سفارة الهند في تونس تحتفل باليوم العالمي للمرأة

المرأة (اليوم العالمي للمرأة) – احتفلت سفارة الهند في تونس باليوم العالمي للمرأة يوم 8 مارس 2021 و نظمت بهذه المناسبة مؤتمرا عبر الانترنت. وكانت المتحدثات نساء بارزات من عدة مجالات في الحياة حققن نجاحات على الرغم من التحديات التي واجهنها. وكان من بينهم السيدة نادية يعيش (شريكة ومستشارة مع MGI/BFC) والسيدة روضة الرزقي (رئيسة الرابطة التونسية للحقوق والسياسية و الاجتماعية للمرأة) والسيدة سمية ميرشانت (مصممة أزياء ورائدة أعمال) والدكتورة درة عسلي ( أستاذة في الأدب والحضارة الانجليزية بجامعة منوبة) و الدكتورة منى تقية (أستاذة قانون بجامعة تونس المنار) والدكتورة بثينة الرقيق (عميدة كلية العلوم القانونية والإقتصادية والتصرف بجندوبة).و تطرقت المتحدثات الى مواضيع مثل المرأة في العمل: الدور والتحديات، الإنجازات في حقوق المرأة في تونس، النساء كرائدات أعمال، تحديات الحياة العصرية: الموازنة بين المنزل والعمل، تجربة النساء كمعلمات و مواضيع أخرى. و قد شاركت المتحدثات تجاربهن في الحياة و العمل مع جمهور شغوف وجد قصصهن وتجاربهن ملهمة. و قد حضر هذا الحدث أكثر من 100 شخص من عدة دول بما في ذلك الهند وتونس وليبيا وفرنسا وجنوب إفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية. و قد تم بث هذا الحدث على الهواء مباشرة على صفحة الفايسبوك الخاصة بالسفارة” India in Tunisia (L’ambassade de l’Inde, Tunis)” وهو يحصد حاليا المزيد من المشاهدات.

وبافتتاحه للحدث قال سعادة سفير الهند السيد بونيت كوندال إن هذا اليوم يتناول قضايا العدل والحرية والمساواة وقبل كل شيء كرامة الجميع إلى جانب مناهضة التمييز ككل و خاصة على أساس الجنس. وأشار إلى أن دستور الهند ينص على حقوق متساوية لجميع المواطنين بغض النظر عن جنسهم ومكانتهم الاجتماعية. كما صرح أن الأمم المتحدة تبنت هذا اليوم في عام 1975 وشعار هذه السنة هو “اختاري التحدي”، الذي يدعو إلى الحاجة إلى مجتمع متوازن بين الجنسين وأن تكسر النساء الحواجز في جميع مشاغل الحياة. كما ذكر السفير أن الحكومة في الهند أطلقت عددًا من البرامج لسلامة المرأة وتمكينها، بما في ذلك Beti Bachao Beti Padhao (أنقذ البنات، علم البنات) فضلا على التشريعات الاجتماعية التقدمية للحكومة. وقد أشار أن الأهداف الخمسة الأولى (أهداف التنمية المستدامة) التي اعتمدتها الأمم المتحدة في عام 2015 هي القضاء على الفقر، و  القضاء التام على الجوع، والصحة الجيدة والعافية، والتعليم الجيد والمساواة بين الجنسين. و تجدر الإشارة إلى أن الوصول إلى الأهداف الأربعة الأولى تعتمد على تحقيق الخامس. و حتى أهداف المياه النظيفة والصرف الصحي والطاقة النظيفة والعمل اللائق والنمو الاقتصادي تتحدد بشكل كبير من خلال مساهمة المرأة.

وقد تم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة في الهند بحماس شديد. كما قال رئيس الوزراء مودي في خطابه إن “النساء يلعبن دورًا رائدًا في سعي الهند لأن تصبح  Aatmanirbhar (معتمدة على ذاتها). و في اليوم العالمي للمرأة، لنلتزم بتشجيع ريادة الأعمال للنساء”. و يرمز هذا الحدث في السفارة إلى الأهمية التي توليها الهند لمساهمة المرأة في بناء الدولة ولإشراك المزيد من النساء في القوى العاملة من أجل إدماجهن المالي ودعم قيمتهن الاقتصادية وكرامتهن.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا