تبني مقترح اللجنة الأولمبية التونسية من قبل توماس باخ لإصدار بيان مشترك للجنة الدولية الأولمبية ومنظمة الأمم المتّحدة

المرأة (اللجنة الأولمبية التونسية) –  في لقاء مصوّر عبر الانترنات جمع اليوم رئيس اللجنة الدولية الأولمبية ورؤساء اللجان الوطنية الأولمبية لمختلف بلدان العالم حول تداعيات تأجيل موعد الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 إلى سنة 2021، أعرب توماس باخ عن استحسانه وتبنّيه للمقترح الذي تقدّم به رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية محرز بوصيان على المباشر والمتمثل في إصدار إعلان مشترك بين رئيس اللجنة الدولية الأولمبية وأمين عام منظمة الأمم المتحدة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للرياضة في خدمة التنمية والسّلم يوم 6 أفريل المقبل، ينصّ على دعوة كافة دول العالم بجميع مكوناتها ولاسيّما الأولمبية والرياضية منها إلى توحيد الجهود وتوفير العون المالي والمادي للدول الاكثر تضرّرا من أجل مكافحة وباء فيروس الكورونا ولضمان سلامة الشعوب عامّة والرياضيين على وجه الخصوص باعتبارهم احدى ركائز المقاومة وتشجيعهم ودعمهم لمواصلة تحضيراتهم في أفضل الظروف للإسهام في إجراء ألعاب أولمبية متميّزة تكون بمثابة الاحتفال للإنسانية جمعاء بتحقيق النصر على وباء الكورونا.

وكان رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية توجّه صباح اليوم بمراسلة ضافية إلى رئيس اللجنة الدولية الأولمبية في هذا الصدد أوضح فيها أن المقترح يندرج في إطار مبادرة الدولة التونسية بوصفها عضوًا بمجلس الأمن الدولي والتي تدعو فيها منظمة الأمم المتحدة إلى اعتبار الإنسانية جمعاء في حالة حرب شاملة ضدّ وباء فيروس الكورونا وأن الوضع يقتضي إعطاء الأولويّة القصوى لمكافحة هذه الجائحة.

كما ذكّر بوصيان في مراسلته بالمبادرات المشتركة بين المنتظم الأممي واللجنة الدولية الأولمبية لاعتبار الرياضة وسيلة محورية لنشر قيم التحابب والتضامن والسلام

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا