأسبوع القادم من شهر أكتوبر الجاري كما ستكون لهم اولوية التأطير على يد مكون انقليزي يوم 22 أكتوبر وفي نفس الوقت يشرف على مسابقة عالمية في مجال الخبز إلى جانب مشاركة في مسابقة بمصر نهاية هذا الشهر ، مبينا أن هذه المشاركات وإن لم تنتهي بتتويجات ومراتب أولى فهي تبعث الثقة في النفس وتساهم في عزيمة المتكونين للنجاح والتميز .

أما عن الشراكة بين مركز فنون وحرف بتونس وجمعية نكهة بلادي قال السيد توفيق أنها تهدف إلى تثمين مهن الأكل وتجويدها وتنمية تراث الطبخ في تونس والخارج.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا