شارك، مبادرة الاقتصاد الدائري للحد من البصمة/التأثير البيئي(ة) للأجهزة الإلكترونية

المرأة (مبادرة الاقتصاد الدائري) – في تونس، تتزايد أحجام نفايات المعدات الكهربائية والإلكترونية بشكل كبير، ولا تزال تمثل مشكلة بيئية حقيقية بأكثر من 7 كغ لكل ساكن سنويًا، ومن هنا جاءت مبادرة شارك منذ مارس 2020، والتي تتمثّل في جمع تبرعات النفايات الإلكترونية غير الخطرة (أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية) من الأفراد والشركات المسؤولة عن فرزها ثم إعادة تأهيلهالصالح التلاميذ والطلاب والعاطلين عن العمل.

منذ بداية وباء كوفيد، وبفضل الخبرات التقنية واللوجستية لشركة تراست إتTrustiTالتي تحمل علامةالشركة الناشئة،نجحت مبادرة شارك في جمع وفرز وتوزيع أكثر من 1000 جهاز إلكتروني تمت إعادة تأهيلهم من النفايات الإلكترونية كما تم توزيعهم لصالح التلاميذ والطلبة في جميع أنحاء التراب التونسي بدعم من المجتمع المدني والمنظمات الدولية.

وللعام الثاني على التوالي، تعمل مبادرة شارك بمساعدة الصندوق الكندي للمبادرات المحلية

(FCIL)على تسريع تأثيرها البيئي من خلال عملية التوعية والجمع والفرز الانتقائي للنفايات الإلكترونية غير الخطرة بهدف إعادة الاستخدام والتحضير لإعادة التدوير.

حيث تم تنظيم فعالية يوم الثلاثاء 14 ديسمبر 2021 للتوعية حول الاستخدام السليم للأجهزة الإلكترونية وتقليل البصمة الكربونية بفضاء The Dot    بضفاف البحيرة وذلك بحضور فريق إدارة الصندوق الكندي للمبادرات المحلية، وممثلي المستفيدين الأكاديميين والشركات الملتزمة بالقضايا البيئية.

حيث كان هذا الحدث فرصة للإعلان عن افتتاح مركز التجميع والفرز الانتقائي يوم 18 ديسمبر 2021 في سكرة، بحضور السفير الكندي والشركات المانحة للأجهزة الإلكترونيةويتميّز هذا المركز المجهز بقدرته على تغطية كلّ مراحل عملية جمع الأجهزة الإلكترونية غير الخطرة وفرزها وتخزينها لصالحالمستفدين إثر تهيئيتهاأو التحضير لإعادة تدويرها لصالح “شركاء إعادة التدوير” المحليين والدوليين مع الامتثال للقواعد الصحية والتدابير الوقائيةوسيكون هذا المركز مكانًا للتوعية و مزيد تقريب المفاهيم بخصوص  3Rبالشراكة مع المتطوعين والجمعيات البيئية من خلال تنشيط بعض الفعاليّات مثل “Trash Party” أو “Reparathon” والمشاركة في ورشات تدريب مخصّصة حول مبادئ الاقتصاد الدائري والسلوك الأخضر.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا