شركة “تونس باي بروجاكت كمبني” تعين زياد الجويني رئيساً تنفيذياً

المرأة ( تونس باي بروجاكت كمبني ) – أعلنت شركة “تونس باي بروجاكت كمبني” عن تعيين السيد زياد الجويني كرئيس تنفيذي جديد للشركة. يتمتع السيد زياد الجويني بخبرة واسعة تفوق 20 سنة في مجال تطوير المشاريع حيث انضم إلى الشركة في عام 2009 كنائب للرئيس التنفيذي ورئيس إدارة التطوير والشئون الفنية. من خلال هذه المناصب شارك السيد زياد الجويني في كافة جوانب التطوير المتعلقة بمشروع تونس باي العملاق الواقع في الضواحي الشمالية لمدينة تونس والذي من المقرر أن يكون مركزا محوريا للاقتصاد التونسي إذ سيمثل حاضنة للابتكارات المعمارية والتكنولوجية ومدينة الأعمال المستقبلية لتونس.

تعليقا على هذا التعيين، صرح السيد هشام الريس، رئيس مجلس إدارة شركة ”تونس  باي بروجاكت كمبني“ بقوله:”نحن مسرورون بالإعلان عن تعيين السيد زياد  الجويني كرئيس تنفيذي لشركة تونس  باي بروجاكت كمبني  ، حيث أن له خبرة واسعة في مجال التطوير العقاري والبنية التحتية من خلال عمله لسنوات طويلة بالشركة ومشاريع أخرى، وها هو الآن يتولى قيادة الشركة في هذا الوقت الحاسم الذي تشهد فيه تقدما متواصلا على مستوى العديد من مكونات ومرافق المشروع. خالص تمنياتنا للسيد زياد الجويني بالنجاح والتوفيق في منصبه الجديد ونحن على ثقة بأنه الشخص المناسب الذي سيقود هذا المشروع العالمي المستوى من مرحلة لأخرى حتى الاستكمال بمشيئة الله.

تجدر الإشارة إلى أنه قبل انضمامه للعمل بالشركة، تحمل السيد زياد الجويني عدة مسؤوليات بالإدارة التونسية ومن أهمها عمله كملحق مستشار لرئاسة الجمهورية التونسية لعدد من مشاريع التطوير العقاري الكبرى وكان مسئولا عن محفظة من المشاريع العقارية المتعددة الاستخدامات، السكنية، التجارية والثقافية التي تجاوزت مساحاتها 20 مليون متر مربع.

يمتد مشروع خليج تونس على مساحة 523 هكتارا ويضم تشكيلة جذابة من العروض السكنية والتجارية. تشمل أهم مكونات المشروع مارينا عالمية المستوى، مجمع تسوق، مستشفى خاص، جامعة، مركز للأعمال والتكنولوجيا، بالإضافة إلى ملعب الجولف الضخم المحتوي على 18 حفرة. من المتوقع أن تبلغ القيمة النهائية لتطوير المشروع ما مقداره 3 مليار دولار أمريكي.

يعتبر مشروع خليج تونس مشروعا عملاقا يقع في الضاحية الشمالية لمدينة تونس ويقام على مساحة 523 هكتارا. يضم المشروع ملعبا للجولف، وحدات سكنية، مجمع تجاري، مارينا، ضاحية أعمال، جامعة ومستشفى خاص ويتوقع أن يكون مركزا محوريا للاقتصاد التونسي وحاضنة للابتكارات المعمارية والتكنولوجية والمصممة لأغراض خاصة. من خلال بنيته التحتية المتطورة وما يضمه من المرافق الحيوية ومقومات المحافظة على البيئة الطبيعية سوف يؤسس هذا المشروع معيارا جديدا ونموذجيا للمدن الحديثة النابضة بالنشاط والحركة في تونس وباقي أنحاء شمال أفريقيا. تم تخطيط خليج تونس بذكاء ليجمع بين المهنية العالية وتسهيل الحركة الداخلية والخارجية وإفساح المجال لإقامة العلاقات المثمرة وتوفير قاعدة متميزة من الفرص للمؤسسات والشركات.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا