بيان مجلس هيئة المهندسين المعماريين بالبلاد التونسية بخصوص تواصل الإضراب العام للمهندسين المعماريين

المرأة (الإضراب العام للمهندسين المعماريين) – يعلم مجلس هيئة المهندسين المعماريين أنه على إثر اجتماعه المنعقد يوم الجمعة 25 جوان 2021 تقرر مواصلة الإضراب العام للمهندسين المعماريين وفق البيان الصادر بتاريخ 22 أفريل 2021 المتعلق بالإضراب العام وبيان التمديد الصادر بتاريخ 11 جوان 2021،

وإذ يثمّن مجلس الهيئة الخطوة الايجابية تبعا للقاء الذي جمع رئيس مجلس الهيئة والكاتبة العامة بالسيد رئيس الحكومة بتاريخ 22 جوان 2021 رغم أنها جاءت متأخرة خاصة بعد الوقفة الاحتجاجية التاريخية للمهندسين المعماريين بالقصبة يوم 21 ماي 2021 التي شارك فيها أكثر من ألف ومائتي مهندس معماري،

 وحيث أفضى هذا اللقاء إلى إقرار الشروع في المفاوضات بنسق مكثف وذلك بحضور كافة الأطراف المعنية وتحت إشراف رئاسة الحكومة،

 فقد تقرر مواصلة الإضراب العام إلى حين الشروع فعليا في التفاوض وفق بيان التمديد المذكور أعلاه، على أن يتم إقرار التخفيف في إجراءات الإضراب العام مرحليا حسب تطور المفاوضات نقطة بنقطة وبالنسبة لكل قطاع على حدة تبعا لما سنلمسه من جدية وتجاوب مع مطالب المهنة من طرف رئاسة الحكومة.

و يدين مجلس هيئة المهندسين المعماريين جميع الاعتداءات على الحقوق والضغوطات الممارسة من طرف الإدارة على المهندسين المعماريين الممارسين في القطاع الخاص والعام والوظيفة العمومية أثناء ممارستهم لحقهم في الإضراب ويحذر من تداعيات هذه الممارسات. ويذكر المجلس بأنه لن يتوانى عن اتخاذ كل الإجراءات والتّتبعات العدلية والجزائية ضد كل من يعمد إلى هذه الممارسات.

 ويدعو مجلس هيئة المهندسين المعماريين كافة الزملاء إلى مواصلة الالتفاف حول مجلسهم ومتابعة النضال حتى تحقيق المطالب الشرعية للمهنة.

قوّتنا في وحدتنا

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا