الهواتف الذكيّة لدى OPPO تخضع لأكثر من 150 اختبار هندسة جودة صارم مع 1.1 مليون إجراء

  • مختبر هندسة الجودة التّابع لشركة OPPO يطلق اختبارات ومعايير جديدة تتجاوز مواصفات الصّناعة.
  • تنفيذ إجراءات اختبار صارمة على هواتف OPPO قبل إطلاقها تجاريًا لضمان أعلى مستويات الجودة ورضاء الحرفاء.  

المرأة (OPPO) –  كشفت شركة التّكنولوجيا العالميّة OPPO أن جميع هواتفها الذكيّة تخضع لأكثر من 150 اختبارًا صارما في مختبرها لهندسة الجودة (QE) الرّائد عالميّا، وذلك قبل أيّة عمليّة إنتاج ضخم. وتركّز OPPO على اختيارات وتطلّعات المستخدمين المتغيّرة. وتتضمّن عمليّة الاختبار أكثر من 1.1 مليون إجراء يتمّ القيام به على كلّ طراز من الهاتف الذكيّ، ممّا يدلّ على التزام الشّركة الثّابت بجودة منتوجاتها.

وأطلقت OPPO مجموعة من الاختبارات الواسعة التي تشمل سيناريوهات الاستخدام وفئات المستخدمين وخصائصهم للتأكّد من الاستجابة الأمثل للجودة. كما تشمل اختبارات الأجهزة، التي تقارب 150 عمليّة تثبّت، شهادات الجودة للموادّ المستعملة والامتثال للجودة العامة والمراقبة الروتينية للمنتوجات وغيرها، ممّا يضمن لكلّ هاتف ذكيّ مطابقته لأعلى معايير الجودة والنّجاعة والموثوقية. وتستمرّ مراقبة الجودة طوال دورة الإنتاج من مرحلة التّطوير الأولى إلى الإنتاج الضّخم، مع إجراء عمليّات فحص وتثبّت للعيّنات داخل مختبر هندسة الجودة.

وتعليقًا على ذلك، صرّح طارق زكي، المدير الرّئيسي للمنتوج لدى OPPO بمنطقة الشّرق الأوسط وافريقيا “نحن نتفهّم أنّ حرفاءنا يهتمّون جدّا بجودة المنتوج. لذلك نحن نتبنّى معايير اختبار أكثر صرامة من معايير الصّناعة، ونواصل الاهتمام بالابتكار الّذي يركّز على الإنسان. وفي مختبر هندسة الجودة، لا ندّخر جهدًا في ضمان أعلى المواصفات لهواتفنا الذكيّة والتثبت منها. فنحن نقوم بأكثر من 150 اختبارًا وأكثر من مليون إجراء على كلّ طراز من الهاتف الذكيّ، ونسعى باستمرار إلى تقديم فوائد التّكنولوجيا لكافّة النّاس”.

وتمّ تصميم اختبارات الجودة لـ OPPO لتعكس تجربة المستخدم الفعلية، حيث لا يتمّ تجاوز الحركات الشّائعة بدون تدقيق وتثبّت، مثل المكوّن الإضافي USB والمقبس وبقيّة المكوّنات. وأصدرت OPPO أيضًا مقطع فيديو للمستخدمين والحرفاء ليشاهدوا عمليّات الاختبار في المخبر الهندسي أين يتمّ إتقان الهواتف ومراقبة جودتها تلبية لتطلّعات الحرفاء وتجاوزها.

وتقدّم الاختبارات الواردة في الفيديو الّذي يمكن مشاهدته عبر الرّابط https://www.youtube.com/watch?v=atonuaeNZkI مجموعة من إجراءات الفحص والتثبّت والتدقيق على الأجهزة مثل :

1اختبار السقوط : يتضمن هذا الاختبار رفع الجهاز إلى ارتفاع معيّن (يصل إلى 1.8 متر) ثم السّماح له بالسقوط بحرية على سطح رخاميّ من زوايا مختلفة. وذلك للتحقق من التأثيرات، عطب التّشغيل، تشقّق الغلاف الخارجي أو انفصال المكوّنات.

2اختبار قوّة تحمّل أزرار النّقر الجانبيّة : نظرًا لاستخدام مفاتيح الطاقة ومستوى الصّوت بشكل متكرّر، يتم النّقر على كل زرّ 100.000 مرّة، والنّقر على مفتاح بصمة الإصبع مليون مرّة. وهذا يضمن أنّ المفاتيح مريحة للّمس وعمليّة وسليمة.

3 اختبار الشّحن والتوصيل : يقوم المستخدمون بإدخال مفتاحUSB  وسحبه بشكل متكرّر لشحن الجهاز وتشغيل الموسيقى. في هذا الاختبار، يتم إدخال مفتاح USB وسحبه 10.000 مرّة إما يدويًا من زوايا مختلفة أو عن طريق تطبيق قوة إدخال وسحب مختلفة. ويتحقق هذا الاختبار من عمر مقبس USB وسمّاعة الرأس، وهو مصمّم لاكتشاف الفشل الوظيفي أو الاتّصال الضعيف.

4 اختبار الالتفاف : قد يقوم المستخدم بليّ الجهاز قيد الاستخدام وبالتالي إتلافه. للتحقق من ذلك، يتمّ إجراء اختبار الالتفاف 1.000 مرّة حسب عرض وعمق الجهاز. ويتحقق هذا الاختبار من التلف الهيكلي أو الوظيفي. بعد الاختبار، يتم تفكيك الجهاز للكشف عن أية علامات تلف بنيوي داخلي.

5 اختبار الضّغط : يحاكي هذا الاختبار سيناريو يقوم فيه المستخدم بالضّغط عن طريق الخطأ على الجهاز أو تجاه جسم مدبّب صغير (مثل مفتاح أو محرك أقراص محمول في الجيب). ويتحقّق الاختبار ممّا إذا كان الجهاز قد تضرّر أو تأثرت وظيفته.

6اختبار المطر : وذلك لاختبار الأداء اليومي للماء بالنسبة للجهاز. ويحاكي هذا الاختبار استخدام الجهاز في الأيام الممطرة المعتدلة. أثناء الاختبار، يتم تشغيل الجهاز، ثمّ يرشّ برذاذ الماء من زوايا مختلفة. ويتمّ بعد ذلك وضع الجهاز جانبًا لمدة ثلاثة أيّام للتأكّد من أنّ الماء الموجود داخل الجهاز تبخّر أم لا ثمّ يفكّك للتحقّق من عدم تآكل واجهة PCB الرئيسيّة وشاشة العرض.

7اختبار الضّباب والملح : يحاكي هذا الاختبار منطقة ساحليّة يكون الهواء فيها رطبًا جدّا وتحتوي على نسبة عالية من الملح. ويهدف الاختبار إلى التحقّق ممّا إذا كانت الرطوبة التي تتسرّب إلى الجهاز تؤدّي إلى تآكل المكوّنات الداخلية والأجزاء المعدنية الأخرى أم لا، مما يمكن أن يؤدّي إلى فشل الوظائف.

8اختبار تحمّل الجهاز للعوامل الطبيعيّة : يتحقّق هذا الاختبار من عمر الهاتف عند تخزينه في بيئة تتميّز بظروف مناخيّة قاسية.

9اختبار الاحتكاك : يستخدم هذا الاختبار ورق من البلور الخاصّ لفرك الغطاء في الاتجاهين 2.000 مرّة لاختبار متانة غطاء الهاتف.

وللحفاظ على أعلى معايير الجودة في الصّناعة، يتمّ إنتاج أكثر من 85٪ من المنتوجات داخل مصانع OPPO  الخاصة بها. وبالإضافة إلى اختبارات الجودة التي يتم إجراؤها في المخبر الهندسي، يخضع كل هاتف OPPO لأكثر من 390 اختبارًا قبل ولوجه الأسواق. وتواصل OPPO دفع الابتكار والجودة والتّصميم، لتقدّم تجارب تتمحور حول الإنسان وتتجاوز تطلعات المستخدمين وتمكنهم بالتالي من الارتقاء بحياتهم من خلال التكنولوجيا.

لمزيد من المعلومات، يمكن زيارة الموقع www.oppo.com/tn

-انتهى-

لمحة عن OPPO

OPPO هي علامة عالميّة رائدة للأجهزة الذكية. بدأت OPPO بالسعي الدؤوب نحو التوازن المثالي بين الرضاء الجمالي والتكنولوجيا المبتكرة منذ إطلاقها لهاتفها الذكي الأول – “Smiley Face” – عام 2008. توفّر OPPO اليوم نطاقًا واسعًا من الأجهزة الذكية التي تقودها سلسلة Reno وFind، ونظام تشغيل ColorOS وخدمات الانترنيت مثل OPPO Cloud و OPPO+. وتعمل OPPO في أكثر من 40 دولة ومنطقة، مع 6 منشآت بحث و4 مراكز بحث وتطوير حول العالم ومركز تصميم دولي في لندن. يعمل موظفو OPPO الذين يصل عددهم إلى الأكثر من 40.000 على ابتكار حياة أفضل لمستهلكيها حول العالم.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا