كاسبرسكي تقدم نظرة عامة عن التهديدات الإلكترونية العالمية خلال الربع الأول من سنة 2021

المرأة (كاسبرسكي) – تستعرض شركة “كاسبرسكي” الرائدة في مجال محاربة الفيروسات على المستوى العالمي، خلال التقرير التالي، النقاط البارزة والتطورات الهامة في مجال التهديدات الإلكترونية، وذلك على غرار كُل ثلاثة أشهر على امتداد السنة.

وتستند التقارير التي تم رصدها إلى تحليل التهديدات التي عملت  حلول كاسبرسكي التكنولوجية على حظرها، أو التي تم رصدها من فريق خبرائها الموزعون فيمختلف أنحاء العالم.

هجمات الخدمة الموزعة “DdoS

 

تسجيل انخفاض بلغت نسبته 29 في المائة على الرغم من الذروة غير العادية خلال شهر يناير

 

الرسائل المزعجة والاحتيالية

 

 

تزايد حدة التهديدات الإلكترونيةالمرتبطةباللقاحات ضد بوباء فيروس كورونا المستجد

 

التهديدات المستعصية المتقدمة APT

 

فترة هجمات “الهجوم بدون انتظار”

 

 

●سجلت “كاسبركسي”بلغت نسبته 29% في هجمات الخدمة الموزعة خلال الربع الأول من سنة 2021، مع نفس الفترة خلال السنة التي سبقتها، وذلك بفضلالشركات التي أمنت البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات لديها بشكل أحسن،بهدف للتكيف مع تطوير العمل عن بُعد خلال الجائحة.

● صبالقراصنة جل اهتمامهم على أكثر الأمور التي يحتاجها مستخدمو الإنترنت، مثل مقدمي خدمات التواصل، والمواقع المتخصصة في الألعاب عبر الإنترنت.

● وبغض النظر عن تسجيل انخفاض في هجمات الخدمة الموزعة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الجارية، إلا أن فريق “كاسبرسكي” سجل بلغت نسبتها 47% في الهجمات مقارنة مع الربع الأخير من سنة 2020. وتم في بعض الأيام تسجيل ما مجموعه 1500 هجوم، وتسجيل أكثر من 1800 هجوم إلكتروني يومي 10و11 يناير 2021.

 

● على مدى الأشهر الثلاثة الأولى من سنة 2021 ، واصل مجرمو الأنترنتالاستفادة من الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، ويستخدمون في الغالب حملات الاستفادة من التلقيح للإيقاع بضحاياهم في الفخ.

 

● يعتمد القراصنةبشكل خاص على حملات بريد إلكتروني وهمية ومواقع إلكترونية مزورة لجمع البيانات الشخصية للأفراد.

 

●يبعث القراصنة الالكترونية رسائل مزعجةمن أجل دعوةضحاياهم للحصول على اللقاح، أو المشاركة في دراسة أو إجراء اختبار لهم عن طريق طلب معلومات سرية مثل هويتهم أو أرقام بطاقاتهم المصرفية.

 

●بلغ متوسط نسبة حركة البريد الإلكتروني عبر البريد الإلكتروني ما  45.67 في المائة خلال الربع الأول من السنة الجارية، وهو ما يُمثل انخفاض قدره 2.11 نقطة مقارنة مع الربع الأخير من السنة الماضية.

 

-تحتل فرنسا الرتبة السادسة من بين البلدان الأكثر التي توصلت بالرسائل المزعجة بما نسبته3.68 في المائة، في حين جاء في صدارة الترتيب كُل من روسيا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية
• تتصدر فرنسا عملية الرسائل الاحتيالية، حيث حاول ما نسبته  10% من المستخدمين الضغط على الرابط الخبيث خلال ما بين يناير ومارس 2021.

 

● يُبرز الباحثون في كاسبرسكي فيما يلي موجتين من الهجمات المُسجلة خلال الربع الأول من سنة 2021:

 

– الأول هو هجوم عبر برمجيةSolarWindsالتي يتم عن طريق برنامج أوريون لتكنولوجيا المعلومات، الذي أدار العدوى بخدمات تكنولوجيا المعلومات مما أدى إلى إنشاء الباب الخلفي المسمى Sunswrest وأثّر على شبكة تضم 18 ألف منظمة في كل من  أمريكا الشمالية وأوروبا والشرق الأوسط وآسيا.

 

– الهجوم الثاني هو “الهجوم دون انتظار” Zero-Day الذي قامت به مجموعة هاكرز (HAFNIUM) والتي أثرت على خادم تبادل مايكروسوفت.

 

الهجوم أثر خلال شهر مارس الماضي على أزيد من 1400 خادم في أوروبا والولايات المتحدة.

 

وفي هذا الصدد، تمالاعتماد على الحلول اللازمة لوقف هذا الهجوم الإلكتروني.

 

● أطلقت مجموعة المهاجمين الإلكترونيينLazarusهجوم Zero-Dayvia

 

وتم إحداث صفحات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وموقع إلكتروني تضليل خبراء الأمن الإلكتروني وسرقة تقارير الخاصة بالثغرات الأمنية.

الإطلاع على التقرير كاملا الإطلاع على التقرير كاملا الإطلاع على التقرير كاملا

 

نبذة حول “كاسبيرسكي

تأسست شركة “كاسبيرسكي” العالمية للأمن السيبراني عام 1997. الشركة معروفة بخبرتها الكبيرة في مجال أمن التهديدات وأمن تكنولوجيا المعلوميات، وتعمل دائما على إنشاء حلول وخدمات أمنية لحماية الشركات والبنيات التحتية الحيوية، والسلطات العامة والأفراد في جميع أنحاء العالم.

تضمن مجموعة الحلول الأمنية الواسعة لـ “كاسبرسكي” حماية شاملة ونهائية للهواتف وإضافة إلى حلول وخدمات أمنية مخصصة لمكافحة التهديدات الرقمية المتطورة باستمرار.  كما تساعد تقنيات “كاسبيرسكي” أكثر من 400 مليون مستخدم 240.000 زبون على حماية الأشياء الأكثر أهمية بالنسبة لهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا