جيب غراند شيروكي تراك هاوك: من أسرع وأقوى سيارات الدفع الرباعي في العالم

المرأة  (جيب غراند شيروكي تراك هاوك) – سيارة الدفع الرباعي الصاروخية المجنونة “جيب غراند شيروكي تراك هاوك” وصلت، انها أسرع سيارات جيب الى يومنا هذا، لا بل أسرع سيارة اس يو في رسميا (من غير السيارات المعدلة).

تم اطلاق  “جيب غراند شيروكي تراك هاوك” خلال احداث معرض نيويورك الدولي 2017. والأهم انها مزودة بمحرك هيمي هيلكات الموجود على طرازات تشالنجر وتشارجر اس ار تي هيلكات الصاروخية.

من الخارج هناط تشابه كبير بين هذا الطراز وطراز شيروكي اس ار تي حيث عمل المصممون على أعادة تصميم المصد الأمامي ليحاكي نماذج هيلكات الأخرى من شركة دودج الشقيقة.

وتغير شكل مداخل الهواء الثلاثة التي أصبحت أكثر انخفاضا،بالاضافة الى فتحة هواء طولية جديدة تحت شبكة التهوئة الكلاسيكية بحيث تسمح بدخول المزيد من الهواء إلى حجرة المحرك. بالاضافة الى مصابيح الضباب الجديدة التي تعمل بتقنية ليد.  بالاضافة الى عجلات الرياضية الجديدة بقياس 20 بوصة. مع اطارات بي زيرو من بيريللي بقياس 295/45.

في الداخل يتميز “جيب غراند شيروكي تراك هاوك” بمقصورة مشابهة لطراز “جيب غراند شيروكي اس ار تي”، مع شاشة عرض وتحكم بقياس 8.4 بوصات، للتحكم بنظام المعلوماتية والترفيه مع عجلة قيادة رياضية مميزة وشعارات تراك هاوك.

بالاضافة الى جلود النابا ونظام تسخين المقاعد في الأمام والخلف، ويظهر السقف البانورامي مع نظام الاستماع الموسيقي العالي الجودة من هارمن كاردن مع 19 مكبر للصوت بقوة 825 واط، مع نظام كاربلاي من أبل ولندرويد من غوغل.

اما اتظمة السلامة فنذكر منها: نظام رصد النقطة العمياء في المرايا، ونظام التحكم التكييفي بالسرعة ونظام تفادي الحوادث ونظام الكبح الاوتوماتيكي للطوارئ.

المحرك كما ذكرنا يأتي بسعة 6.2 ليتر مؤلف من 8 اسطوانات  بشكل V مع السوبرتشارجر بقوة تصل الى 707 حصان ونظام دفع رباعي، بالاضافة الى نظام تعليق إلكتروني محدود الانزلاق في الجزء الخلفي للمساعدة في التحكم في الطاقة.

التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة يتم في خلال 3.5 ثواني اما السرعة القصوى فتصل الى 290 كلم بالساعة.

علبة التروس مؤلفة من 8 نسب أمامية أوتوماتيكية… هذه الأرقام تجعل من “جيب غراند شيروكي تراك هاوك” أسرع اس يو في في العالم. وبهدف السيطرة على هذه القوة طورت شركة جيب نظام المكابح ليصبح أقوى وأهم بكثير مع اسطوانات بريمبو بقياس 15.75 بوصات مؤلفة من 6 مكابس و13.78 بوصات في الخلف.

 اما نظام الدفع الرباعي فيحتوي على 5 انماط للقيادة، تعمل على نظام التعليق وسحب البنزين ونظام التوجيه.

سجلت سيارة “جيب غراند شيروكي تراك هوك”، وخلال سباقات أيام السرعة على الجليد 2019 في مهرجان بحيرة بايكال التقليدي السنوي لرياضات السيارات في روسيا، الرقم القياسي لسرعة السيارات الرياضية متعددة الاستخدام على الجليد.

ووفقاً للبيانات الصادرة عن الإتحاد الروسي للسيارات (RAF)، تمكنت سيارة “جيب غراند شيروكي تراك هوك” من تحقيق متوسط سرعة على مسافة كيلو متر واحد تجاوز الـ 257 كم بالساعة، مع بداية سباق وفق نظام اصطفاف السيارات، وبمتوسط سرعة بدأ من وضعية ثبات إلى سرعة تجاوزت 100 كم بالساعة. ووفقاً لأجهزة تعقب المسار وصلت السرعة القصوى للسيارة على الجليد إلى 280 كم / ساعة.

وتعد “جيب غراند شيروكي تراك هوك” السيارة الانتاجية الرياضية متعددة الاستخدام الأقوى في العالم، حيث تحتوي على محرك V8 بقوّة 710 حصان وسعة 6.2 لتر. وبالرغم حجمها الكبير، تصل “تراك هوك” إلى سرعة 100 كم / ساعة في غضون 3.7 ثانية فقط، مع سرعة قصوى تصل إلى 290 كم / ساعة.

وتشكّل المشاركة في هذا الحدث ضغطاً كبيراً على نظام الفرامل، وذلك بسبب طبيعة الجليد في بحيرة بايكال، حيث يظهر على سطح البحيرة الجليدي طبقة من الماء خلال الأيام المشمسة، مما يخفض من قدرة السيارة على التشبث أثناء القيادة.

وبالرغم من صعوبة هذه الظروف، أظهرت “جيب غراند شيروكي تراك هوك” نتائج مميزة واستثنائية عند الفرملة، وذلك بفضل نظام الفرامل بريمبو، والذي يستخدم فرامل أمامية كبيرة.

وتحصل السيارة على قوة الجر من خلال نظام الدفع الرباعي عند الطلب “جيب كوادرا تراك”، الذي يتضمن نظام تفاضلي خلفي محدود الانزلاق مع تحويل نشط بسرعة واحدة، ونظام “سيليك-تراك”، الذي يتيح خمسة وضعيات ديناميكية هي؛ الوضعية الأوتوماتيكية، والرياضية، ووضعية المسار، ووضعية القيادة على الثلج ووضعية القَطر، ما يسمح للسائق اختيار نمط القيادة الذي يلبي بشكل مثالي المتطلبات المناسبة والظروف المحيطة بما في ذلك القيادة على الجليد.

وتم قبل السباق إزالة كافة الأغراض غير الضرورية من “جيب غراند شيروكي تراك هوك”، كما تم التحقق من كمية الوقود، لتكون كافية لإتمام السباق.

وأعدت جميع مسارات السباق وفقاً للوائح الاتحاد الدولي للسيارات في روسيا، وتم احتساب الحد الأقصى لمتوسط السرعة على مسافة كيلومتر واحد مع انطلاق بنظام اصطفاف السيارات، وتوجب على السائقين قطع كيلومتر واحد في منتصف مسار السباق بأقصى سرعة ممكنة وعلى بعد كيلومتر واحد ومن بداية انطلاق بوضعية الثبات.

وتنص القواعد واللوائح أيضاً ضرورة المرور ببوابات التوقيت في كلا الاتجاهين، حيث يقوم الحكام باحتساب متوسط النتيجة. وللسماح بالتسارع والكبح المطلوبين، يبلغ الطول الكلي لمسار السباق 12 كم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا