طبيب يوضح كيفية مساعدة الأوعية الدموية بعد “كوفيد-19”

المرأة (كوفيد -19) – أعلن الدكتور جورجي سابيغو، أن الفيروس التاجي المستجد يمكن أن يلحق الضرر بالدورة الدموية، وليس هناك دواء لعلاج هذه الأضرار. ولكن هناك قواعد تساعد الأوعية الدموية بعد الشفاء.

ويضيف، سالبيغو في حديث لراديو “سبوتنيك”، قد يصاب المرضى الذين يعانون من الشكل الحاد لمرض “كوفيد-19” على خلفية الالتهاب الرئوي الفيروسي، بالتهاب الأوعية الدموية واضطراب عملية تخثر الدم، ما يتطلب علاجهم في المستشفى.

وبعد مغادرتهم المستشفى يمكن وصف أدوية خاصة لبعضهم لمنع تجلط الدم.
ووفقا له، إذا وصفت للمريض هذه الأدوية عند مغادرته المستشفى، عليه حماية الأوعية الدموية من ارتفاع ضغط الدم والأضرار المحتملة.
ويقول، “يجب تناول الدواء الخاص بضغط الدم ويفضل عدم ممارسة أنواع الألعاب الرياضية التي تتطلب الاحتكاك الجسدي، لأن هذا قد يلحق الضرر بأحد الأوعية الدموية”.
ويضيف محذرا، من دون وصف الطبيب المعالج، لا يجوز تناول الأسبيرين والأيبوبروفين والعقاقير المضادة للالتهابات المماثلة التي يمكن شراؤها من دون وصفة طبية من الصيدليات. لأن هذه الأدوية يمكن أن تسبب نزيفا.
ويقول، “حاليا لا توجد أدوية لعلاج هذه الأضرار واستعادة الأوعية الدموية لحالتها الطبيعية، لذلك لا داعي لمحاولة تعزيزها بتناول الأدوية المختلفة”.
ولكنه ينصح، بضرورة تناول أطعمة مختلفة يوميا  وخضروات وفواكه لتعويض النقص في الفيتامينات المفيدة للأوعية الدموية. وينصح بممارسة نشاط بدني منتظم قدر الإمكان والإقلاع عن التدخين.

المصدر: نوفوستي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا