عندما يصبح الواقع مرعباً أكثر من الخيال: شاهدوا الموسم الأول من “ذا آكت” حصرياً على “ستارزبلاي”

  •  جميع حلقات الموسم الأول من المسلسل الذي حظي بثناء نقدي واسع متوفرة
  • حصرياً عبر “ستارزبلاي”، الخدمة الرائدة لمشاهدة الفيديو حسب الطلب في المنطقة

المرأة (حصرياً على ستارزبلاي) – كثيراً ما يُستخدم شعار “مقتبس عن قصة حقيقية” في الحملات الترويجية لجذب أعداد أكبر من المشاهدين إلى فيلم أو مسلسل ما، تحفل أحداثه بالمنازل المخيفة والأشباح والمخلوقات التي تتربص في الخفاء لتنثر الرعب في نفوس الأبطال. لكن، عندما نتحدث عن مسلسل ذا آكت، من تأليف نيك أنتوسكا وميشيل دين، فإن الرعب الذي تعيشه المراهقة “جيبسي” هو واقعي بكل تفاصيله، وموثّق بدقة، ومنبعه هو التصرفات الغريبة لوالدتها.

ويمكن متابعة ذا آكت حالياً وبشكل حصري عبر ستارزبلاي، منصة مشاهدة الفيديو حسب الطلب الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويروي العمل قصة ديدي بلانشارد (تقوم بدورها الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار باتريشيا آركيت)، المهووسة بشكل مرضي بالاهتمام بابنتها جيبسي (جوي كينغ)، في الوقت الذي تحاول فيه الفتاة الابتعاد عن هذه العلاقة المتعبة بكل شكل ممكن. لكن محاولات جيبسي للهروب تكشف عن أسرار خطيرة ومشوقة.

يذكر أن ذا آكت مقتبس عن مقالة ظهرت للمرة الأولى على موقع “بازفيد” الشهير، وتناولت تفاصيل الجريمة التي وقعت عام 2015، لتؤكد أن ما يدور في خبايا البيوت قد يتخطى أكثر خيالات وأفكار المؤلفين جموحاً. ويشارك غريغ شيبارد وبريتون ريزيو في إنتاج المسلسل مع أنتوسكا ودين، تحت مظلة استديو “يو سي بي” الذي يجمعه عقد عمل بأنتوسكا.

وتتوفر الحلقات الثماني من ذا آكت، التي تمثل الموسم الأول من المسلسل الذي سيتطرق في كل موسم إلى قصة جديدة، حالياً وبشكل حصري على “ستارزبلاي”

لمحة عن “ستارزبلاي”

’ستارزبلاي‘ (www.starzplay.com) هي خدمة الاشتراك بالفيديو حسب الطلب، وتوفر أفضل محتوى ترفيهي، يشمل أفلام هوليوود والمسلسلات التلفزيونية والبرامج الوثائقية وبرامج الأطفال، بالإضافة إلى توفير الحلقات الجديدة من أشهر المسلسلات للمشتركين في نفس يوم عرضها في الولايات المتحدة . كما تقدم المنصة المحتوى العربي والهندي، وتتمتع بحضور واسع في 20 دولة على امتداد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان. كما تقدم الخدمة آلاف العروض الاستثنائية، من ضمنها محتويات أصلية حصرية لمشتركي ’ستارز‘ مثل “باور” و”آوت لاندر” و”سبارتاكوس” و”ذا وايت كوين”.

وتتيح “ستارزبلاي” للمشتركين إمكانية مشاهدة المحتوى بدقة HD و4K عبر معظم الأجهزة الداعمة للإنترنت وأجهزة التلفاز الذكية ومنصات الألعاب، وهي متاحة أيضاً على نطاق واسع على الخدمات الإقليمية للبث التلفزيوني عبر الإنترنت. ويتيح التطبيق المخصص للأجهزة العاملة بنظامي “iOS” و”أندرويد” -والذي تم تنصيبه على أكثر من 3 ملايين جهاز- تنزيل المحتوى لمتابعته دون اتصال مع شبكة الإنترنت.

يُشار إلى أن المستثمرين الرئيسيين في “ستارزبلاي” هم شركة “ستارز” (www.starz.com)،  وشركة “لايونزغيت” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (LGF.A, LGF.B)، وشركة “ستيت ستريت جلوبال أدفايزر (SSGA)”، إلى جانب عدد من شركات الاستثمار في وسائل الإعلام والتكنولوجيا مثل “إس إي كيو كابيتال بارتنرز” و”دلتا بارتنرز”

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا