Ooredoo تحتفل بعيد ميلادها العشرين تحت شعار “بيكم مكملين”

المرأة (Ooredoo تحتفل بعيد ميلادها العشرين) – أعلنت شركة Ooredoo عن انطلاق احتفالها بعيدها العشرين في تونس حيث يختتم المشغّل عشرين عاما من الاستثمار والنمو والالتزام بتقديم أفضل التجارب والخدمات للحرفاء التونسيين، عقدين قادرين على جمع مكاسب Ooredoo في تجذير قيم وتطلعات وطموحات المشغل الرائد في تونس.

احتفالا بهذه الذكرى، أعدّ المشغّل سلسلة من الفعاليات والمفاجآت على امتداد العام الحالي من أجل مشاركة إنجازات وقيم وآفاق 20 عامًا من الازدهار مع الموظفين والشركاء والحرفاء وكلّ التونسيات والتونسيين. يتميّز هذا البرنامج الخاص بعدة مفاجآت على مدار العام حتى تكون سنة 2022 استثنائية على كلّ المستويات، حيث أعدّت Ooredoo باقة من المنتجات والخدمات الجديدة لإطلاقها في السوق المحلي من أجل مشاركة فرحة ميلادها العشرين مع حرفائها المميزين.

وبهذه المناسبة، صرّح السيد منصور راشد الخاطر، الرئيس التنفيذي لـ Ooredoo تونس بهذه المناسبة: ” نحتفل بفخر بهذه الذكرى الاستثنائية التي تسلط الضوء على قصة نجاح تونسية تعود إلى 20 عامًا. ومن هنا اود ان اتقدم بخالص عبارات التحية لعائلتنا الموسعة في تونس وأخصّ بالذكر كلّ الذين ساهموا في تحقيق هذا الحلم الجميل ولقد اخترنا أن نجعل العام الحالي عامًا استثنائيًا يثمّن المكاسب المنجزة ويمضي كذلك في طريق إطلاق مرحلة جديدة من النجاح لفائدة التكنولوجيا والتنمية والتقدم في تونس“.

الذكرى العشرين: رسالة اعتراف بجميل الحرفاء

تضع شركة Ooredoo الحرفاء على رأس أولوياتها منذ 20 عاما لأنها لطالما اعتبرتهم رأس المال وذلك منذ الإطلاق التجاري الرسمي يوم 27 ديسمبر 2002 والذي بقي محفورا وكان ذلك اليوم أوّل تعبير عن الثقة بين التونسيين ومشغّل لم يفوت الفرص خلال هذين العقدين لجعل حياتهم أسهل، وبعد عشرين عاما، تعود شركة Ooredoo لتثمّن هذه الثقة وتطلق جملة اعتراف بجميل الحرفاء تحت شعار “بيكم مكملين”. حملة تعكس استراتيجية الشركة وتوجهها لإثراء الحياة الرقمية للحرفاء وتقديم أفضل الخدمات والمنتجات التي تستجيب لتطلعاتهم.

مشغّل في قلب التحوّلات

من شركة ناشئة تأسست سنة 2002 إلى مشغّل تكنولوجي للمكالمات الهاتفية والانترنت وحلول الاعمال، أحدثت Ooredoo ثورة في سوق الهاتف الجوّال التونسي من خلال تسهيل النفاذ للخدمات النقالة لتنجح إثر ذلك في عدة تحولات بمساندة مجموعة Ooredoo المنتشرة في 10 دول وتقدم خدمات لأكثر من 120 مليون حريف حول العالم.

إضافة لذلك، رافق المشغل المجتمع التونسي خلال مسار العشرين عامًا الماضية والذي تميّزت بمجموعة من الأحداث الكبرى على مستوى الجمهورية، بداية من الأحداث الرياضية الكبرى والثقافية مرورا الى الأزمة الصحية الحالية، حيث قامت شركة Ooredoo بالعديد من المبادرات التي عززت دورها ومسؤوليتها الاجتماعية في المجتمع التونسي.

بعد عشرين عاما، تتضاعف الطموحات

تواصل Ooredoo تعزيز نجاحاتها وذلك من خلال إطلاق خدمات جديدة ترتقي للتطور التكنولوجي في العالم، وما هذا إلا تعزيزا لتوجهات الشركة لخلق طفرة جديدة في منتجاتها واستعدادا لإطلاق شبكة الجيل الخامس في تونس في المستقبل القريب وذلك بفضل كفاءاتها وخبراتها وقدرتها على الابتكار والتجديد.

وتغتنم Ooredoo هذه الفرصة للتعبير عن جزيل الشكر والتقدير لحرفائها الكرام الذين هم أساس هذه النجاحات ولنبدأ رحلة جديدة معا نحوعشرين سنة أخرى وبيكم مكملين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا