ندوات مبادرة “اقتصاديون من أجل تونس” المسألة الاقتصادية في قلب النقاش العام

المرأة (اقتصاديون من أجل تونس) – تعلن مبادرة “اقتصاديون من أجل تونس” عن انطلاق سلسلة ندواتها الشهرية. سلسلة تنطلق بندوة تحت عنوان: «لنعد للشأن الاقتصادي: التحديات الاقتصادية ما بعد الانتخابات”.

لماذا ندوات مبادرة “اقتصاديون من أجل تونس”؟

بعد ندوة إطلاق المبادرة في أوت الماضي والتي تميزت بإطلاق الكتاب الأزرق، أرادت المبادرة التي أطلقها اقتصاديون تونسيون إرساء سلسلة لقاءات قادرة على وضع المسألة الاقتصادية في قلب النقاش العام. تهدف السلسلة الأولى لندوات المبادرة إلى جمع الاقتصاديين مع بقية الفاعلين في المجتمع (سياسيين وصحفيين…) حول المسائل الاقتصادية للبلاد بصفة شهرية إلى غاية جوان 2020.

لقد خلصت معاينات أعضاء المبادرة إلى ضرورة مواصلة النشاط وإرساء ندوات قادرة على نقاش المسائل الاقتصادية والتأثير الجماعي على النقاش العام

في قلب التحديات الاقتصادية للبلاد

بالنظر للوضع الاقتصادي الذي تمرّ به البلاد منذ عدة سنوات وأهمية التحديات، وجب التركيز على العناصر التالية:

  1. مواصلة تدهور الوضع الاقتصادي العام. من الثابت أن تقدما حصل خلال الأشهر الأخيرة خاصة فيما يخص الاستقرار (التخفيض في عجز المالية العمومية والتراجع الطفيف للتضخم وتحسن سعر صرف مقارنة باليورو والدولار). لكن وإجمالا، يبقى الوضع الاقتصادي محيّرا: النموّ ضعيف والتوازنات الخارجية تعرف نسب عجز قياسية، تواصل تراجع الاستثمار والصناعة. لكن يبقى غياب الرؤية الاقتصادية العنصر الأكثر إثارة للانشغال في الساحة الاقتصادية.
  2. تهميش المسائل الاقتصادية في النقاش العام. من الثابت أنّ مبادرة اقتصاديون من أجل تونس قد سلطت الضوء على أهمية التحديات الاقتصادية الواجب رفعها. لكن هذا الاهتمام سرعان ما تلاشى خلال الحملات الانتخابية الرئاسية والتشريعية عندما تم التركيز على المسائل السياسويةوالمناوراتوالمطامح الشخصية. هكذا ورغم أنّ التحدي الاقتصادي يبقى الأهم، بقي هذه المسائل في آخر اهتمامات النقاش العام.
  3. غياب البرامج الاقتصادية الواضحة والمنسجمة خلال الانتخابات الأخيرة. ظهر أثر هذا الغياب جليا على مسار بناء التحالفات الحكومية القادمة وغياب وضوح توجهاتها ومشاريعها الاقتصادية.

لمحة عن مبادرة “اقتصاديون من أجل تونس”

تجمع مبادرة “اقتصاديون من أجل تونس” التي أعلن عنها في أوت 2019 ثلة من رجال ونساء الاقتصاد والخبراء التونسيين المجتمعين حول فكرة مواطنية: خلق قوة اقتراح اقتصادية. تطرح مبادرة “اقتصاديون من أجل تونس” على نفسها وضع الاقتصاد في قلب النقاش العام.

من خلال منشوراتها (الكتاب الأزرق) ولقاءاتها، تثبت المبادرة أن تونس تضم اقتصاديين وخبراء قادرين على صياغة مقترحات جديدة ومشاريع جديدة وحلول مختلفة ممكنة. إنه التزام مواطني من الاقتصاديين التونسيين قصد المساهمة في إثراء النقاش العام وتغذية السياسات العمومية بالمقترحات والمشاريع المتجددة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا