في العدد السادس لنشرية التغيرات المناخية: أضواء على الاستراتيجية الوطنية للتنمية ذات الانبعاثات المنخفضة والمتأقلمة مع التغيرات المناخية في أفق سنة 2050

المرأة (نشرية التغيرات المناخية) – يستعرض العدد السادس من نشرية التغيرات المناخية Info Climat التي تصدرها وزارة البيئة بالشراكة مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ أبرز المستجدات المناخية في تونس وفي العالم طوال الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الجارية.

ومن بين الأحداث المسجلة على الصعيد الوطني خلال الثلاثية المنقضية، إعداد وتقديم” الاستراتيجية الوطنية للتنمية ذات الانبعاثات المنخفضة والمتأقلمة مع التغيرات المناخية في أفق سنة 2050″ في نسختها ما قبل الأخيرة. ويتضمن العدد الجديد من النشرية ملفا ثريّا وموثّقا حول هذه الاستراتيجية. وتتطرّق النشرية كذلك إلى نتائج الأعمال الرامية إلى إنشاء منظومة وطنية للشفافية وإلى النقاش حول إمكانية وضع إطار تشريعي وطني خاصّ بالمناخ.

وتأكيدا لانفتاحها على المجتمع المدني نظرا لأهميّة دوره في معاضدة الجهود الوطنية في مواجهة تحديات التغيرات المناخية، تعرّف النشرية بمشروع رائد في مجال تجميع مياه الأمطار وتثمين التراث المحلي من إنجاز جمعية جليج للبيئة البحرية بجربة، وهو مشروع “Save the drop ; Fesguitna “.

كما تفتح أعمدتها للناشطة البيئية الدكتورة نجوى بوراوي، وهي من بين الفاعلين البارزين في مجالات حماية البيئة ومقاومة التغير المناخي. ونكتشف من خلال الحديث الذي خصّت به المجلّة جوانب عدّة من تجربتها الثرية، ووجهات نظر مهمة تتعلق بالخصوص بطريقة مقاربة تحديات التغير المناخي.

وترّكز النشرية في تناولها للمستجدات المناخية على الصعيد العالمي على مشاركة تونس في الأسبوع الأوّل للمناخ في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية المنعقد بدبي من 28 إلى 31 مارس 2022 والذي أتاح الفرصة  لدفع العمل الهادف إلى تنفيذ اتفاق باريس حول المناخ وميثاق غلاسكو حول المناخ الصادر عن المؤتمر السادس والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP26) والذي تمت المصادقة عليه في شهر نوفمبر الماضي، وإطلاق مبادرة جديدة استعدادا للمؤتمر السابع والعشرين الذي ستحتضنه مصر (COP26).

وتنقل النشرية كذلك تصريحات هامة أدلى بها الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة انطونيو غوتيريش الذي اعتبر أنّ “الغزو الروسي لأوكرانيا أصبح يشكل تهديدا على الجهود الرامية إلى تعزيز التصدي لتغير المناخ”، مضيفا أنّ “انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون – CO2 – المرتبطة بالطاقة العالمية زادت بنسبة تصل إلى 6% خلال السنة الأخيرة لتبلغ أعلى مستوياتها في التاريخ، فيما قفزت الانبعاثات المرتبطة بالفحم إلى مستويات قياسية”، ممّا دفع غوتيريش إلى القول إنّ “العالم يسير مغمض العينين نحو كارثة مناخية”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا