كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي

المرأة (الطفل الانطوائي) – يجد الكثير من الآباء مشكلة وصعوبة في تربية الطفل الانطوائي أوالطريقة المثلى  للتعامل معه ، وغالبًا يرجع السبب في أنهم يتعاملون معه على كونه خجولًا، رغم اختلاف سمات الطفل الخجول عن الطفل الانطوائي..وفي كل الحالات يجب أن يفهم الآباء أنالانطواء ليس عيبًا أو نوع من الاضطرابات النفسية التي قد تحتاج إلى العلاج ..إنما الانطواء سمة شخصية يولد بها بعض الأطفال لعا علاماتها وأسبابها أيضا، ولا حرج في أن يكون طفلك انطوائيًا.

علامات تدل على ان طفلك انطوائي

الفضول.. الحساسية.. المبالغة..يتجنبون النظر في العين، يفضلون اللعب بمفردهم

يصابون بنوبة من الغضب في التجمعات

يسألون أسئلة عميقة قد تفاجئك، ولا يستطيعون التعبير عن أفكارهم ومشاعرهم بسهولة

الطفل الانطوائي يكون حساس بشدة تجاه النقد والزجر والتوبيخ وخاصةً عندما يصدر من الكبار

 يصاحب الانطوائية عند الطفل شعوره بالخجل مما يؤثر على نشاطه ..مفضلا الابتعاد

تتصف تصرفاته دائماً بالاضطراب، فنجده دائماً متجنب للحفلات أو التجمعات و اللعب مع أقرانه

 وغالباً ما يخجل أيضاً من مظهره وشكله مما يؤثر في النهاية على الثقة بنفسه

يجد صعوبة في التعامل مع العالم الخارجي، يرفض المقابلات الأسرية ويفضل الانطواء أو الجلوس إلى جوار أحد الأبوين

للبيت دور كبير في أن يتخلص الطفل من هذه الانطوائية التي قد تجعله في المستقبل فرد غير سوي

أسلوب خاص في معاملة الطفل الانطوائي

أولا: اعتمدي على النقاش مع الطفل عند حدوث أي مشكلة.. نقاش إيجابي حول أي مشكلة تثير اهتمامه؛ حتى لا يتطور الأمر إلى الهروب في سلوك الخجل والانطواء.

ثانيا : ساعدي طفلك على اكتشاف نقاط قوته كفرد، عرفيه بصفاته الجيدة التي يمتلكها، مما يشجعه على بناء هويته الشخصية

ثالثا: شجعي طفلك على الانفتاح والتعبير عن رأيه والتفاعل مع الأطفال من عمره، وقومي بدعوة عدد قليل من أصدقائه أو زملائه بالمدرسة لتخلقي له جواً اجتماعياً

رابعا:احذري أثناء التعامل مع طفلك ان تصفيه بأي شكل من الأشكال بأنه انطوائي خاصة في حالة اللقاءات الاجتماعية..مما يجعله يفقد ثقته في نفسه

(سيدتي)

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا