الجرعات الأولى من لقاح كورونا تصل تونس موفى شهر فيفري؟

المرأة (لقاح كورونا) – أفاد رئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية العياشي الزمالي، في تصريح لموزاييك اليوم الأربعاء 17 فيفري 2021، بأنّ هناك شراءات مؤكدة من شركة “فايزر” و”استرازينيكا” و”سبوتنيك”  و”شركة جونسون آند جونسون” بقيمة 8.8 مليون جرعة من لقاح كورونا، وفق ما كشفت وزارة الصحة للجنة يوم أمس.

وقال إنّه سيتم تسليم الجرعات الأولى قبل موفى شهر فيفري إثر تمرير القانون المتعلق بضبط أحكام استثنائية خاصّة بالمسؤولية المدنية الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المضادة لفيروس كوفيد-19 وجبر الأضرار المنجرة عنه.

وأضاف أنّ هناك قرابة 4 مليون جرعة ستصل في شهر مارس القادم، مشيرا إلى أنّ وزارة الصحة لوجستيكيا مستعدة كما ينبغي لحملة التلقيح حيث هناك 1700 عون تلقيح للإشراف على عمليات التلقيح، وستكون هناك حصة صباحية وحصة مسائية للتلقيح.

وأوضح أنّ جميع الدول في العالم التي تستعمل لقاح فيروس كورونا، بما في ذلك تونس مطالبة بسنّ هذا القانون قبل تسلّم اللقاح، لأنّ تطوير لقاح كورونا يستغرق من 7 إلى 8 سنوات حيث تقع كلّ التجارب للتأكّد من فاعلية اللقاح والتثبت من مضاعفاته الجانبية، إلاّ أنّ تلقيح كورونا جاء في ظرف استثنائي وتمّ تطويره في أقلّ من سنة وبالتالي المخابر لا تتحمل مسؤولية التأثيرات الجانبية للقاح.

وأضاف أنّ المخابر قامت بالمراحل الثلاث للتجارب السريرية، إلاّ أنّها لم تستكمل بعد كلّ التجارب للتأكّد من الأعراض الجانبية للقاح، وبالتالي تعفي المخابر نفسها من تحمل المسؤولية وتشترط على الدول أن تتحمل جبر الضرر في حال ظهور أعراض جانبية، لذلك فإنّ تونس مطالبة بسنّ هذا القانون قبل تسلّمها اللقاحات المضادّة لفيروس كورونا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا