تضاعف بأكثر من4 مرات مقارنة بسنة 2020: عجز الميزان التجاري الغذائي يتعدى المليار دينار مع موفى شهر جويلية 2021

المرأة (عجز الميزان التجاري الغذائي) – تجاوز عجز الميزان التجاري الغذائي مع موفى جويلية 2021 المليار دينار،مسجلا بذلك إرتفاعا مهما مقارنة بالسنة المنقضية حيث كان مستوى العجز في حدود 222 مليون دينار

وفقا لنشرية الميزان التجاري الغذائي الصادرة أمس عن المرصد الوطني للفلاحة.

جاءت نشرية المرصد الوطني للفلاحة حول الميزان التجاري الغذائي لشهر جويلية بشكل برقي ،حيث إكتفت النشرية بذكر قيمة العجز قيمة المبادلات الغذائية و قيمة العجز الذي جاء مضاعفا بأكثر من 4 مرات مقارنة بجويلية 2020 وذلك نتيجة لتراجع الصادرات بنسبة 11.5 % مقابل تطور الواردات بنسبة 15.8 %.

 

وبحسب ما جاء في نص النشرية ،فقد بلغت قيمة الصادرات خلال الأشهر السبعة المنقضية 2.7 مليار دينار مقابل 3 مليار دينار خلال الفترة ذاتها من السنة المنقضية ،فيما ارتفعت قيمة الواردات لتصل إلى 3.7 مليار دينار مع العلم إن قيمة العجز المسجلة جاءت مرتفعة حتى بالمقارنة بسنة 2019 وذلك نظرا لتأثر سنة 2020 بالإجراءات المتخذة لمجابهة الجائحة ،فقد وصلت قيمة العجز 801.3 مليون دينار مع موفى جويلية 2019 ومن الجلي أن تراجع نسق صادرات زيت الزيتون وارتفاع واردات الحبوب يعدان أبرز العوامل المؤثرة

في الميزان التجاري الغذائي ،فقد تطورت أسعار واردات الحبوب مع نهاية جوان المنقضي بنسب تتراوح بين 11 و23 % مقابل تراجع كميات زيت الزيتون المصدرة بحوالي 50 %.

 

وقد كان العجز مرتفعا أساسا خلال شهري أفريل وجويلية حيث تجاوز 300 مليون دينار خلال الشهر الرابع من السنة الحالية ،فيما بلغ 274 مليون دينار خلال الشهر المنقضي وقد أثر ارتفاع قيمة الواردات سلبا في نسبة التغطية التي شهدت بدورها تراجعا من 93.2% إلى 71.4 % مع نهاية جويلية 2021.

تجدر الإشارة إلى أن قيمة الـواردات الغذائــية قد مثلت 10.8 % من إجمالي الواردات التي بلغت 35 مليار دينار خلال شهر جويلية ،كما تمثل قيمة الصادرات الغذائية 10.2 في المائة من إجمالي الصادرات التي وصلت قيمتها 26.4 مليون دينار مع العلم ان قيمة عجز الميزان التجاري قد إرتفعت إلى 8.7 مليار دينار مع موفى جويلية 2021.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا