لأول مرة في تونس: METAتنظم حدث الرقمنة في خدمة الانتعاش الاقتصادي في شمال إفريقيا 2022 بالشراكة مع CEED تونس

المرأة (META تنظم حدث الرقمنةفي تونس) – بالشراكة مع مركز ريادة الأعمال والتنمية التنفيذية بتونس (CEED)نظمت Meta حدثًا هاماً يوم السبت 26فيفري 2022  بعنوان “الرقمنة في خدمة الانتعاش الاقتصادي في شمال إفريقيا 2022”. وتم انعقاد هذه المناقشات في قاعة الاجتماعات Pavillon des Baiesبقمرت.وتهدف هذه المبادرة لزيادة الوعي في النظام البيئي لريادة الأعمال حول الدور الغالب للرقمنة في مواجهة التأثير المدمر لـCovid-19 على النشاط الاقتصادي،فالتحول الرقمي قادر على تحويل التحديات الحالية إلى فرص للتنمية المستقبلية.

وحدد السيد هشام اللومي، رئيس CEED تونس،عند إنطلاق المناقشات أن إنقاذ الشركات في عالم ما بعد Covid-19 يعتمد بلا شك على اعتماد الرقمنة،وقال: “كونك رائد أعمال يعني مواجهة مستمرة مع تقلبات النظام البيئي لريادة الأعمال؛ خاصة في عصر ثوري الا وهوالتحول الرقمي “.

ومن جهتهأعرب السيد خالد قوبعة، مديرشؤون السياسة العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في META،عن سعادته بهذه الشراكة مع CEED تونس، مذكرا أن مشروعا مشتركا يجري بالفعلوهو “Boostwith Facebook”. كما شدد على “أهمية استخدام الشركات الصغيرة والمتوسطةنقلات الرقمنة بهدف إعادة إطلاق نشاطها.”

وبينتالجلسة الأولى تحت شعار “رقمنة الشركات الصغيرة والمتوسطة وتطور التجارة” كيف يمكن لـMETAدعم رقمنةهذه الشركات من أجل تحقيق تنمية مستديمة. كانت المناقشات ثرية، وعزز المناقشاتوجود لجنة من خيرة الخبراء، ولا سيما السيد يواكيممارسيانو، مدير MENA ServicesIndustriesفي.META

ومن جانبها أدارت السيدة وفاء مخلوف، المديرة التنفيذية لـ CEED تونس، محادثة حول ميتا مع السيد زياد طرابلسي بصفته رئيس قطاع الشراكات الهندسية  META

واشاد السيد طرابلسي أنmétaversهوالتطور القادم للتكنولوجيات الاجتماعية،ويمثل خليفة الإنترنت عبر الهاتف المحمول،فهو يمثل كيفيةتواصلنا عن بعد.

وكانت هذه الكلمات الواردة من أحد الخبراء بشأن الإمكانيات الكبيرة لـ METAفي المستقبل طريقة لتمرير الشعلة إلى المتحدثين الآخرين حول موضوع » تقنيات XR و « métavers لمناقشة الحالة الراهنةلنظام XR البيئي في الشمال أفريقيا وأوروبا. ومثل هذا الحدث فرصة  لمعرفة كيف يمكن للشركات المشاركة في هذه الثورة، التعلم باستمرار والمساهمة في خلق القيمة.

وقد اتاحت لنا مختلف ملامح أعضاء فريق المناقشة أن نتطرق إلى جميع جوانب المسألة.

تجدر الإشارة إلى أن الحضور المشترك لممثلي الشركات الصغيرة والمتوسطة ومختلف الشركاء في النظام البيئي لريادة الأعمال يلقي مزيدا من الضوء على المناقشات ويهدف إلى إنشاء جلسة اسئلة واجوبة.

اكتسب الحدث أهمية كبيرة بفضل مشاركة شركاء CEED في المناطق المختلفة, و ساهم في انتقال الدورة الحية في المقرات التي تقع في تونس والكاف وقابس وسوسة.

شكرا خاص ل IMSET وUniversité Centraleو Centre démocratie و Novation City.

يمكنكم إعادة مشاهدة البث المباشر على صفحة الفيسبوك الخاصة بCEED.

https://www.facebook.com/ceedtunis

أخيراً، لم يكن هذا الحدث ممكن لو لا دعم الرعاة: BH Assurance وTunisie Télécom وATB وEspritو STBوTOPNET. 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا