العنف ضد املرأة: ضعف الخدمات وإفالت مرتكبي العنف من العقاب.

المرأة (العنف ضد المرأة) – لا تحصل النساء اللواتي تتعرضن للعنف عىل الرعاية الكافية رغم فصل سنة 2017 الذي يهدف للقضاء على العنف ضد المرأة.

هذا ما أثبتته الدراسة… نتائج مثيرة للقلق

هذا ما تربزه دراسة أجرتها منظمة أطباء العامل بتونس خالل سنة 2021 ،والتي سنقوم بتقديم أهم نتائجها خالل هذه الندوة:

• خدمات قطاعات الصحة و الرشطة و العدل ال تفي مبتطلبات وإحتياجات النساء الناجيات من العنف.
• فرص النفاذ إىل الرعاية التي يكفلها قانون 58 ٌ قليلة.
• ّ النساء الناجيات من العنف ال يتقد ّ من بشكاوى أو يسحبنها، مم مينح مرتكبي العنف فرصة اإلفالت من العقاب.

مائدة مستديرة… حوار ونقاش

ُ عىل إثر الندوة الصحفية، تم عقد مائدة ٌ مستديرة تجمع ممثيل اإلدارة الوطنية للرعاية و الصحة األساسية والديوان
الوطني لألرسة و العمران البرشي والجمعيات املكونة إلئتالف »ناجية«: إئتالف املجتمع املدين ملساندة الناجيات من العنف بسيدي بوزيد.

ودار النقاش حول إيجاد الحلول لتحسني النفاذ إىل الرعاية الصحية املالمئة إلحتياجات النساء الناجيات من العنف. كام سيتم تقديم مجموعة من الشهادات ّ لنساء تونسيات قاطنات بالريف، يتحدثن عن ّ الحواجز التي متنعهن من النفاذ إىل حقهن يف الحصول عىل الرعاية الصحية

كام ّتم عىل هامش الندوة تقديم معرض للصور يروي الحياة اليومية لهؤالء النساء.

حان الوقت لتفعيل قانون 58 لسنة 2017 ،بالرجوع إىل األرقام املعتمدة لدى وزارة املرأة لسنة 2020 : ّ تتعرض 38 مرأة تونسية للعنف كلّ 24 ساعة، ٪47 ّ من النساء التونسيات تعرضن للعنف

فيديو :

Cliquez sur le lien suivant 

Contenu (fr) de l’Etude sur LA PRISE EN CHARGE
DES FEMMES SURVIVANTES DE VIOLENCES à Sidi Bouzid 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا