الدورة العاشرة للمعرض الوطني للزربية والنسيج المحفوف والألياف النباتية

المرأة (المعرض الوطني للزربية والنسيج) – فـي إطار الخطة التسويقية للمنتوج التقليدي التونسي التي تهدف إلى تنويع وتوفير قنوات ترويجية جديدة وبعث التظاهرات المتخصصة في بعض الحرف التقليدية، ينظم الديوان الوطني للصناعات التقليدية الدورة العاشرة للمعرض الوطني للزربية والنسيج المحفوف والألياف النباتية وذلك من يوم الجمعة 17 إلى غاية يوم الأحد 26 ديسمبر 2021 بقصر المعارض بالكرم (القاعة عدد 2) بالتوازي مع معرض “”Dar Déco ومهرجان البرسلان.

هو موعد سنوي لإحدى أهم القطاعات لمنتجي النسيج اليدوي (زربية، نسيج محفوف) والالياف النباتية. وهي فرصة لتقريب المنتوج المحلي من المستهلك التونسي خاصة في ظل الأزمة التي تعيشها البلاد.

هي أيضا واجهة لفسيفساء متنوعة من مختلف الجهات المشاركة التي توفرها مثلهذه التظاهرات: حيث نجدتشكيلةمتنوعةمنالمنتوجاتالمميزةللجهاتإضافة إلى المنسوجات الاصيلة والمبتكرة التي تمكن الزائر من اقتناء مبتكرات ذات قيمة تراثية وحضارية تتسم بمواصفات فنية تضمن الجودة. إذ يجد المستهلك التونسي والأجنبي إلى جانب المهنيين والإدارات والبنوك وأصحاب النزل لتجهيز وتزويق إداراتها وإعطاء الطابع التقليدي والثقافي التونسي الأصيل .

كما يحتوي المعرض على جناح المسابقة الوطنية للإبتكار في حـرف النسيج اليدوي المحفوفالخاصة بالمفروشات الأرضية والمعلقات الحائطية، وذلك بغاية ترسيخ ثقافة التجديد والبحث والإبتكار في اختصاصات النسيج التي تعتبر من الإختصاصات الواعدة والقادرة على اكتساب مواقع بالأسواق الترويجية للمنتوج التقليدي.

هذا ويحرص الديوان الوطني للصناعات التقليدية على تطبيق واحترام البروتوكول الصحي داخل فضاءات المعرض.

خاص بهذه الدورة

فضاء “أولمبياد الكليم الكافي” برواق القاعة عــ2ــددفي تصور عصري متطورسيخصص لعرض أهم الابتكارات والتقنيات التي تم إنجازها في إطار أولمبياد الكليم الكافي بالتعاون مع جمعية تونس الإبداعية وذلك للتعريف بهذه النوعية من المنسوجات في صفوف الزائرين وتثمين المجهودات المبذولة في إطار النهوض بالموروث والتقنيات الحرفية المهددة بالاندثار. ويتضمن جناح “إختبار السوق” وجناح الطلبيات وجناح التعريف والإشهار وجناح البيع المجمع. وهي أجنحة تندرج في إطار المرافقة الاقتصادية لحرفيات الكليم الكافي اللاتي يعرضن في هذه الدورة للمعرض الوطني للزربية والنسيج المحفوف.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا