حفل “أصالة “بقصر العبدلية.. درة بشير تراوح بين أم كلثوم وصليحة

المرأة (درة بشير) – أمنت الفنانة درة بشير مساء الاحد العرض الجديد بعنوان “أصالة “بقصر العبدلية والذي تعيد فيه الاشتغال على نصوص شعرية والحان اصيلة من المتن الغنائي التونسي والعربي حيث استحضرت اغاني ام كلثوم من المشرق وصليحة ونعمة و عدنان الشواشي من تونس هذا الى جانب التعويل في الجزء الاخير من سهرة حضرها جمهور محترم على الانتاج الخاص حيث تجتهد درة بشير في التعويل على الذات والتعاون مع عدد من الشعراء والملحنين من ذوي المرجعية الموسيقية التونسية ،
رحلة في عالم الطرب 
حفل العبدلية كان بمثابة المحطة الجديدة لهذه الفنانة في رحلة الغناء وبدات بالطرب “الذي يجلي التعب والكرب ” كما اوضحت ذلك ضاحكة عقب حفل ناجح واستهلت اللقاء مع الجمهور السميع بمجموعة اغاني لكوكب الشرق ام كلثوم وغنت “يا مسهرني “و”انساك “،حيث تمايل مع ادائها الجمهور المتكون من سكان جهة المرسى وحلق الوادي والكرم واعادت مقاطع اخرى بطلب من الحضور ،واهتمت درة في حفلها كذلك بالراحلة ابن الكاف العالية صليحة فاطربت من حضر من نساء ورجال متقدمين في تحربة الحياة والفن عندما غنت “بخنوق بنت المحاميد عيشة “وختمت المحطة الاولى باغنية “فراق غزالي”.
بير ماطر والمسرار
ولم تنس الفنانة درة بشير الفنانة نعمة التي رحلت وتركت ذاكرة غنائية تونسية اصيلة سيذكرها الاجيال ولا غنى للفنانين الاحياء من العودة الى” ريبرتوار ” ابنة ازمور ،وكانت خاتمة الفضل الثاني من الحفل موجهة الىجمهور درة الخاص حيث امنت له مع الفرقة الموسيقية، الخاصة والمحترفة والمتكونة من ثمانية عناصر من خريجي المعاهد العليا للموسيقى،اداء راق لاغاني مثل “قلبي مشتاق”و”المسرار”و”ما احلاها “و”بير ماطر “و اغنية “امانك”.ووعدت درة جمهورها بالعودة لاحقا الى فضاء العبدلية في سهرة اخرى

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا