“نجوم العلوم” يشهد منافسة محتدمة مع اختتام مرحلة التصفيات الأولية: 31 مشتركًا انتقلوا إلى المجلس العلمي

المرأة (نجوم العلوم) – احتدمت المنافسة للفوز بلقب أفضل مخترع في العالم العربي مع اختتام مرحلة التصفيات الأولية من “نجوم العلوم”، برنامج تلفزيون الواقع التعليمي الترفيهي الرائد من مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، حيث شهدت حلقات التصفيات الأولية الثلاث عروضاً لأفكار مخترعين طموحين مسلحين بحماسةكبيرة وحلول تكنولوجيةلمختلف التحدياتالتي نواجهها من حولنا، وتمكن 31 مشتركًامن بين 150 مرشحاً من إثارة إعجاب أعضاء لجنة تحكيم البرنامج، ليصبحوا أكبر مجموعة تنتقل إلى المجلس العلمي في تاريخ البرنامح، متقدمين خطوة واحدة باتجاه الفوز بلقب البرنامج، وتقاسم جائزة نقدية قيمتها 600 ألف دولار أمريكي لتمويل مشاريعهم.

وتميز البرنامجفي موسمه الحادي عشر بصيغةجديدةكلياً تركز على التعاون والاستدامة، حيث قدّم العديد من خريجي البرنامج حلقات التصفيات إلى جانب مقدم البرنامج الإعلامي خالد الجميلي مثل آنا مالك، والدكتورة نور مجبور من الموسم العاشر، بالإضافة إلى ولاء عنيبة، إحدى متسابقين الموسم السادس. وشهدتمرحلة التصفيات الأولية تطوراً كبيراً،حيث قدم المرشحون عروضاً تقديمية قصيرة أمام المنافسين الجدد وخريجي المواسم السابقة من البرنامج من أجل تخفيف الضغوط التي يشعر بها المشاركون وتشجيعهمعلى إطلاق حوار مفتوح،لاسيما وأنهم يستعدون لبدء رحلتهم في برنامج نجوم العلوم، واستعداداًللخضوع للاستجواب المكثف الذي ينتظرهم على يد لجنة التحكيم.

وكانت هذه الإضافة المميزة بمثابة اختبار تمهيدي بالنسبة لأعضاء لجنة التحكيم، الذين كانوا يراقبون أداء كل مرشح من وراء الكواليس، ليأخذوا الوقت الكافي لصياغة وإعداد أسئلة أكثر عمقًا وصلة.وبعد ذلك أتيحت للمتسابقين الفرصة لشرح وتوضيح مضمون مشاريعهم بشكل أكثر تفصيلاًخلال مقابلات فردية مع أعضاء لجنة التحكيم.

وفي تعليق له، قال البروفيسور عبد الحميد الزهيري، عضو لجنة تحكيم “نجوم العلوم”: “يعدبرنامج نجوم العلوم منذ إطلاقه قبل أكثر من عقد من الزمن، محركًا للابتكار في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في المنطقة العربية،وانطلاقاً من خلفيتي الطبية فإنني سعيد جداً برؤية العديد من الأفكار المشاركة في هذا الموسم والتي تحاول التصدي لمشكلات حديثة باستخدام تقنيات مبتكرة، لا سيما في مجال الطب الحيوي. أنا فخور أيضًا بخريجينا الذين أثبتوا أنهم على استطاعة تامة أن يقدموا المساعدةللمخترعين الطموحين وطرح جميع الأسئلة الصحيحة!”

يشار الى أن برنامج نجوم العلوم أكد خلال حلقاته الافتتاحيةعلى دور المرأة في الابتكار، وإنجازاتها في مجالات علمية متعددة،وبعد المشاركة القياسيةلشابات عربيات في الموسم الماضي ونجاحهن في تحقيق نتائج هامة في المنافسة، أصبح البرنامج اليوم منصة رائدة للشابات العربيات لتحدي الصورة النمطية السائدة وإلقاء الضوء على منجزاتهن العظيمة.

إلى ذلك، شهدت حلقةالتصفيات الأوليةإقتراحات حلولاً لمشكلات في جميع المجالات من خلال استخدام التكنولوجيا بوسائل إبداعية وجديدة، ومن الأفكار التي تم تقديمها في هذه الحلقة، زجاجة رضاعة تكشف عن صحة الأسنان لدى الرضّع، كما تم تقديم فكرة لبطارية ذاتية الشحن خاصة بالأطراف الصناعية، قادرة على شحن نفسها بالاعتماد على حركة المريض.

إلى ذلك، قالت العالمة الدكتورة نور مجبور، الفائزة بالمركز الثاني في الموسم العاشر من برنامج نجوم العلوم: “الشغف الكبير والإبداع والتفانٍ لدى المشاركين خلال مرحلة التصفيات الأولية، يظهر الإمكانيات والمواهب الكبيرة التي يتمتع بها الشباب العربي عندما يتوفر له منصة تدعمه، ويسعدني أن أقوم بدوري في رعاية الجيل الجديد من المبدعين العرب!

هذا، وسيتم عرض الحلقة التالية من البرنامج، والتي ستشهد اختيار المتنافسين المؤهلين للانتقال إلى المجلس العلمي، يوم السبت الموافق 5من أكتوبر عبر ثمانية قنوات في المنطقة وعبر الموقع الإلكتروني. وبعد انتهاء لجنة التحكيممن اختيار أفضل الابتكارات الواعدة، سينتقل المرشحون الثمانية الأوائل إلى مختبرات نجوم العلوم في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وهي عضو في قطاع البحوث، والتطوير والإبتكار في مؤسسة قطر،  للعمل على تطوير نماذجهم الأولية في بيئة ابتكار مشتركة وتحويل أفكارهم إلى منتجات حقيقية.

نبذة عن برنامج نجوم العلوم:

“نجوم العلوم” هو البرنامج الرائد في العالم العربي في مجال الابتكار، وإحدى مبادرات مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في إطار تلفزيون الواقع التعليمي والترفيهي. يهدف إلى تمكين المبتكرين العرب من تطوير حلول تكنولوجية لمجتمعاتهم تعود بالنفع على صحة الناس، وأساليب حياتهم، وتساعدهم أيضًا في الحفاظ على البيئة.

ويقوم المتسابقون على مدار تسعة أسابيع، بعرض الحلول التي توصلوا إليها، ومدى فعالياتها بدعم من فريق مؤلف من الخبراء يضمّ المهندسين ومطوري المنتجات، في سباق مع الوقت.

وتقوم لجنة من الخبراء بتقييم وإقصاء المشاركين في كل أسبوع ضمن عدة جولات من إثبات الفكرة ونمذجة المنتج وإختباره ليبقى في نهاية المطاف أربعة مرشحين يتأهلون لمرحلة التصفيات النهائية من أجل التنافس على حصة من جائزة مالية تبلغ قيمتها 600,000 دولار أمريكي لتمويل مشروعاتهم. ويتم تحديد الفائزين بناءً على قرار لجنة التحكيم وتصويت الجمهور عبر الإنترنت.

يتم بثّ برنامج نجوم العلوم كلّ جمعة على قناة تلفزيون قطر وكل سبت على عدة قنوات في المنطقة اعتباراً من يوم 13 سبتمبر 2019 ولغاية 8 نوفمبر 2019، ويمكنكم زيارة دليل البث للاطلاع على القائمة الكاملة للقنوات الناقلة وأوقات البث:starsofscience.com

مواعيد البث والقنوات الناقلة للحلقات كالتالي:

  1. قطر، تلفزيون قطر: الجمعة في الساعة 22:00، والإعادة يوم السبت الساعة 17:00 (جرينتش +3)
  2. الكويت، قناة الرأي: السبت في الساعة21:40(جرينتش +3)
  3. العراق، قناة السومرية: السبت في الساعة 21:30 (جرينتش +3)
  4. الأردن، قناة رؤيا: السبت في الساعة 22:00 (جرينتش +3)
  5. لبنان، قناة LBCI: السبت في الساعة 17:00 (جرينتش +2)
  6. الجزائر، قناة الشروق: السبت في الساعة 19:00 (جرينتش +1)
  7. عمان، تلفزيون عمان: السبت في الساعة 21:00 (جرينتش +4)
  8. تلفزيون العربي: السبت في الساعة 16:00 بتوقيت جرينيتش

مؤسسة قطر – إطلاق قدرات الإنسان

مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع هي منظمة غير ربحية تدعم دولة قطر في مسيرتها نحو بناء اقتصاد متنوع ومستدام. وتسعى المؤسسة لتلبية احتياجات الشعب القطري والعالم، من خلال توفير برامج متخصصة، ترتكز على بيئة ابتكارية تجمع ما بين التعليم، والبحوث والعلوم، والتنمية المجتمعية.

تأسست مؤسسة قطر في عام 1995 بناء على رؤية حكيمة تشاركها صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر تقوم على توفير تعليم نوعي لأبناء قطر. واليوم، يوفر نظام مؤسسة قطر التعليمي الراقي فرص التعلّم مدى الحياة لأفراد المجتمع، بدءاً من سن الستة أشهر وحتى الدكتوراه، لتمكينهم من المنافسة في بيئة عالمية، والمساهمة في تنمية وطنهم.

كما أنشأت مؤسسة قطر صرحاً متعدد التخصصات للابتكار في قطر، يعمل فيه الباحثون المحليون على مجابهة التحديات الوطنية والعالمية الملحة. وعبر نشر ثقافة التعلّم مدى الحياة، وتحفيز المشاركة المجتمعية في برامج تدعم الثقافة القطرية، تمكّن مؤسسة قطر المجتمع المحلي، وتساهم في بناء عالم أفضل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا