“أسترازينيكا” تتعاون مع “روسماكس” لوضع أجهزة الاستنشاق بالرذاذ في متناول المرضى في تونس

المرأة (أسترازينيكا) – سيتمكن المصابون بأمراض الجهاز التنفسي في تونس من الحصول على الرعاية الطبية الطارئة بأسعار في المتناول، سواءً في منزلهم أو في أقسام الطوارئ ضمن المستشفيات، وذلك بفضل شراكة طموحة وقعتها “أسترازينيكا” مع شركة “روسماكس”.

وتؤسس الاتفاقية الجديدة برنامجاً يمتد على مدار ثلاث سنوات بهدف دعم المرضى الذين يحتاجون إلى العلاج عبر أجهزة الاستنشاق بالرذاذ في منزلهم، ويمنحهم خصماً بنسبة 40% على سعر جهاز “روسماكس” NE100 للاستنشاق بالرذاذ، الأمر الذي يضعه في متناولهم بسعر 70 ديناراً تونسياً شاملاً الضرائب مع توصيله مجاناً إلى منزلهم.

ويمكن للمرضى الاشتراك في البرنامج من خلال إحالة صادرة عن طبيبهم أو عبر التواصل مع الرقم المخصص الذي يعمل على مدار الساعة. وسيحصل المرضى على قسائم خصم ومواد إرشادية وتثقيفية حول أفضل سبل رعاية مرض الربو.

وستقدم “روسماكس” أيضاً لشركة “أسترازينيكا” مجاناً 50 من أجهزة الاستنشاق بالرذاذ التنفسية، لتخصيصها للمستشفيات التي ركبت فيها الأخيرة مثل هذه الأجهزة.

وفي هذا السياق، قال يورغ فراي الرئيس التنفيذي لشركة “روسماكس”: “يسعدنا تقديم أحدث تقنيات الاستنشاق بالرذاذ في تونس ووضعها في متناول أفراد مجتمعاتها ليستخدموها في منازلهم بكل سهولة. فهنالك حاجة ماسة لمنتجات عالية الجودة من هذا النوع، لذلك وبفضل شراكتنا الاستراتيجية مع ’أسترازينيكيا‘، سنتمكن بشكل مباشر من الوصول إلى المرضى الذين يعانون من أمراض تنفسية مزمنة على غرار مرض الانسداد الرئوي المزمن، والربو، والتهاب الشعب الهوائية، حيث تقدم منتجات ’روسماكس‘ الرعاية الضرورية لمشاكل الجهاز التنفسي العلوي وتصل حتى إلى أعمق أطراف الرئة، الأمر الذي يرسخ تميزنا في هذا المجال”.

وأسست “أسترازينيكا” مؤخراً غرف الاستنشاق بالرذاذ المعزولة للحالات الطارئة في 5 مستشفيات في تونس العاصمة، وسوسة، وصفاقس، من بينها المستشفى الوحيد المتخصص بأمراض الأطفال في تونس.

وبسبب الجائحة، يواجه المرضى المصابون بأمراض ومشاكل تنفسية مخاطر إضافية عند دخولهم أقسام الطوارئ التي يخضع فيها عادة المصابون بعدوى كوفيد-19 للعلاج.

ويمكن لكل من هذه الغرف استيعاب من 6 إلى 10 مرضى، وتعتزم “أسترازينيكا” في عام 2022 تأسيس المزيد من غرف الاستنشاق بالرذاذ المعزولة للحالات الطارئة في سليانة والقصرين

من جانبه، قال رامي إسكندر، رئيس شركة “أسترازينيكا” في منطقة الشرق الأدنى والمغرب العربي: “يسعدنا إبرام هذه الشراكة الهامة مع ’روسماكس‘ والتي تمكننا من إتاحة الرعاية الصحية الطارئة للمصابين بمرض الربو في تونس بكل سهولة في منزلهم. وتقدم شركتنا حلولاً شاملة تلبي حاجة المصابين بأمراض الجهاز التنفسي لإجراء جلسات الاستنشاق بالرذاذ، وتحد من اضطرارهم لزيارة المستشفيات للحصول على هذا العلاج، وتساهم بالتالي في تجاوز التحديات التي فرضتها جائحة ’كوفيد-19‘. وتأتي غرف الحالات الطارئة المعزولة مزودة بأجهزة الاستنشاق بالرذاذ التي تعد أداة في غاية الأهمية بالنسبة للمرضى الذين يتعرضون لنوبات الربو الحادة والنوبات التنفسية الشديدة الأخرى. ونتطلع قدماً لدعم المصابين بأمراض الجهاز التنفسي في جميع أنحاء تونس”.

نبذة عن روسماكس:

تحرص شركة “روسماكس”، ومن خلال المنتجات ذات التقنيات المتقدمة والحلول والخدمات التي توفرها، على الارتقاء بصحة وعافية المجتمع. كما تضمن حلولها عالية الجودة المخصصة للرضع والأطفال والكبار وكبار السن الاستمتاع بحياة صحية متميزة. وباعتبارها شركة رائدة عالمياً في قطاع الرعاية الصحية، تلتزم “روسماكس” بتطوير وتوفير المنتجات والحلول المتميزة عالية الجودة والمعززة بتقنيات متطورة. وتشمل مجموعة المنتجات والخدمات التي توفرها الشركة منتجات الرعاية الصحية في مجالات ارتفاع ضغط الدم، والجهاز التنفسي، وإدارة سكر الدم، ومستويات الأوكسجين في الدم ومعدل ضربات القلب، وإدارة الحمى، واللياقة البدنية، والبدانة، والتئام الجروح. وتوزع “روسماكس” منتجاتها في أكثر من 90 دولة، ويتم التحقق من صحتها واعتمادها سريرياً بناءً على أرقى معايير الجودة. ومع امتلاكها المصنع الوحيد المتكامل في القطاع، تفخر الشركة بقدراتها التصنيعية ذات المستوى العالمي وعمليات ضبط الجودة المتكاملة التي تطبقها وتميزها التشغيلي الذي يعد ركيزة رئيسية لنجاحها. وبدءاً من إطلاق الأبحاث الرائدة وتطوير المنتجات الاستثنائية إلى عمليات التصنيع عالية الكفاءة وحلول الشحن والخدمات اللوجستية. تتمتع “روسماكس” بمكانة رائدة كمزود الخدمات والمنتجات الصحية الأمثل لكافة أفراد الأسرة. www.rossmax.com.

نبذة عن أسترازينيكا

تعد “أسترازينيكا” (المدرجة في سوق لندن للأوراق المالية وبورصة ستوكهولم وناسداك بالرمز AZN) شركة عالمية رائدة في مجال المستحضرات الدوائية الحيوية، تستند في عملها إلى أحدث العلوم وتركز على استكشاف وتطوير والطرح التجاري للأدوية القائمة على الوصفات الطبية في مجالات علم الأورام والأمراض النادرة والمستحضرات الدوائية الحيوية لأمراض القلب والشرايين والكلى والاستقلاب والجهاز التنفسي والمناعة. تتخذ “أسترازينيكا” من كامبريدج بالمملكة المتحدة مقراً لها، وتزاول نشاطها في أكثر من 100 دولة، ويستفيد من علاجاتها المبتكرة أكثر من مليون مريض حول العالم. ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: astrazeneca.com ومتابعة حساب الشركة على “تويتر”: @AstraZeneca.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا