عام على فاجعة عمدون..”سنة من المماطلة والإهمال”

المرأة (الذكرى الأولى لفاجعة عمدون)- أكد رئيس جمعية تونس للسلامة المرورية بلال الونيفي في بيان صادر  عن الجمعية بمناسبة احياء الذكرى الأولى لفاجعة عمدون، أنها كانت سنة من المماطلة والتقصير والإهمال، مشيرا الى أن  وزارة الصحة قد تعمّدت إهمال الجرحى ومنعهم من استكمال علاجهم واجبارهم على دفع مبالغ مالية طائلة . 
كما بين رئيس الجمعية ان شركة التأمين لم تعوض للعائلات المنكوبة والمصابين وتملصت من مسؤوليتها القانونية والمجتمعية. 
وفي ما يتعلق بتوصيات لجنة التحقيق البرلمانية بين الونيفي أن هذه التوصيات بقيت حبرا على ورق ودون تفعيل شأنها شأن قرارات المجلس الوزاري المضيق المنعقد بتاريخ 20 ماي 2019 .

وقبل عام تعرضت  حافلة سياحية  في عين السنوسي بعمدون بولاية باجة الى حادث أليم أودى بحياة 31 شابا وشابة وجرح 14 آخرين، 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا