“مراقبون” تستهل 2022 بحملات تحسيسية للنفاذ إلى القضاء الإداري في سيدي بوزيد والقصرين

المرأة (مراقبون) – في الوقت الذي لا يزال فيه البعض يحتفلون برأس إستهلت شبكة مراقبون السنة الميلادية الجديدة بإطلاق المرحلة الثانية من حملاتها الميدانية التحسيسية لتسهيل النفاذ إلى القضاءالإداري منذ يوم 1جانفي.

 وقد نظمت في هذا الإطار يومي السبت 01 جانفي ثم الأحد 2جانفي خيمتين توعويتين أقيمت الأولى في ساحة البوعزيزي بمدينة سيدي بوزيد والثانية بساحة البركة ببلدية النور في القصرين.

و يدخل هذا النشاط الميداني ضمن برنامج الحملة الوطنية للنفاذ إلى القضاء الإداري الذي أطلقته منذ مدة في بلادنا المنظمة الدولية للتقرير عن الديمقراطية وشبكة مراقبون و الجمعية التونسية للإعلام البديل بالتعاون مع المحكمة الإدارية.

وتهدف هذه الحملة المكثفة إلى تمكين المواطنين وخاصة الفئات الهشّة من دراية أفضل بحقوقهم فيما يتعلّق بالنفاذ إلى القضاء الإداري وبإجراءات التقاضي لدى المحكمة الإدارية.

وقد تم بمناسبة هاتين الحملتين الميدانتين توزيع مطويات و دليل مبسط للإجراءات التي يجب أن يتبعها المواطن للتقاضي حتى يدافع عن حقوقه إذا كانت لديه مشاكل مع الإدارة.

كما أجاب الخبراء على تساؤلات المواطنين الذين تفاعلوا مع مثل هذه الحملات التوعية لأنها وصلت إليهم حيث يتواجدون..

وللتذكير فإن هذه الحملة تستهدف  خمسة ولايات وهي القصرين و القيروان و سيدي بوزيد و صفاقس و سوسة.

 وهي متواصلة بشكل مكثف سواء عبر الحملات الميدانية او عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا