منوال اقتصادي واجتماعي جديد في تونس: حل للخروج من الأزمة ؟

المرأة (منوال اقتصادي واجتماعي جديد) – رغم مرور أكثر من عشرِ سنواتٍ على اندلاع الثورة، لا تزال تونس تعاني من غياب رؤيةٍ شاملة ومنسجمة للسياسات العامّة وصعوبات تعطّل تفعيل الإصلاحات ومشاريع التنمية بسبب عدمِ الاستقرار السياسي وتأخّر تركيز عددٍ من المؤسسات الدستورية مما جعل من تحقيق طموحات “تونس ما بعد الثورة ” في تنمية مندمجة ومستدامةٍ، تحوزُ رضا المواطنين وتسترجع ثقتهم، يتصدّر أولويات اللحظة أكثر من أيِّ وقتٍ مضى.

للنقاش في الأسباب والمسببات والبحث عن حلول ممكنة للوضعية الحالية المعقدة، تنظّم سوليدار تونس بالشراكة مع الحراك العالمي من أجل الديمقراطية (WMD) وسوليداريتي سنتر (Solidarity Center) جلسة حواريّة حول التنمية الاقتصادية بعنوان “منصّة من أجل توجهات جديدة للسياسات التنموية، نحو ميثاق اجتماعي جديد”.

وتندرج الجلسة في إطار سلسلة من الحوارات التي ينظمها الحراك العالمي من أجل الديمقراطية (WMD) في إطار دعم جهود الفاعلين في المجتمع المدني الساعية لإنجاح التحوّل الديمقراطي.

الجلسة الحوارية ستجمع خبراء وجامعيين في المجالين الاقتصادي والاجتماعي فضلا عن ممثلي الإتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وممثلي الإدارة بهدف مشاركة ومناقشة التوصيات على قاعدة المحاور الأساسية لمنوال التنمية الجديد.

وستدير الحوار السيدة لبنى الجريبي الوزيرة السابقة ورئيسة منظمة سوليدار تونس.

وستكون الجلسة الحوارية فرصة لتقديم نتائج دراسة قامت بها سوليدار تونس حول “التوجهات الجديدة لسياسة التنمية في تونس: نحو عقد اجتماعي جديد”.

وتجدر الإشارة الى أن الحراك العالمي من أجل الديمقراطية (WMD) تأسس منذ 20 سنة من قبل حوالي 400 ناشط بمدينة نيودلهي الهندية ودأب على تنظيم، كلّ سنتين، مجلس عالمي يُمثّل مناسبةَ فريدةً لتحفيز الإلتزام والتعاون بين الديمقراطيين في العالم بأسره حيث تكون هذه الإجتماعات مناسبة لاستعراض الإنجازات وطرح الرؤى حول أدوات التغلّب على التحديّات المتجدّدة التي يواجهونها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا