دعم الهيئات المستقلة التونسية في قلب أولويات الإتحاد الأوروبي و مجلس أوروبا

المرأة (الهيئات المستقلة التونسية) – اجتمع يوماء  الأربعاء 11 ديسمبر 2019 ممثلو مجلس أوروبا و الإتحاد الأوروبي و الهيئات المستقلة و المجتمع المدني التونسي في إطار الجلسة الأولى للجنة قيادة مشروع دعم الهيئات المستقلة بتونس(PAII-T) و ذلك قصد تقييم مدى تقدم و آفاق المشروع.

تم انطلاق الاعداد لهذا المشروع في جانفي 2019 و يمتدّ لفترة ثلاث سنوات إلى غاية ديسمبر 2021 و يهدف بالأساس إلى دعم إرساء هيئات مستقلة في تونس ومرافقتها حتى تصبح فاعلة بصفة كاملة من أجل ممارسة وظائفها الدستورية والقانونية بكلّ استقلالية.

تمّ خلال هذا الاجتماع الذي جمع مختلف الأطراف المعنية التطرق للنتائج العملية للمشروع على غرار دليل السجين الذي تم وضعه من أجل الرفع من درجة حماية الموقوفين و الذي تمّ عرضه يوم 10 ديسمبر 2019 بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان إضافة إلى التشخيص القانوني و الترتيبي للهيئات المستقلة. يمثل هذا التشخيص خارطة الطريق منأجل تحسين الأسس القانونية و قدرات الهيئات المستقلة.

إضافة إلى ذلك، ناقشت لجنة القيادة أفق المشروع كما تمت المصادقة على خطط العمل الاستراتيجية التي سيتم تطبيقها إلى غاية نهاية المشروع يوم 31 ديسمبر 2021. دعا المجتمعون إلى مزيد التنسيق و التعاون بين مختلف الأطراف المعنية.

مشروع دعم الهيئات المستقلة بتونس هو مشروع مشترك بين مجلس أوروياو الاتحاد الأوروبي. يسهر مجلس أوروبا على تطبيقه من 01 جانفي 2019 إلى 31 ديسمبر 2021. تعدّ ميزانية المشروع 000 556 5 يورو يموّلها الاتحاد الأوروبي بنسبة 90 %و مجلس أوروبا بنسبة 10 %.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا