British International School of Tunis تُعلــن عن أهدافهــا الطموحة

المرأة (British International School of Tunis) – تمت صبيحة يوم الثلاثـاء 21 جانفي 2020، دعوة ممثلي وسائل الإعلام إلى مقر British International School of Tunis لحضور الندوة الصحفية التي نظمتها إدارة المدرسة و المدرسون لتقييم الإجراءات التي تم تنفيذها سنـة 2019 و أهداف السنة الجديدة 2020.

فوجئ الصحفيون أيضًا بعرض صغير نظمه التلاميذ في قسم رياض الأطفال ، بقيادة الأستاذة Martine LAURIE ، و الذين  قدموا بلطف و حرفية كبيرة معرضهم أمام جمهور أعجب كثيرا ببراعتهم.

و بعد هذا العرض تناول الضيوف الغداء الذي أعده  Hotels Mövenpick ، المتعهّد الرسمي للمدرسة، مما سمح للصحفيين بتذوق وتقدير نوعية الطعام الذي تقدمه المدرسة للتلاميذ يوميًا.

و نذكر أن International School of Tunis British  تأسست سنة 2012 ، و انطلق التدريس بالقسم الثانوي سنة 2016. وقد تم اعتماد المؤسسة من قبل مؤسسة COBIS (Council of British International School)  سنة 2012 وتبين أنها المدرسة الوحيدة في تونس التي خضعت إلى التفقد  بنجاح من قبل تفقدية المدارس المستقلة (Independent School Inspectorate) سنة 2017. تملك المدرسة موقعان (المرحلة الثانوية في ضفاف البحيرة 3 والابتدائية بضاحية سكرة) ، و تضم حوالي 300 تلميذ و مائة متعاون.

سنة 2019 ، فترة غنية بشكل خاص بالمبادرات الجديدة

تمثل سنة 2019 بالنسبة للإدارة العامة لـ BIST ، سنة الامتياز المهني للسيدة سارة العبيدي التي تحصلت بنجاح على شهادة الدراسات العليا البريطانية في التربية (Post Graduate Certification in Education – أي ما يعادل شهادة الكاباس التونسية – وهو ما يجعلها أول تونسية تصبح مدرّسة بريطانية في تونس.

أمّا الحدث البارز الآخر في سنة 2019 للمدرسة هو اعتمادها من قبل  (Independent Association of Prep Schools)  التي تمثل أشهر مجموعة للمدارس الإعدادية في بريطانيا ودوليا.

كما تم التركيز خلال سنة 2019 أيضًا على مشاركة المدرسة في المجتمع المحلي ، من خلال إدراكها لقيم وأهمية الموظفين التونسيين وكيف يساهمون في الرؤية طويلة الأمد لنظام BIST.

بالإضافة إلى ذلك ، تمكنت المدرسة من تقديم خمسة عروض في إطار المدرسة الابتدائية بعد إرساء برنامج كامل للموسيقى وفنون الفرجة.

وأخيراً، بذلت المدرسة جهودا متواصلة لتجديد ومراجعة البرامج الدراسية ، مع التركيز على الاستقلالية و الإبداع والمهارات. و تم في الوقت نفسه، وضع نظام أوضح للتقييم التدريجي لمساعدة الأطفال على الاعتماد على نجاحاتهم والتعرف على مجالات التي يجب تعديلها و تحسينها.

و تأتي جميع هذه المبادرات ، لتعزيز برنامج إثراء مهارات التلاميذ مما يسمح لهم بتحديد اهتماماتهم بشكل أفضل وبالتالي تنمية مواهبهم.

ما هي أهداف سنة 2020؟

  • تطوير السنوات المبكّرة:
  • تطوير قسم روضة الأطفال بالتعاون مع المدير الجديد للسنوات المبكرة.
  • تطوير أنشطة التعلم في الهواء الطلق مع تهيئة مدرسة شاطئ بحديقة المدرسة.
  • مواصلة تطوير برنامج فنون الفرجـة ، مع إنشاء فرقة موسيقية وكورال.
  • تطوير برنامج « After School»  مع مجموعة واسعة من النوادي والأنشطة.
  • إدخال تكنولوجيا المعلومات والاتصال في الحياة اليومية لتلاميذنا.

وصرح السيد Martin NUGENT مديرالمدرسـة قائلا: “سيكون تلاميذنا و موظفونا معنا دائمًا في جوهر اهتماماتنا سنة 2020. ويسعدنا أن تكون بيننا الآن أول مدرسة تونسية  متحصلة على شهادة تدريس بريطاني. نودّ أيضًا أن نقدم لأطفالنا برامج أكثر ثراءً و ملائمة، ولكن نريد قبل كل شيء أن نجعلهم مواطنين فاعلين ، يهتمون ببيئتهم ومستعدون لأن يصبحوا رواد أعمال مسؤولين.”

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا