وزيرة المرأة: قطاع الطفولة ذو أولوية ونعمل على تهيئة روضة على الأقل في كل بلدية

المرأة (وزيرة المرأة) –  أكدت وزيرة المراة والاسرة وكبار السن ايمان الزهواني هويمل اليوم ان قطاع الطفولة هو قطاع ذو اولوية في برامج عمل الوزارة التي تحرص على تعزيز المكاسب التشريعية والمؤسساتية لهذا القطاع مبرزة ان هدف الوزارة التي يرجع لها بالنظر نحو مليون طفل تونسي هو توفير روضة بلدية على الاقل في كل بلدية تونسية.

وعلى هامش افتتاحها لروضة اطفال بلدية، “الحبيب الكرمة”، بنابل بعد تهيئتها بنحو 203 الاف دينار بالشراكة مع المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد ونادي روتاري نيابوليس وبدعم برنامج من اجل قيادة بلدية جامعة الممول من السفارة الكندية، اشارت هويمل الى ان الوزارة اهلت بعد نحو 42 روضة بلدية وتعمل على تأهيل 45 روضة بلدية جديدة.

وتوقعت في ذات السياق ان تنطلق خلال الفترة القريبة القادمة اشغال تهيئة الروضة البلدية بئر شلوف بنابل والتي خصصت لها اعتمادات ب240 الف دينار.

ولاحظت ان الرياض البلدية ورياض التضامن الاجتماعي لا تمثل سوى 6 بالمائة فقط من مجموع رياض الاطفال بما يؤكد ضرورة بذل المزيد من الجهد لتاهيل الرياض العمومية خاصة وانها تتميز باعتمادها لاسعار معقولة وتستقبل الاطفال ذوي الاحتياجات الخصوصية.

واشارت وزيرة المراة من جهة اخرى بخصوص مشروع التمديد في عطلة الامومة الى ان الوزارة تقدمت شوطا كبيرا في اعداد مشروع عطلة الامومة والوالدية (لتشمل الابوة) على ان يتم عرضه قريبا على لجنة الادارة بمجلس نواب الشعب.

وتابعت ان مشروع القانون يتضمن بالخصوص تمديدا في العطلة من شهر بالقطاع الخاص وشهرين بالقطاع العام الى ثلاثة اشهر وستتضمن عطلة ما قبل الولادة على ان تمتد العطلة الى اربعة اشهر اذا كان المولود حاملا لاعاقة او في حالة وفاة المولود على ان يختار الاب او الام عطلة الامومة والوالدية حسب خصوصية كل عائلة.

ولاحظت بخصوص نقل العاملات في القطاع الفلاحي الى ان الوزارة صاغت بالشراكة مع مختلف المتدخلين تصورا سيعرض قريبا على الحكومة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا