الدورة الترشيحية للألعاب الأولمبية للمصارعة بالحمامات: 22 دولة في الموعد و18 مصارعا تونسيا يتنافسون على بطاقات الحضور بطوكيو

المرأة (الدورة الترشيحية للألعاب الأولمبية للمصارعة بالحمامات) – تنظم الجامعة التونسية للمصارعة خلال الأسبوع القادم حدثا رياضيا دوليا بارزا يتمثل في الدورة الترشيحية للألعاب الأولمبية الخاصة بقارتي إفريقيا وأوقيانوسيا والتي سنتعرف إثرها على المصرعات والمصارعين المترشحين لأولمبياد طوكيو التي ستدور خلال الصائفة القادمة. وستجري منافسات هذه الدورة  بقاعة مدينة الحمامات التي سبق لها أن احتضنت منذ عامين بطولة إفريقيا لللأمم التي شهدت نجاحا رياضيا وجماهيريا رائعا.وستقام نزالات الدورة في أصناف المصارعة الحرة والرومانية والنسائية أيام الجمعة والسبت و الأحد 2 و3 و4 أفريل. ذلك ما أعلنه الأستاذ حسين الخرازي رئيس الجامعة التونسية للمصارعة خلال الندوة الصحفية التي عقدها لهذا الغرض لتقديم كل المعلومات والمعطيات المتعلقة بهذا الحدث. مشيرا إلى أن هذه الدورة كان من المنتظر أن تدور بالمغرب التي اعتذرت في الفترة الأخيرة إلا أن الجامعة الدولية حرصت على إقامتها ببلادنا لأن تونس كانت ترشحت منذ سنتين لإستضافتها ثم بحكم النجاح اللافت الذي عرفته البطولة الإفريقية الأخيرة  والثقة الكبيرة التي تحظى بها جامعتنا لدى الجامعة الدولية.

وستشهد الدورة الترشيحية للألعاب الأولمبية بالحمامات  مشاركة 156 مصارعا و مصارعة في منافسات المصارعة الحرة والرومانية والنسائية, فيما يفوق العدد الجملي للمشاركين من بين رؤساء وفود و إطار فني و مسير و حكام ومرافقين و ضيوف المائتي شخص.

وينتمي هؤلاء إلى 22 دولة 17 من إفريقيا, الجزائر والمغرب و مصر والتشاد والكوت ديفوار والكامرون وغينيا بيساو وغينيا و كينيا وناميبيا ونيجيريا والسينغال و سيراليوني ومدغشقر وبورندي علاوة على تونس البلد المنظم, وخمسة بلدان من إوقيانوسيا ونعني أستراليا وصاموا و ميكرونيزيا وبيلاو و غوام.

وسيمثل المصارعة التونسية في هذه الدورة 12 مصارعا و ست مصارعات في مختلف الأوزان ونعني كلا من قصي العجمي و هيثم الدخلاوي وأيوب البراج وماهر الغانمي و محمد السعداوي و عبدالمنعم العدولي في المصارعة الحرة و مهدي الجويني وسليمان نصر وأمجد معافي واسكندر الميساوي وهيكل العاشوري و أمين قنيشي في المصارعة الرومانية وتقود البطلة الأولمبية مروى العامري منتخب الفتيات المتركب من سارة الحامدي وسوار اللواتي و سوار بوستة و خديجة الجلاصي وزينب الصغير.

وتأمل الجامعة ترشح ثلث العناصر المشاركة في المنافسات بمعدل اثنين في كل صنف.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا