ماكس فاشن تطلق حملة التآزر المجتمعي عبر الأزياء

 المرأة (ماكس فاشن) – أطلقت علامة ماكس فاشن، حملة رائدة جديدة للاحتفال بالشمولية والتنوع في عالم الأزياء النسائية. وتمثل هذه الحملة مبادرة ثقافية فريدة في المنطقة، مع تعزيز الوعي بأهمية الجمال في التعبير عن الذات، مشجعة على الاحتفال بالتميز عبر ارتداء الأزياء والمشاركة في العمل الجماعي.
بالنسبة لماكس، يعتبر التنوع معياراً أساسياً لمجموعة كبيرة من المستهلكين، حيث يشكلون مجتمعاً متحداً شعاره #فريدون- متحدون.

وتعتبر الحملة الجديدة بمثابة مبادرة تهدف إلى استكشاف الجوانب والأشكال المختلفة للأسلوب الشخصي، والتي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من فلسفة العلامة التجارية  سواء كانت رياضية أو جريئة أو مشرقة أو أنثوية. وقد تم إعداد الحملة بألوان فاتحة وتمكينية، لإشراك المتسوقين في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقال هارون رشيد، مدير التسويق في ماكس فاشن: “تعتبر ماكس فاشن من أهم العلامات التجارية عبر المنطقة، وتعتبر خياراً مفضلاً لجميع السيدات اللواتي يبحثن عن الأزياء ذات القيمة العالية. من هنا، تم استيحاء حملتنا الجديدة من عملائنا السيدات، وذلك في إطار مبادرتنا لاحتضان خيارات المستهلكين المتمكنين في عالم اليوم. وتعتبر حملتنا، التي تحتفي بتكافل الأفراد خير مثال على قيم علامتنا التجارية، بينما نواصل تلبية احتياجات الموضة لجميع السيدات في أنحاء المنطقة

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا