مريم القرفالي رئيسة جمعية الصيادلة الاستشفائيين تندد بالحكم الصادر ضد زميلها وتتهم وزارة الصحة

المرأة (رئيسة جمعية الصيادلة الاستشفائيين) – نددت رئيسة الجمعية التونسية للصيادلة الاستشفائيين مريم القرفالي بتوجيه تهمة القتل عن غير قصد لزميلها الصيدلي في قضية وفاة 14 رضيعا بمستشفى الرابطة بسبب تعفن جرثومي بأكياس المستحضر الغذائي المقدم لهم، في حين أنه لا يتحمل مسؤولية الحادثة وتم توريطه.

وأوضحت القرفالي في تصريح لموقع المنبر التونسي أن الصيدلي لا علاقة له بالحادثة لأنه كان يقوم بالإعلان عن الاخلالات  والنقائص التي تشهدها الوحدة المختصة باعداد أدوية الرضع عديد المرات الا أن وزارة الصحة تتجاهله وانه لا يُسمح له بدخولها الا رفقة الطبيب العامل بالمركز.

وأضافت أن وزارة الصحة هي المسؤول عن الحادثة ووصفت ما تعرض له زميلهم بالظلم كما استنكرت إخراج الطبيبة من شبهة الاتهام. ونفذ الصيادلة الاستشفائيون مؤخرا وقفة احتجاجية أمام قسم التوليد والطب الرضيع بمستشفى الرابطة تضامنا مع زميلهم الصيدلي وهددوا بالتصعيد.

وللتذكير فقد شهد مركز التوليد وطب الرضيع بمستشفى الرابطة وفاة 14 من الرضع المقيمين به، خلال الفترة من 6 الى 15 مارس 2019 بسبب وجود جرثومة في أكياس المستحضر الغذائي الذي يقدم للرضع، تسربت من خارج القسم خلال عملية التحضير، وفق ما أثبتته التحاليل التي قامت بها اللجنة الطبية للتحقيق في أسباب وفاة الرضع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا