عبد اللطيف جميل وميلودي إنترناشونال تعلنان عن تعاون استراتيجي للحد من حالات الطوارئ والوفيات في فترة ما قبل الولادة في أسواق مختارة

  • تتيح خاصية المراقبة المستمرة والتحليل عن بُعد للمختصين ممارسة الإشراف على الأمهات الحوامل في المواقع النائية وحالات الحمل عالية الخطورة في الوقت الحقيقي.
  • يتميز جهاز “ميلودي آي لمراقبة الأجنة” (iCTG) المحمول بسهولة الاستخدام وصغر الحجم وخفة الوزن والاتصال اللاسلكي، فضلا عن أسعاره المعقولة، ما يجعله حلا مثاليًا للتقليل من المخاطر التي تواجهها الأمهات الحوامل.
  • تأسست عبداللطيف جميل للرعاية الصحية في عام 2020 بهدف سد الفجوة العالمية المستمرة في فرص الوصول إلى الرعاية الطبية الحديثة، لا سيما في مناطق الاقتصادات الناشئة في العالم النامي. بدأت أنشطة الرعاية الصحية لعائلة جميل بتأسيس مستشفى عبداللطيف جميل لإعادة التأهيل في جدة عام 1997.

المرأة (عبد اللطيف جميل وميلودي إنترناشونال) – أعلنت شركة عبداللطيف جميل للرعاية الصحية (من خلال شركة عبداللطيف جميل للتجارة العامة، اليابان (ALJGT))، عن تعاون جديد مع شركة ميلودي إنترناشيونال (Melody International) بعد توقيعهما مذكرة تفاهم تحصل بموجبها عبداللطيف جميل للرعاية الصحية على حقوق التوزيع الحصري لجهاز “ميلودي آي” (iCTG) المحمول الذي يوفر منصة سحابية مبتكرة لمراقبة الأجنة لاسلكيًا، عبر أسواق مختارة في آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا تغطي أكثر من 1.9 مليار شخص.

يهدف هذا التعاون الجديد إلى تلبية متطلبات رعاية الأجنة في العديد من البلدان التي تعاني من عجز طبي في هذا المجال بسبب محدودية توافر المرافق الطبية وأطباء النساء والولادة، بالإضافة إلى توفير الرعاية للأمهات الحوامل اللائي لا تتوفر لهن سهولة زيارة مرافق الرعاية الصحية الأولية بسبب إقامتهن في تجمعات سكانية نائية.

وقالت ميلودي أنها طورت جهازًا سهل الاستخدام وذكي وقابل للنقل لمراقبة الأجنة عن بعد بهدف المساعدة في مواجهة المواقف التي تنطوي على تعقيدات كبيرة أو خطورة عالية على حياة الحوامل، مما يسمح بولادة أكثر أمانًا للأمهات، سيما وأن منصة ميلودي المتكاملة تضم جهازًا لمراقبة قلب الجنين (مع مكبر صوت مدمج في محول الطاقة، والذي يعمل أيضًا كجهاز تصوير بالأمواج فوق الصوتية (دوبلر) للجنين)؛ وجهازًا لمراقبة تقلصات الرحم (مقياس لقوة المخاض)؛ وجهازًا لوحيًا ذكيًا لمشاهدة البيانات في الوقت الفعلي والاتصال بالإنترنت.

يُذكر أن جهاز مراقبة الأجنة (iCTG) يُستخدم حاليًا على نطاق واسع في العديد من المستشفيات في اليابان بعدما نجحت ميلودي في الحصول على اعتماد من وكالة الأدوية والأجهزة الطبية اليابانية (PDMA)[1] لطرح الجهاز في الأسواق اليابانية. كما أعلنت الشركة عن نجاحها في الحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء التايلاندية بشأن طرح جهاز مراقبة الأجنة (iCTG) في الأسواق التايلاندية، وتعكف حاليًا على تجهيز طلب مماثل للحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، لا سيما وأن الجهاز أثبت فعاليته في مجموعة متنوعة من الحالات السريرية، حيث أظهرت التجارب العملية إمكانية استخدامه كبديل جزئي للفحوصات الطبية الدورية للنساء الحوامل اللائي يعشن في مناطق نائية أو معزولة، فضلًا عن المراقبة المستمرة لحالات الحمل عالية الخطورة والتي تتطلب إجراء فحوصات منتظمة كما هو الحال لدى الأمهات في سن الإنجاب المتأخر ومن يعانين من مخاطر الولادة المبكرة. وبفضل خاصية المراقبة التي يوفرها الجهاز الجديد، سيتمكن الأطباء من تحليل البيانات عن بعد عبر الإنترنت بينما ترتدي الأم الجهاز في المنزل. كما تتيح خاصية الفحص عن بُعد للأطباء تنفيذ تدخلات سريعة إذا لزم الأمر، مما يقلل من مخاطر الولادة غير المتوقعة أو الطارئة.

وبفضل التعاون بين خدمات نقل المرضى في حالات الطوارئ والمستشفيات، سيُتاح للأطباء إمكانية الوصول إلى البيانات في الوقت الفعلي لمراقبة حالة الجنين أثناء نقل المرضى في الحالات الحرجة؛ كما يسمح للمستشفى المتلقي بتجهيز خطة العلاج قبل وصول المريض، مما يزيد من احتمالية تحقيق نتائج مرضية.

وعلى عكس الأجهزة التقليدية المستخدمة حاليًا في مراقبة الأجنة – والتي يمكن أن تكون كبيرة الحجم وأكثر كلفة، تعتبر التكنولوجيا اليابانية المبتكرة لمراقبة الأجنة (iCTG) فريدة من نوعها من حيث كونها توفر جهازًا ميسور التكلفة ومحمول ومريح ويعمل في بيئة رقمية تمامًا دون حاجة إلى طباعة أي أوراق، إذا يمكنه إرسال البيانات إلى شاشة الكمبيوتر اللوحي أو الأجهزة الذكية بدقة عالية.

ويُعادل وزن محول الطاقة وزن الهواتف الذكية الشائعة، ويمكنه توفير وظائف المراقبة لما يصل إلى 6 ساعات بعد شحنه لمدة ساعة واحدة فقط.

وتعليقًا على توقيع مذكرة التفاهم، قال يوكو اوجاتا، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة ميلودي انترناشيونال: “يسعدنا أن نتشارك مع عبداللطيف جميل للرعاية الصحية في تحقيق رؤيتها التي تتقاطع تمامًا مع رسالتنا، ونأمل أن نتمكن معًا من جلب هذه التكنولوجيا اليابانية المبتكرة إلى عدد أكبر من السكان لتقليل مخاطر الولادة وإنقاذ الأرواح في جميع أنحاء آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، سيما وأن هذه التقنية الجديدة لمراقبة الأجنة في فترة ما قبل الولادة لم تكن لتتاح لهم بسهولة”.

من جانبه، قال شيجيكي إنامي، رئيس شركة عبداللطيف جميل للتجارة العامة: “سنواصل العمل مع شركائنا الرائدين مثل ميلودي في سبيل نشر أفضل الابتكارات اليابانية في آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، وتعزيز التقدم التكنولوجي بما يسهم في تحقيق فائدة حقيقية للعالم ككل.”

وقال أكرم بوشناقي، الرئيس التنفيذي لشركة عبداللطيف جميل للرعاية الصحية، في تعليق له بهذه المناسبة: “تؤمن عبداللطيف جميل للرعاية الصحية أن نظام المراقبة المبتكر هذا سيُشكل خطوة كبيرة في دفع جهود تسريع الوصول إلى تقنية مراقبة الأجنة في مرحلة ما قبل الولادة، ومن ثم تحسين النتائج لملايين الأمهات؛ ومن هنا جاءت شراكتنا مع ميلودي انترناشيونال بهدف تقليل معدل الوفيات في فترة ما قبل الولادة، ومواصلة رسالتنا الرامية إلى خلق بيئة أكثر شمولاً للرعاية الصحية في آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا.”

نبذة عن عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية

تحظى عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية بدعم واسع من عبداللطيف جميل، وهي واحدة من أعرق الشركات العائلية في مجال الأعمال والاستثمارات المتنوعة في المنطقة، وتتمتع بتراث يمتد إلى 75 عامًا، وشراكات راسخة وحضور متعدد القطاعات في 30 دولة عبر القارات الست، وهو ما يحقق لشركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية مكانة فريدة كشريك موثوق به في دعم الابتكارات والفرص الواعدة في عالم الرعاية الصحية.

جاء تأسيس شركة عبداللطيف جميل للرعاية الصحية ليعكس التزام عائلة جميل الراسخ بالابتكار من أجل مستقبل أفضل من خلال ذراعها الرائد مجتمع جميل، وهي مؤسسة دولية تتبنى الحلول القائمة على البحث العلمي والتكنولوجيا في مواجهة التحديات العالمية. شاركت مجتمع جميل ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في تأسيس عيادة عبداللطيف جميل لتقنيات التعلم الآلي في مجال الرعاية الصحية (عيادة جميل) في سبتمبر 2018 – والتي سرعان ما تحولت إلى مركز للذكاء الاصطناعي والرعاية الصحية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. وفي أكتوبر 2019، شاركت مجتمع جميل مع إمبريال كوليدج لندن في تأسيس معهد عبد اللطيف جميل لمكافحة الأمراض المزمنة والأوبئة والأزمات الطارئة (معهد جميل)، الذي يركز على استخدام تحليلات البيانات لتقليل المخاطر العالمية للأمراض التي يمكن الوقاية منها، بما في ذلك جائحة فيروس كورونا المستجد، وتعزيز النظم الصحية في أكثر الأماكن حاجة للدعم الصحي.

عملت شركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية على توسيع نطاق هذا الالتزام إلى البيئة التجارية لتلبية الاحتياجات الملموسة في عالم اليوم، من أجل غد أفضل. وتحقيقًا لهذه الغاية، تركز الشركة على دعم الرعاية الصحية في البلدان النامية، وتسريع الوصول إلى الرعاية الطبية الحديثة لمن هم في أمس الحاجة إليها من خلال فتح أسواق جديدة لنشر الحلول الحالية، والاستثمار في مستقبل التكنولوجيا الطبية.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: https://aljhealth.com  ومشاهدة الفيديو التعريفي لعلامتنا التجارية هنا.

للاتصالات الإعلامية: يرجى التواصل معنا على البريد الإلكتروني aljhealth@edelman.com  أو الاتصال بنا على هاتف رقم: 9935 996 54 971+ (توقيت الإمارات العربية المتحدة يسبق توقيت غرينتش، لندن، المملكة المتحدة بمقدار 4 ساعات).

نبذة عن شركة عبد اللطيف جميل للتجارة العامة المحدودة.

(مقرها الرئيسي في تشيودا-كو، طوكيو، الرئيس والمدير التمثيلي: شيجيكي إينامي)

تأسست في عام 1996 باسم شركة HOBI المحدودة، وهي مكتب تابع لشركة عبد اللطيف جميل المحدودة، وتركز أنشطتها التجارية على تصدير المركبات التي تصنعها مجموعة تويوتا إلى الشرق الأوسط. واليوم، تركز شركة عبداللطيف جميل للتجارة العامة المحدودة، على التعريف بالشركات اليابانية ومنتجاتها وخدماتها في جميع أنحاء العالم، مع الحفاظ على أعمالها الأساسية التي تتمحور حول الشرق الأوسط وآسيا. لمعرفة المزيد، يرجى زيارة: alj-japan.co.jp أو تواصل معنا هنا: alj-japan.co.jp/english/contact/

حول ميلودي انترناشيونال (Melody International)

(يقع مقرها الرئيسي في مدينة تاكاماتسو، محافظة كاغاوا، المدير التمثيلي: يوكو اوجاتا)

تعمل ميلودي انترناشيونال على تسخير تقنية مراقبة الحوامل اليابانية لتطوير وإنتاج وتسويق منتجات تحمي صحة الجنين والأم في أي وقت وفي أي مكان، وتوفر ولادة آمنة ومأمونة.

في عام 1974، ابتكر البروفيسور كازوهيرو هارا والبروفيسور ياسوهيتو تاكيوتشي نظامًا ثوريًا يعمل بنظام التصوير بالموجات فوق صوتية لمراقبة الأجنة من خلال تقنية “الارتباط التلقائي التكيفي في الوقت الفعلي”، التي أصبحت منذ ذلك الحين أسلوبًا قياسيًا واقعيًا في جميع أنحاء العالم في هذا المجال، وتم تطبيقها تقريبًا جميع عمليات مراقبة الأجنة السريرية حتى الآن. وانطلاقًا من ذلك، نجحت شركة ميلودي انترناشونال ليمتد في تطوير جهاز (iCTG)- وهو أصغر جهاز معتمد في السوق لمراقبة الأجنة. وعلى الرغم من صغر حجمه، يضم جهاز (iCTG) وظائف مكافئة للأجهزة التقليدية الأكبر والأكثر تكلفة، كما أنه حائز على اعتماد وكالة الأدوية والأجهزة الطبية في اليابان (رقم الموافقة: 230AFBZX00024000). وعلى عكس الأجهزة التقليدية التي ما زال يقتصر توافرها على المستشفيات واستخدامها على الكوادر المدربة بسبب كبر حجمها وتكلفتها الباهظة، فقد بات من الممكن اليوم استخدام جهاز (iCTG) في أي مكان تقريبًا بفضل قابلية حمله ونقله من مكان إلى آخر، كما أن واجهته سهلة الاستخدام تتيح حتى للأفراد العاديين من غير العاملين في الحقل الطبي استخدامه بسهولة وبأريحية تامة.

لمزيد من المعلومات، تفضل بزيارة: melodyi.net

ميلودي انترناشيونال المحدودة 304، 2217-44 هاياشي، تاكاماتسو، كاغاوا 761-0301 اليابان

إشعار حقوق النشر وإخلاء المسؤولية

©شركة ميديست المحدودة. (عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية) جميع الحقوق محفوظة. يُمثل اسم “عبد اللطيف جميل” وشعارها المكتوب والتصميم الخماسي الشكل علاماتٍ تجارية أو علامات تجارية مُسجلة تعود ملكيتها إلى شركة عبد اللطيف جميل للملكية الفكرية المحدودة.

تشير عبارة “عبد اللطيف جميل” على نطاق واسع إلى عدة كيانات قانونية متميزة ومنفصلة ومستقلة. عبد اللطيف جميل ليست في حد ذاتها كياناً متحداً أو جمعية أو تكتلاً لشركة مالكة، ولكنها تشير فقط إلى كيانات قانونية منفصلة كلياً، يشار إليها مجتمعة باسم ـ”عبد اللطيف جميل”. عبد اللطيف جميل ليست شركات متحدة على النحو المحدد في الفقرة رقم 1161 (5) من قانون الشركات لعام 2006.

قد تحتوي هذه الوثيقة على بيانات استشرافية لا علاقة لها بالحقائق التاريخية، وتتعلق بأمور أخرى مثل النتائج، والأحداث، والأنشطة، والتطورات، والظروف، والأفكار، والخطط المستقبلية، أو توقعات الكيانات التابعة لعبداللطيف جميل أو إداراتها.

عادة ما تُصاغ البيانات الاستشرافية باستخدام كلمات مثل “يتوقع”، “يعتزم”، “يتطلع”، “يخطط”، “يقدر”، “يعتقد”، “يتنبأ”، “ينوي”، “محتمل”، “ممكن”، “مرجح”، “متوقع”، “توقعات”، “توجهات”،  “هدف”، “مستهدف”، “قد”، “سوف”، “يجب”، “يمكن” أو غير ذلك من المفردات أو العبارات المماثلة. ومع ذلك، فإن عدم وجود مثل هذه الكلمات لا يعني بالضرورة أن البيانات المعنية لا يراد منها استشراف المستقبل.

تستند البيانات الاستشرافية إلى التوقعات والافتراضات القائمة في وقت إصدار هذه البيانات، وتخضع للعديد من المخاطر والشكوك التي يعتبر معظمها خارجًا عن سيطرة الكيانات التابعة لعبداللطيف جميل. إذا تبين عدم صحة أيًا من هذه التوقعات أو الافتراضات، أو في حال تحقق أي من هذه المخاطر أو الشكوك، فقد تختلف النتائج والأحداث والأنشطة والتطورات الفعلية أو الظروف المستقبلية بصورة كبيرة عن تلك المعبر عنها صراحةً أو ضمنياً بالبيانات الاستشرافية.

علاوة على ذلك، لا تغطي البيانات الاستشرافية سوى الفترة التي صدرت فيها، ولا تتحمل عبداللطيف جميل للرعاية الصحية أو عبداللطيف جميل أي مسؤولية أو التزام تجاه تصحيح أو تحديث أي بيانات استشرافية، سواء كان ذلك نتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك. يشمل البيان التحذيري السابق جميع البيانات الاستشرافية الصادرة عن شركة عبد اللطيف جميل للرعاية الصحية، أو عبد اللطيف جميل، أو أي شخص ينوب عنها، سواء تم نشرها كتابةً أو إلكترونيًا أو شفويًا.

[1] رقم الموافقة: 230AFBZX00024000

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا